دوري الرابطة الأميركية

المزيد من التغيير في المشهد السلوي بانتقال وستبروك الى هيوستن

نحن في انتظار موسم مليء بالاثارة والحماس في الدوري الاميركي لكرة السلة!
AFP
12 يوليو 2019

يعد الموسم المقبل من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بأن يكون قمة في الإثارة والندية، استنادا الى ما أفضت اليه فترة انتقالات اللاعبين المتحررين من عقودهم وآخر فصولها التحاق راسل وستبروك بهيوستن روكتس للعب مجددا الى جانب جيمس هاردن.

ووفقا لصحيفة "كرونيكال" وشبكة "أي أس بي أن"، حسم انتقال وستبروك الى هيوستن في صفقة تبادل تخلى بموجبها الأخير عن صانع ألعابه المخضرم كريس بول وخيارين في الجولة الأولى من الـ"درافت".

وكان جمال كراوفرد، المتحرر أيضا من عقده مع فينيكس صنز، محقا عندما غرد على تويتر بأنه "الصيف الأكثر جنونا على الإطلاق!!!" في سوق الانتقالات الحرة التي اسفرت عن تغيير كبير في المشهد السلوي قبل ثلاثة أشهر من انطلاق الموسم الجديد.


إقرأ ايضاً: وستبروك من أوكلاهوما الى روكتس وبول في الاتجاه المعاكس


وسيجد وستبروك (30 عاما)، أفضل لاعب في الدوري لعام 2017 والذي شارك 8 مرات في مباراة كل النجوم "أول ستارز"، زميله السابق هاردن الذي انتقل الى صفوف هيوستن من أوكلاهوما سيتي أيضا عام 2012.

وسيشكل اللاعبان ثنائيا خطيرا في صفوف روكتس الذي قدم عروضا رائعة في الأعوام الأخيرة، لكنه اصطدم في الموسمين الماضيين بغولدن ستايت ووريرز حيث خسر أمام الأخير في نهائي المنطقة الغربية عام 2018 ونصف النهائي هذا العام.

وأنهى هاردن (29 عاما) الموسمين الماضيين كأفضل هداف بمعدل مقداره 36.1 نقطة في المباراة الواحدة الموسم المنصرم، في حين أظهر وستبروك تألقا في التهديف (22.9 نقطة) والمتابعات (11) والتمريرات الحاسمة (10.7) كمعدل في المباراة الواحدة.

وقال مالك هيوستن تيلمان فرتيتا لقناة "فوكس 26" تعليقا على هذه الصفقة، قائلا "سيكون الأمر مثيرا وممتعا. لطالما أراد جيمس وراسل اللعب جنبا الى جنب".

وأضاف "قلت في نهاية الموسم المنصرم بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي، سنحاول دائما ان نطور الفريق. أعتقد بان هذه الصفقة ستجعل الفريق أفضل. أكره التخلي عن كريس بول لكننا شعرنا بأننا قمنا بذلك لنصبح فريقا افضل".



الأمل باستعادة أمجاد منتصف التسعينات

ويأمل هيوستن بضمه وستبروك للعب مجددا بجانب زميله السابق هاردن، أن يعود بالزمن الى منتصف التسعينات حين توج باللقب مرتين على التوالي عامي 1994 و1995 بقيادة مجموعة من اللاعبين الكبار في تاريخ الدوري، مثل النيجيري حكيم أولاجوان، كلايد دراكسلر، سام كاسيل وماريو إيلي أو كيني سميث.

ومن جهة أوكلاهوما سيتي، فمن المؤكد أن الفريق أصبح في وضع مختلف عما كان عليه عام 2012 حين وصل الى نهائي الدوري، و2016 حين وصل الى نهائي المنطقة الغربية، لأنه خسر منذ حينها هاردن لهيوستن، كيفن دورانت لغولدن ستايت وحاول تعويضه ببول جورج لكن الأخير قرر هذا الصيف الانضمام الى كليبيرز، ثم جاء دور وستبروك للرحيل عن الفريق الذي جاء به الى الدوري عام 2008 حين كان لا يزال "الامتياز" في سياتل (سياتل سوبر سونيكس).

ويبدو أن ثنائية النجوم مع القدر اللازم من "المساعدين" عنوان الموسم المقبل من الدوري، لكن يبقى لوس أنجليس كليبيرز الرابح الأكبر بحصوله على خدمات كواهي لينارد الذي قاد تورونتو رابتورز للفوز بلقب الموسم المنصرم، وبول جورج.

وبعد أن كثر الحديث عن رغبة لوس أنجليس ليكرز بضم لينارد اليه، من أجل اللعب الى جانب "الملك" ليبرون جيمس والوافد الجديد من نيو أورليانز بيليكانز أنتوني ديفيس، نجح الجار الأقل عراقة مع صاحب الألقاب الـ16 في الدوري في إبرام الصفقة وخطف خدمات اللاعب السابق لسان أنتونيو سبيرز.

وكانت صفقة لينارد ثاني إعلان عن انتقال كبير في دوري المحترفين منذ مطلع تموز/يوليو، تاريخ فتح فترة الانتقالات للاعبين "الأحرار"، بعدما قرر دورانت ترك ووريرز للانضمام الى بروكلين نتس الذي كرس ثنائية النجوم أيضا بالحصول على خدمات نجم بوسطن سلتيكس كايري إيرفينغ.



روكتس المرشح الأوفر حظا

لكن يبقى كليبيرز الأكثر توفيقا، لأنه، بهاتين الصفقتين، جعل من نفسه أحد أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب وتغيير معالم الهيمنة التي فرضها ووريرز في المنطقة الغربية حيث توج بطلا لها في المواسم الخمسة الماضية وأحرز لقب الدوري ثلاث مرات.

وجعلت شركة "لاس فيغاس سيزارز سبورتسبوك" للمراهنات من كليبرز المرشح الأوفر حظا للفوز بلقب 2020، يليه جاره ليكرز ثم ميلووكي باكس الذي كان صاحب أفضل سجل في الدوري خلال الموسم المنتظم الأخير، لكنه خسر نهائي المنطقة الشرقية أمام رابتورز.

وتعاقد كليبيرز أيضا مع لاعب ارتكاز ليكرز سابقا الكرواتي أيفيتسا زوباتش الذي سينضم مع لينارد وجورج الى تشكيلة أبلت بلاء حسنا الموسم الماضي بتحقيقها 48 انتصارا مقابل 34 هزيمة في الموسم المنتظم، لكنها اصطدمت في الدور الأول من البلاي أوف بالجار ووريرز.

وبعد الصدمة التي تلقاها على يد جاره، وجد ليكرز نفسه مضطرا الى الاستعجال في إبرام صفقاته، فتعاقد مع أنتوني ديفيس، على أمل أن يساهم مع ليبرون جيمس في اعادة الفريق لمكانته التاريخية بعد أن غاب عن الأدوار الإقصائية للموسم السادس تواليا رغم تعاقده مع جيمس كلاعب حر أيضا.


"خصومة نارية"

وأبقى الفريق الأصفر والأرجواني على خدمات راجون روندو بعقد لعامين، على غرار كنتافيوس كالدويل-بوب (مقابل 16 مليون دولار) وجافال ماكغي (8,2 مليون دولار) بحسب "أي أس بي أن".

وتوقع زميل جيمس السابق في كليفلاند كافالييرز كيفن لوف في تغريدة بأن "تكون الخصومة بين لوس أنجليس ليكرز ولوس أنجليس كليبرز نارية" الموسم المقبل مع إضافة ديفيس الذي يعتبر من أبرز لاعبي الدوري (23 نقطة في المباراة الواحدة خلال مواسمه السبعة مع بيليكانز).

كما أجرى ليكرز، الفائز بلقب الدوري 16 مرة لكن آخرها يعود الى 2010، عدة تعاقدات هامة مكملة للثنائي جيمس-ديفيس، بضمه ديماركوس كازنس (ووريرز الموسم الماضي)، داني غرين (تورونتو رابتورز) وكوين كوك (ووريرز).

ويشكل كازنس بالتحديد إضافة هامة جدا لليكرز بفضل خبرته، إذ خاص 565 مباراة في الدوري بألوان ساكرامنتو كينغز، نيو أورليانز بيليكانز وووريرز وصيف بطل الموسم الماضي.


فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك