الدوري الألماني

بايرن ميونيخ ينجح في "موسم فاشل"!

البعض يصف موسم بايرن ميونيخ بـ"الناجح" والبعض الآخر يعتبره "فاشل"... نقدّم لكم تقرير شامل لموسم النادي البافاري منذ الصيف المنصرم وحتى اللحظة!
مابيل حبيب
17 يونيو 2019

كان من الممكن أن ينتهي موسم بايرن ميونيخ من دون أن يُحرز أي لقب، كونه كان متأخراً في الدوري، وخرج باكراً من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أنه كان يعاني في مباريات الكأس المحلية.

لم يقدم النادي على إجراء تغييرات في بداية الموسم، فاستقدم المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش من اينتراخت فرانكفورت، مع تدعيمات لا تُذكر. وجد كوفاتش نفسه أمام متطلبات كبرى، مع فريق يمتلك معدّل أعمار مرتفع (27.7 عاماً) وهو الأعلى بين أندية الدوري الألماني. لم يتمكن كوفاتش من قيادة النادي بعيداً في المسابقة الأوروبية العريقة، وهو اللقب الذي يتطلع إليه الجمهور كونه اعتاد على الألقاب المحلية، فركز على مسابقتي الدوري والكأس ونجح في إحراز الثنائية في نهاية المطاف.

هل يُعتبر موسم بايرن فاشل أم ناجح؟ بالنسبة للدكة والأسماء التي يملكها، وبالنسبة للسوق الذي لم تتحرك فيه إدارة النادي، بالطبع إنّ موسم بايرن يُعتبر ناجحاً نسبياً. صحيح أنه كان بإمكانه بلوغ مراحل متقدّمة في دوري الأبطال، لكنه خرج بالثنائية رغم كل الظروف الصعبة.


إقرأ أيضاً: نظرة ألمانية: لوف يكتشف خطأه ويتحول لمدرب جديد


نعرض هنا ملخص موسم بايرن ميونيخ منذ البداية وحتى النهاية.


التعاقدات

لم يُجرِ بايرن ميونيخ أي تعاقد "مهم" خلال سوق الانتقالات الصيفي الماضي قبل انطلاق الموسم الجديد، ما يؤكد أنّ النادي البافاري لم يكن يرغب بحصد كل الألقاب الممكنة هذا الموسم كونه يعرف جيّداً قدرة لاعبيه الحاليين على العطاء (نسبة لمعدّل أعمارهم).



ليون غوريتسكا: مجاناً

أعلن بايرن ميونيخ عن تعاقده مع اللاعب ليون غوريتسكا من شالكه في منتصف الموسم الماضي، وكون عقد اللاعب انتهى مع "الملكي الأزرق" جاء انتقاله إلى بطل ألمانيا مجاناً.

هذه الصفقة لم تكلف إدارة بايرن ميونيخ أي مبلغ مالي، ما يعني أنها "سرقته" من الخصم كما فعلت عندما استقدمت المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

ألفونسو ديفيس: 18.75 مليون يورو

ضمّ بايرن ميونيخ الجناح الكندي الشاب ألفونسو ديفيس من نادي فانكوفر بصفقة بلغت 18.75 مليون يورو. كان يعلم بايرن أنه لا يستطيع أن يعوّل على هذا اللاعب في موسمه الأوّل مع الفريق، ولا يمكنه أن يساعد في المباريات الكبيرة والحاسمة، لذلك فإنّ هذه الصفقة تُعتبر "تحضيراً" للمستقبل ليس أكثر.

سيرج غنابري: عاد من الإعارة

صحيح أنّ الجناح الألماني سيرج غنابري لعب موسمه الأوّل مع بايرن ميونيخ، لكنّ الفريق البافاري لم يوقع معه في سوق الانتقالات الصيفي المنصرم، بل تعاقد معه في صيف عام 2017 وأعاره فوراً إلى هوفنهايم قبل أن "يسترجعه" الصيف الماضي ويعتمد عليه في غالبية مباريات الموسم الحالي.

ريناتو سانشيز: عاد من الإعارة

أيضاً البرتغالي الشاب ريناتو سانشيز هو من بين اللاعبين الذين عادوا من الإعارة مطلع الموسم، لكنه بكل تأكيد ندم على عودته إلى بايرن ميونيخ لأنه لم يأخذ فرصته، حيث أشركه المدرب لدقائق معدودة، وعبّر اللاعب مرات عدة عن استيائه من الموضوع.

من المتوقع أن يبحث ريناتو عن نادٍ جديد يمكنه أن يُثبت نفسه فيه ويشارك بشكل أساسي (في عدد أكبر من المباريات)، رغم أنّ التقارير تُشير إلى رغبة رئيس النادي أولي هونيس ببقائه.

هؤلاء هم لاعبو بايرن ميونيخ الجُدد. لهذا، كان من الواضح أنّ أهداف الإدارة لهذا الموسم لم تشمل كل الألقاب الممكنة.


بداية موسم سيئة في الدوري

لم تكن انطلاقة بايرن ميونيخ في الدوري الألماني مستقرة كما كانت عليه في السنوات الماضية، فبعدما حقق 4 انتصارات متتالية، انهار فجأة حيث تعادل بعدها وخسر في مباراتين متتاليتين، ليُنهي القسم الأوّل من الموسم برصيد 11 فوزاً و3 تعادلات و3 هزائم.



علماً أنّ مشواره في كأس ألمانيا لم يكن سهلاً أيضاً، إذ بلغ النهائي بعد معاناة أمام كل الفرق التي واجهها منذ الدور الأوّل، ما يؤكد أنّ مستواه لم يكن مستقراً على الإطلاق.

أما في دوري أبطال أوروبا، فصحيح أنه حقق 4 انتصارات وتعادلين (أمام أياكس أمستردام)، لكنه ظهر بصورة باهتة التي لا تليق بالعملاق الألماني.


عودة محلية في القسم الثاني من الموسم

توقع الجمهور البافاري أن يعود فريقه إلى السكة الصحيحة في دوري أبطال أوروبا، لكنّ ذلك لم يحدث، حيث خيّب بطل ألمانيا الآمال في دور الـ 16 من بطولة دوري الأبطال عندما خرج على يد ليفربول وظهر مجدّداً بمستوى هزيل.

المشكلة بخروج بايرن من الدور الـ 16، ليس الخروج المبكر للمرة الأولى منذ سنوات، كما أنها ليست مفاجئة كثيراً أمام خصم كبير وجاهز كليفربول، لكنّ المشكلة تكمن في الأداء الذي قدّمه البافاري في مباراة الإياب على أرضه وأمام جمهوره، حيث كان كـ "المتفرج" على أرض الملعب، لم يبادر بالتسجيل ولم يُحدث أي ردة فعل بعدما تلقى الهدف الأوّل.

علماً أنّ الهدف الذي سجله الفريق الألماني جاء بالخطأ من لاعب ليفربول، ما يؤكد أحقية تأهل ليفربول على حسابه إلى ربع النهائي.

أما محلياً، فقد تمكن بايرن ميونيخ من العودة بعدما كان متأخراً بفارق 9 نقاط عن دورتموند المتصدّر، فتراجع مستوى الأخير وتلقى ضربات عدّة قبل أن يستفيد بايرن ميونيخ من هذا الوضع ويعود إلى سكة المنافسة مع غريمه حتى الأسبوع الأخير من البوندسليغا.



أحرز بايرن ميونيخ اللقب في الجولة الأخيرة بعدما فاز بخماسية مقابل هدف واحد على اينتراخت فرانكفورت على أرضه، ليحقق اللقب المحلي للموسم السابع توالياً والتاسع والعشرين في تاريخه.

إحراز بايرن ميونيخ اللقب لم يأتي نتيجة قوّة النادي البافاري أو مستواه الجيّد هذا الموسم، بل جاء بسبب انهيار خصمه دورتموند في الأمتار الأخيرة.

هذا الفوز أعطى اللاعبين دفعة معنوية ليحققوا لقب الكأس أمام لايبزيغ في المباراة النهائية في العاصمة الألمانية برلين، بثلاثية نظيفة سجلها روبرت ليفاندوفسكي (2) وكينغسلي كومان.

ويُعتبر بذلك موسم بايرن ناجحاً بتحقيقه الثنائية المحلية حتى لو أنه عانى وفاز في الأمتار الأخيرة، ففي النهاية تُسجَّل الألقاب وليس الأداء.


مغادرة الثنائي آرين روبن وفرانك ريبيري

كان من المؤكد أنّ الثنائي الأسطوري لنادي بايرن، الجناحان المميزان، آرين روبن وفرانك ريبيري، سيغادران القلعة البافارية نهاية هذا الموسم.

لكن أواخر الموسم، أعلن النادي أنهما سيغادران، بعدما أمضى الهولندي الطائر روبن (35 عاماً) 10 مواسم، أحرز خلالها 8 دوري ألماني و5 كأس ألمانية و5 سوبر ألماني وواحد دوري الأبطال وواحد سوبر أوروبي. أما الفرنسي ريبيري (36 عاماً) فقد أمضى 12 موسماً برفقة البافاري حقق خلالها 9 دوري ألماني و6 كأس ألمانية و4 سوبر ألماني وواحد دوري الأبطال وواحد سوبر أوروبي وواحد كأس العالم للأندية.



لا ولن ينسى جمهور البايرن فضلهما على الفريق وكل ما قدّماه في الحقبة الأخيرة للنادي.

لقد كان هذا الثنائي أفضل ثنائي أوروبي، حتى أُطلق عليهما لقب "روبيري"، وبقيا من ركائز الفريق البافاري حتى هذا الموسم. من الصعب أن يتمكن النادي تعويضهما، وسيجد صعوبة في إيجاد الحل في مركزهما في الفترة المقبلة.


أزمة الإصابات ترافق البايرن

عندما نتكلم عن بايرن ميونيخ لا يمكننا ألا نتكلم عن الإصابات لديه وهذه الأزمة التي ترافقه منذ فترة طويلة. في كل موسم يعاني بايرن من أزمة الإصابات من بداية الموسم حتى نهايته، ولطالما تلقى هزائم عدّة في الدوري ودوري الأبطال بسبب النقص العددي في صفوفه ومشكلة الإصابات.



لم يسلَم بايرن هذا الموسم أيضاً من هذه "المصيبة"، فتلقى صفعات بالجُملة بإصابة كورنتان توليسو الذي غاب كل الموسم تقريباً، بالإضافة إلى الحارس مانويل نوير، وآرين روبن، وكينغسلي كومان، وخاميس رودريغيز، وماتس هوملز...

في كل مرة يقع النادي البافاري في المشكلة عينها، وكأنّها تكمن في الجهاز الطبي لديه. لكن بغض النظر عن مصدر المشكلة، على إدارة النادي أن تجد الحل سريعاً لأنّ الأوان قد فات.

يبدو أنّ النادي البافاري يستعد جيّداً للموسم المقبل، لهذا من المتوقع أن يعالج هذه المشكلة أيضاً إذا ما أراد أن يحقق أهدافه بإحراز كل الألقاب الممكنة إن أمكن.


إستعدادات مبكرة لسوق الانتقالات

بدأ بايرن بالتحرّك باكراً في سوق الانتقالات للموسم المقبل، حيث أنهى التعاقد مع المدافع الفرنسي لوكاس هرنانديز (80 مليون يورو) ومواطنه بنجامان بافارد (35 مليون يورو).

صفقتان مهمتان جداً للنادي البافاري الذي يعاني في مركز الدفاع، حيث تلقى هذا الموسم 32 هدفاً في الدوري الألماني، وهذا رقم كبير جداً مقارنة بمواسم سابقة.

وهو حالياً في صدد التعاقد مع عدد من اللاعبين بعد تأكيد رحيل كل من آرين روبن وفرانك ريبيري ورافينيا وخاميس رودريغيز.

أسماء كبيرة وتدعيمات عدة من الممكن أن يُجريها بايرن ميونيخ للموسم المقبل، وأبرز الأسماء المرشحة للمجيء: لوروي سانيه، تيمو فيرنر، ورودريغو هيرنانديز...



إلى ماذا يحتاج الفريق في السوق؟

بعدما تعاقد مع هرنانديز وبافارد، من الواضح أنّ بايرن يعمل على استقدام جناح أو اثنين بالإضافة إلى لاعب خط وسط أيضاً. وفي حال مغادرة الثنائي جيروم بواتنغ وماتس هوملز النادي، سيعمل أيضاً على استقدام قلب دفاع أو اثنين لتعويض غيابهما ومساعدة نيكلاس زوله في الخلف.

أما الذي لا يفكر به البايرن، هو مركز حراسة المرمى.

النادي البافاري بحاجة إلى حارس على مستوى جيّد يساعد مانويل نوير، خصوصاً أنّ الأخير يتعرّض للإصابات في الفترة الأخيرة.

سفين أولرايش لا يصلح أن يكون حارساً إحتياطياً في بايرن ميونيخ، فهو يظهر بمستوى كارثي في غالبية المباريات.

لا يوجد أي حارس مرشح للمجيء إلى بايرن ومساعدة مانويل نوير، ولا أعتقد أنّ الإدارة ستُفكر في استقدام حارس إحتياطي، خصوصاً بعد الأداء المذهل الذي قدّمه نوير في المباراة النهائية أمام لايبزيغ بعد عودته من الإصابة، ومع المنتخب الألماني أيضاً في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأوروبية 2020.


كوفاتش باقٍ

تحدّثت الصحف الألمانية طيلة هذا الموسم عن أسماء من الممكن أن تكون مرشحة لتدريب بايرن ميونيخ في الموسم المقبل خلفاً للكرواتي نيكو كوفاتش. فغالبية وسائل الإعلام الألمانية أجمعت على فكرة إقالة كوفاتش من منصبه بغض النظر عن نتائج فريقه محلياً، وذلك بعد خروج بطل ألمانيا باكراً من دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي لم يعتد عليه لا الفريق ولا الجمهور.



إلا أنّ رئيس البايرن أولي هونيس صرّح أثناء الحفلة التي أقامها النادي في ساحة "مارين بلاتز" احتفالاً بالثنائية: "مما لا شك فيه أنّ مدرب بايرن للموسم المقبل يُدعى نيكو كوفاتش". الأمر الذي أوقف كل التكهنات هذا الصيف في ما خص مستقبل المدرب مع الفريق.


قدوم مساعد لوف

مع نهاية الموسم، أعلن بايرن ميونيخ مغادرة مساعد المدرب بيتر هيرمان النادي البافاري، والذي عاد إلى بايرن مع عودة يوب هاينكس، وقدوم مساعد المدرب يواكيم لوف السابق في المنتخب الألماني هانتس دييتر فليك.

صحيح أنّ هيرمان نجح في مساعدة هاينكس وكوفاتش، لكنّ فليك إسم جيّد أيضاً، ومن المتوقع أن يؤثر بشكل إيجابي في الجهاز الفني للفريق.


تغيير قادم في الإدارة

تناولت وسائل الإعلام الألمانية هذا الموسم الأسماء المرشحة لخلافة كل من رئيس النادي أولي هونيس والمدير التنفيذي كارل هاينتس رومينيغه. ويبدو أنّ رومينيغه سيترك منصبه قبل هونيس، وسيكون الحارس الأسطوري أوليفر كان الإسم الأبرز الذي سيحل بدلاً منه إما عام 2020 أو عام 2021.

ينتهي عقد رومينيغه عام 2021، ومن الممكن ألا يكمل عقده حتى النهاية حسب الترجيحات... هونيس قال أخيراً إنّ الحارس السابق لنادي بايرن ميونيخ هو الأنسب لتولي هذا المنصب.



لكن لا يوجد أي إسم مرشح لخلافة هونيس حتى الآن.


أبرز الأرقام

- روبرت ليفاندوفسكي يتصدّر ترتيب الهدافين في بايرن ميونيخ كالعادة حيث سجل 40 هدفاً في كل المسابقات: 22 هدفاً في الدوري الألماني و7 أهداف في كأس ألمانيا و8 أهداف في دوري أبطال أوروبا و3 في السوبر الألماني.

- جوشوا كيميش يمتلك أعلى نسبة تمرير كرات في كل المسابقات بين زملائه مع 18 تمريرة حاسمة: 13 في الدوري الألماني و2 في كأس ألمانيا و2 في دوري أبطال أوروبا و1 في السوبر الألماني.

- عادل فرانك ريبيري رقم الحارس الأسطوري أوليفر كان كأكثر لاعب تتويجاً بالألقاب مع بايرن ميونيخ (23 لقباً).

- نيكو كوفاتش هو أوّل من يحقق الثنائية المحلية في ألمانيا كلاعب (2003) وكمدرب (2019).

في الدوري الألماني:

- روبرت ليفاندوفسكي هو أكثر من سدّد كرات في الدوري: 141 تسديدة.

- جوشوا كيميش هو أكثر من استحوذ على الكرة: 3369 استحواذاً.

أرقام آرين روبن وفرانك ريبيري مع بايرن ميونيخ منذ بداية مشوارهما:

آرين روبن:

309 مباريات، 144 هدفاً، 101 تمريرات حاسمة.

فرانك ريبيري:

425 مباريات، 124 هدفاً، 183 تمريرة حاسمة.

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال