الدوري الألماني

بين موسمين: هافيرتز.. نجم ألماني جديد يسطع في سماء البوندسليغا

تطور أداء هافيرتز بالأرقام في آخر موسمين
عمرو البنان
30 يونيو 2019

بين موسمين هي فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.


اقرأ أيضًا: كشف حساب 2018/2019: توتنهام.. الشغف الذي تفوق على المال


تصدر كاي هافيرتز قائمة هدافي باير ليفركوزن في الموسم الأخير في الدوري الألماني حيث أحرز 17 هدفًا إلى جانب صناعته ل3 آخرين في 34 مباراة خاضها في البطولة ولعب ذو ال20 عامًا في 21 مباراة في مركز الوسط الهجومي وسجل فيهم 8 أهداف بينما أحرز 7 أهداف في 9 مباريات خاضها في مركز الطرف الأيمن الهجومي وتمكن من تسجيل هدفين من 4 مباريات خاضها في محور الوسط حيث لعب في الوسط الهجومي في 4-2-3-1 وشارك في الجناح الأيمن في 4-3-3، بينما في موسم 2017/2018 أحرز اللاعب 3 أهداف وصنع 8 آخرين من المشاركة في مركز الوسط الهجومي في خطتي 4-2-3-1 و3-4-2-1.


مقارنة بين أداء كاي هافيرتز في آخر موسمين


المراوغة والتحكم في الكرة

تحسنت أرقام كاي هافيرتز في المراوغة حيث ارتفع متوسط المراوغات الناجحة من 0.9 إلى 1.4 في المباراة مع ارتفاع في متوسط فقدان الكرة نتيجة ضغط الخصم من 1.3 إلى 2 في المباراة وكذلك ارتفع متوسط خسارته للكرة نتيجة اللمس الخطأ من 1.1 إلى 2.2 في المباراة.


ارتفاع القدرة الفردية للاعب كان منطقيًا مع استخدامه في الجناح الهجومي حيث يكون مطالبًا أكثر بالأداء الفردي مما رفع من عدد المراوغات الناجحة والذي جعله أكثر عرضة لفقدان الكرة في المقابل وذلك يفسر ارتفاع أرقامها.


التمرير وصناعة الفرص

لم تتغير قدرة هافيرتز في التمرير وخلق الفرص بشكل كبير وإن لم تكن تحسنت بنسبة طفيفة فقد انخفض متوسط خلق الفرص من 1.1 إلى فرصة واحدة في المباراة وارتفع عدد تمريراته من 36.1 إلى 52.6 تمريرة في المباراة مع تحسن في دقتها من 81.2% إلى 87.2%.


بالرغم من مشاركة هافيرتز بشكل أكبر في الطرف الهجومي إلا أنه حافظ على ذات قدرة التمرير بل تحسنت من خلال ارتفاع عدد التمريرات وارتفاع دقتها.


الفعالية الهجومية

تطورت الفعالية الهجومية لهافيرتز بشكل كبير في هذا الموسم حيث ارتفع متوسط التسديدات من 1.2 إلى 2.6 في المباراة وتحسنت دقتها من 48% إلى 57% وكذلك سجل 17 هدفًا بدلاً من 3 أهداف.


استخدام هافيرتز في الجناح الهجومي الأيمن كان السبب الأهم في ارتفاع حصيلته التهديفية حيث أصبح دوره تسجيل الأهداف بشكل أكبر والذي صاحبه ارتفاع في متوسط التسديدات للاعب مع تحسن واضح في دقتها.


المساهمة الدفاعية

انخفضت المساهمة الدفاعية للاعب الألماني في الموسم الأخير حيث انخفض متوسط التدخلات من 1.1 إلى 0.8 وكذلك أصبح متوسط الاعتراضات 0.5 بعدما كان 0.6 وكذلك انخفضت نسبة نجاحه في التدخلات من 72% إلى 52%.


مع مطالبة هافيرتز بتقديم دعم هجومي أكبر كان ذلك على حساب المساهمة الدفاعية عكس مشاركته في الوسط ودوره في قطع الكرات حيث أنه لم يكن مطالبًا بهذه الأدوار في الجناح الهجومي.


باريس سان جيرمان يجد الطريقة الأمثل للتعامل مع مشكلة نيمار

بالفيديو.. الجزائر تتوج بطلة لإفريقيا بفوز تاريخي على السنغال
موجز الخامسة: غزال الأهلي يكشف الأسرار.. اللوائح تصدم الزمالك بأزمة كهربا
موجز الخامسة: ضحية ثورة الأهلي.. صفعة الزمالك.. وفضيحة الدراويش
شارك غرد شارك

في هذا المقال