دوري الرابطة الأميركية

باكس يسير بثبات نجو انجازي بولز ووريرز وروكتس يسقط ليكرز

ميلووكي باكس يواصل عروضه القوية!
AFP
07 فبراير 2020

واصل ميلووكي باكس سيره نحو معادلة انجازي شيكاغو بولز وغولدن ستايت ووريرز من حيث عدد الانتصارات في الموسم المنتظم بفوزه على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 112-110، فيما سقط لوس أنجليس ليكرز على أرضه أمام هيوستن روكتس 111-121 الخميس في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وثأر ميلووكي، متصدر المنطقة الشرقية وصاحب أفضل سجل في الدوري، من ضيفه فيلادلفيا، محققا انتصاره الثاني عشر في آخر 13 مباراة.

ويدين ميلووكي بفوزه الـ44 في 51 مباراة الى نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي وصل الى حاجز الثلاثين نقطة و15 متابعة أو أكثر للمباراة الخامسة تواليا والرابعة عشرة هذا الموسم، وذلك بتسجيله 36 نقطة مع 20 متابعة، ليقود فريقه الى الثأر للخسارة التي تلقاها على يد فيلادلفيا في المواجهة الوحيدة السابقة بينهما هذا الموسم يوم عيد الميلاد بنتيجة كبيرة 109-121.

وبعد أن اكتفى بأربع نقاط في الشوط الأول، أنهى كريس ميدلتون اللقاء بـ20 نقطة مع 7 متابعات وأضاف إيريك بليدسو 14 مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة، ليلعب كل منهما دورا حاسما أيضا في هذا الفوز.

وإذا واصل ميلووكي موسمه على هذا المنوال، سيكون قادرا على أن يصبح ثالث فريق فقط في تاريخ الدوري ينهي الموسم المنتظم بسبعين فوزا أو أكثر، بعد شيكاغو بولز (72 موسم 1995-1996) وغولدن ستايت ووريرز (73 موسم 2015-2016).

وخلافا لسجله بين جماهيره هذا الموسم حيث فاز بـ24 مباراة من أصل 27، واصل فيلادلفيا معاناته بعيدا عن ملعبه وأنهى سلسلة من أربع مباريات خارج الديار بهزيمة رابعة تواليا.

ورأى مدرب فيلادلفيا بريت براون أن فريقه الذي يحتل المركز السادس في المنطقة الشرقية بـ31 فوزا مقابل 21 هزيمة، يفتقد الى القوة الذهنية اللازمة للتخلص من عقدته خارج ملعبه، موضحا "بشكل عام، أنت بحاجة الى القوة الذهنية المناسبة للفوز خارج ملعبك. في بعض الأوقات، افتقدناها (القوة الذهنية) بالحجم والكثافة اللذين نحتاجهما".

وعلى صورة فريقه، عانى النجم الكاميروني جويل إمبيد طيلة الأمسية ونجح في 6 من محاولاته الـ26، بينها ثلاث فقط من أصل 10 محاولات ثلاثية، منهيا اللقاء بـ19 نقطة مع 11 متابعة، فيما كان توبياس هاريس الأفضل في صفوف الضيوف بتسجيله 25 نقطة وأضاف بن سيمونز 11 نقطة مع 14 متابعة و9 تمريرات حاسمة في مباراة نجح خلالها سيسكرز في ترجمة 37,4 بالمئة فقط من محاولاته (37 من أصل 99 تسديدة).

وأنهى ميلووكي الشوط الأول من اللقاء متقدما 54-51 بفضل 19 نقطة و10 متابعات من أنتيتوكونمبو، في حين اكتفى إمبيد خلال الربعين الأول بمحاولة ناجحة فقط من أصل عشر.

- روكتس يخرج منتصرا من مواجهة السرعة ضد الطول -

وعلى ملعب "ستايبلس سنتر"، خاض هيوستن مباراته مع ضيفه ليكرز بتشكيلة لم يتجاوز فيها أي من لاعبيه المترين، ورغم ذلك سيطر على المباراة ضد منافس صعب المراس تحت السلة، وخرج منتصرا 121-111 بفضل جهود راسل وستبروك والوافد الجديد روبرت كوفينتغتون.

وبعد أن تخلى عن كلينت كابيلا (2,08 م) لأتالانتا هوكس في صفقة تبادل شملت 12 لاعبا وجاءت بكوفينغتون من مينيسوتا تمبروولفز، سخر الكثيرون من خيارات روكتس لأنه فقد عامل الطول في فريقه، إلا أن رد على المشككين بفوزه بمبارياته الأربع الأخيرة، أولها في 31 الشهر الماضي ضد دالاس مافريكس حين خاض اللقاء بأكمله من دون أي لاعب أطول من 1,98 م في أقصر تشكيلة منذ نيويورك نيكس عام 1963.

وفي مباراة الخميس على "ستايبلس سنتر"، اعتمد روكتس على سرعة لاعبيه وخرج منتصرا على الرغم من اكتفاء جيمس هاردن بـ14 نقطة وتسديده 10 مرات على السلة (نجح في ثلاث محاولات)، وذلك بفضل وستبروك الذي سجل 41 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وكوفينغتون الذي سجل ثلاثيتين في الوقت الحاسم من اللقاء الأول له بقميص روكتس (14 نقطة بالمجمل مع 8 متابعات).

وكان دانويل هاوس جونيور (1,98 م) أطول لاعب في التشكيلة الأساسية لروكتس الذي بدأ اللقاء وهاردن (1,96 م) في منتصف الملعب لمحاولة الحصول على كرة البداية.

وعلى الرغم من سيطرته على المنطقة الملونة بوجود أنتوني ديفيس (2,08 م) ودوايت هاورد (2,11 م) وجافايل ماكغي (2,13 م)، وتسجيله نقاط سهلة تحت السلة، فشل ليكرز في تكرار نتيجة مواجهته الأولى مع روكتس (124-115 الشهر الماضي)، ومني بهزيمته السابعة على أرضه من أصل 24 مباراة والـ12 هذا الموسم في 50 بعد أن عجز عن مجاراة ضيفه في الدقائق الأخيرة التي اكتفى خلالها بخمس نقاط مقابل 19 لفريق المدرب مايك دانتوني الذي حقق انتصاره الـ33 مقابل 18 هزيمة.

وكان ديفيس أفضل لاعبي ليكرز بتسجيله 32 نقطة مع 13 متابعة، وأضاف ليبرون جيمس 18 مع 15 تمريرة حاسمة و9 متابعات في مواجهة قرر وجهتها كوفينغتون بشكل كبير حين اعترض محاولة ديفيس في آخر 3,30 دقيقة ثم نجح في ثلاثيتين قبل 2,42 دقيقة على النهاية.

وواصل النجم الواعد زيون وليامسون بدايته النارية مع بورتلاند ترايل بلايزرز، بقيادته للفوز على مضيفه شيكاغو بولز 125-119 في مباراة تقدم خلالها فريقه بفارق 27 نقطة.

وسجل وليامسون الذي تأخرت بدايته في الدوري حتى 22 الشهر الماضي بسبب إصابة تعرض لها خلال التحضيرات ما اضطره لاجراء عملية جراحية في الركبة اليمنى، 21 نقطة وأضاف دجاي دجاي ريديك 18.

وقاد داميان ليلارد فريقه بورتلاند ترايل بلايزرز لحسم سلسلة مواجهته في الموسم المنتظم مع ضيفه سان أنتونيو سبيرز 3-1 بالفوز عليه 125-117، وذلك بتسجيله 26 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة، وأضاف حسن وايتسايد 17 مع 23 متابعة وكارميلو أنتوني 20 مع 8 متابعات وسي دجاي ماكولوم 19 مع 6 تمريرات حاسمة، فيما كان تراي لايلز (23 مع 10 متابعات) وديمار ديروزن (21 مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة) ولاماركوس ألدريدج (20 مع 8 متابعات) الأفضل في صفوف الخاسر.

وتغلب نيويورك نيكس على أورلاندو ماجيك 105-103 بقيادة جوليوس راندل (22 نقطة) وتاج غيبسون (19).

أخبار الأهلي: برنامج صالح جمعة.. وأمنية مواجهة الترجي
أخبار ليفربول: التضحية بصلاح.. نبوءة مورينيو تتحقق وهدية لفان دايك وأليسون
أخبار الأهلي: فايلر يدرس بيراميدز.. جلسة الخطيب وصالح جمعة
شارك غرد شارك