دوري الرابطة الأميركية

الدوري الأميركي: عودتان على وقع الصافرات لديفيس والخسارة للوف

عودة الثنائي الخطير أنطوني ديفيس وكيفن لوف
AFP
09 فبراير 2019

شهدت مباريات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الجمعة عودتان للاعبين غابا لفترات متفاوتة: أنطوني ديفيس الذي قوبل بصافرات استهجان من مشجعي فريقه نيو أورليانز بيليكانز بعد طلبه الرحيل عن الفريق، وكيفن لوف العائد الى خسارة مع كليفلاند كافالييرز.

ورد ديفيس على الصافرات بتسجيل 32 نقطة قاد من خلالها نيو أورليانز للفوز على ضيفه مينيسيوتا تمبروولفز 122-117، بينما شارك لوف لفترة وجيزة في خسارة فريقه أمام مضيفه واشنطن ويزاردز 106-119، في أول موعد له مع الفريق بعد غيابه لخمسين مباراة بسبب الإصابة.

وأتت عودة ديفيس (25 عاما) بعد غياب نحو ثلاثة أسابيع لكسر في السبابة اليسرى، على وقع تصريحات لوكيل أعماله ريتش بول مطلع الأسبوع، كشف فيها رغبة اللاعب في الانتقال الى فريق "ينافس على لقب البطولة" قبل إقفال باب الانتقالات في السابع من شباط/فبراير الحالي.

وبينما لم يكن لديفيس ما أراده، بدا أن رغبته أثارت حفيظة مشجعي نيو أورليانز الذين لاقوه بصافرات الاستهجان منذ فترة الاحماء وطوال المباراة التي شارك في نحو 25 دقيقة منها، وأمضى الربع الأخير على مقاعد البدلاء، في خطوة بررها مدربه ألفين غينتري بالجاهزية البدنية للاعب.

وقال ديفيس "كانت العودة الى الملعب ممتعة هذه الأمسية، أزاول اللعبة أحبها"، مضيفا "مع كل الصافرات وكل ذلك، كان الأمر ممتعا".


اقرأ أيضا.. ليبرون جيمس خامس أفضل مسجلي النقاط في تاريخ دوري السلة الأمريكي


وتابع اللاعب الذي ساهم أيضا بتسع متابعات "سأكون هنا حتى نهاية السنة. مهمتي هي لعب كرة السلة، وهذا كل ما أريد القيام به".

وبدأت المباراة بأفضلية للضيوف الذين أنهوا الربع الأول لصالحهم 35-22، قبل أن يرد بيليكانز في الربع الثاني بالفارق نفسه 40-27، ويحافظ على الأفضلية النسبية في الربعين الثالث (28-26) والأخير (32-29).

وبدا مينيسوتا في الربع الأخير قريبا من قلب النتيجة لصالحه، اذ قلص النتيجة الى 112-114 قبل 39 ثانية من النهاية بفضل سلة ساحقة ("دانك") من كارل-أنطوني تاونز، لكن نيو أورليانز ثبت موقعه بفضل جرو هوليداي وكينريتش وليامس وجوليوس راندال.

وكان تاونز أفضل مسجل لمينيسوتا مع 32 نقطة، لم تحل دون تلقي فريقه صاحب المركز الثاني عشر في المنطقة الغربية، خسارته الـ30 مقابل 25 فوزا، بينما حقق نيو أورليانز الثالث عشر، فوزه الـ25 في 56 مباراة.

- عودة لوف وبداية هاريس -

وواصل وصيف الموسم الماضي كليفلاند كافالييرز تقديم النتائج السيئة، وتلقى الجمعة خسارته الـ 44 في 55 مباراة، وذلك أمام واشنطن.

ولم تشفع لكليفلاند الذي رحل عنه قبل بداية الموسم نجمه الأبرز ليبرون جيمس الى لوس أنجليس ليكرز، عودة لاعبه كيفن لوف الذي خاض أول أربع مباريات هذا الموسم، ثم غاب للخضوع لجراحة في القدم اليسرى.

وخاض لوف ست دقائق و29 ثانية، وسجل أربع نقاط وأضاف متابعة واحدة وتمريرة حاسمة واحدة. وقال "كنت أتحرك بشكل جيد (...) تسرعت في بعض المحاولات، لكن العودة الى الملعب تولّد شعورا جيدا".

وكان كولين سكستون أفضل مسجل في كليفلاند مع 27 نقطة، في حين قاد بوبي بورتيس المسجلين في فريقه مع 30 نقطة، مساهما في تحقيق واشنطن، عاشر المنطقة الشرقية، الفوز الـ23 له مقابل 32 خسارة.

وتفوق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز خامس الشرقية على ضيفه دنفر ناغتس ثاني الغربية 117-110، في مباراة أولى لتوبياس هاريس مع فيلادلفيا بعد انضمامه من لوس أنجليس كليبيرز في صفقة تبادل شملت ستة لاعبين.

وسجل هاريس 14 نقطة وأضاف ثماني متابعات، ليساهم مع جاي جاي ريديك (34 نقطة هي الأعلى له هذا الموسم) وجيمي باتلر (22 نقطة)، في تحقيق سفنتي سيكسرز الفوز الـ35 في 55 مباراة.

وقال هاريس "كانت مباراة رائعة (...) لم يكن ممكنا طلب أفضل من ذلك".

في المقابل، كان الصربي نيكولا يوكيتش الأفضل في صفوف دنفر مع "تربيل دبل" بتسجيله 27 نقطة مع 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة.

- فوزان للمتصدرَين - 

وحقق متصدرا ترتيب المنطقتين فوزين منطقيين، اذ تفوق متصدر الغربية وبطل الموسمين الماضيين غولدن ستايت ووريرز، على مضيفه صاحب المركز الأخير في الغربية فينيكس صنز 117-107، وفاز متصدر الشرقية ميلووكي باكس على مضيفه دالاس مافركيس 122-107.

وعلى رغم أن اللاعبين الخمسة الأساسيين لغولدن ستايت أنهوا المباراة مع عشر نقاط على الأقل، الا أن الفريق المتوج باللقب ثلاث مرات في المواسم الأربعة الأخيرة، لم يقدم الأداء المعهود لاسيما لناحية السيطرة على الكرة، اذ أنهى لاعبوه المباراة مع 18 كرة ضائعة ("تورن أوفر").

وفي حين أنهى أفضل لاعب في الدوري مرتين ستيفن كوري المباراة مع 20 نقطة، الا أنه أضاع 10 من محاولاته الـ11 الأولى، بينما طرد زميله درايموند غرين بين الربعين الثالث والرابع لنقاش مع الحكام.

واقترب صنز من ضيفه قبل نحو ثماني دقائق من النهاية، مقلصا الفارق لست نقاط (88-94)، قبل أن يسجل الضيوف 13 نقطة دون رد.

وكان كلاي طومسون أفضل مسجل في صفوف غولدن ستايت مع 25 نقطة، بينما سجل كيلي أوبري جونيور مثلها لفينيكس.

وحقق غولدن ستايت فوزه الـ39 هذا الموسم مقابل 15 خسارة، علما بأن الفريق لم يخسر سوى مرتين في 16 مباراة خاضها في الدوري منذ مطلع عام 2019. في المقابل، تلقى فينيكس خسارته الـ46 في 57 مباراة.

وفي المباراة الثانية، حقق ميلووكي فوزه الرابع عشر في آخر 16 مباراة، والفوز السادس تواليا منذ 29 كانون الثاني/يناير، وذلك بفضل 29 نقطة و17 متابعة وخمس تمريرات حاسمة لنجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو.

في المقابل، كان السلوفيني لوكا دونتشيتش الأفضل لدالاس مع 20 نقطة.

وفي باقي المباريات التي أقيمت الجمعة، فاز شيكاغو بولز على بروكلين نتس 125-106، وساكرامنتو كينغز على ميامي هيت 102 - 96، وديترويت بيستونز على نيويورك نيكس 120 - 103.


صباح الكرة: ليفربول يعود إلى الصدارة... إصابة صلاح ومستجداتها... اقتراب بايرن ميونيخ من الدوري!
برشلونة وليفربول.. أن تخسر الاستحواذ وتكسب المباراة!
بداية الانهيار.. هل تدرس قطر التوقف عن مساندة باريس سان جيرمان؟
شارك غرد شارك