الدوري الأوروبي

الدوري الأوروبي: أرسنال ينتصر بثلاثية وميلان يقترب أكثر من التأهل بخماسية ورباعية تشيلسي

النيران الصديقة تنقذ الروسونيري..

21 ديسمبر 2018

تحضر أرسنال الإنكليزي بأفضل ما يمكن لما ينتظره في الدوري المحلي وضمن صدارة مجموعته، فيما أفلت ميلان الإيطالي العريق من نتيجة محرجة جدا وخرج منتصرا الخميس في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وارتفع عدد المتأهلين قبل الجولة الأخيرة المقررة في 13 كانون الأول/ديسمبر، الى 13 فريقا هي باير ليفركوزن الألماني وزيوريخ السويسري (المجموعة الأولى)، ريد بول سالزبورغ النمسوي (الثانية)، زينيت سان بطرسبورغ الروسي (الثالثة)، دينامو زغرب الكرواتي وفنربغشة التركي (الرابعة)، أرسنال الإنكليزي وسبورتيغ لشبونة البرتغالي (الخامسة) ريال بيتيس الإسباني (السادسة)، إينتراخت فرانكفورت الألماني ولاتسيو الإيطالي (الثامنة)، دينامو كييف الاوكراني (الحادية عشرة) وتشلسي الإنكليزي (الثانية عشرة). 



في المجموعة الخامسة، عاد أرسنال من رحلته المضنية والباردة جدا الى كييف منتصرا على فورسكلا الأوكراني 3-صفر، ما سمح له بحسم الصدارة قبل جولة على النهاية كونه يتقدم بفارق 3 نقاط والمواجهتين المباشرتين على سبورتينغ البرتغالي الذي ضمن الخميس البطاقة الثانية بفوزه الكاسح على مضيفه قره باخ الأذربيجاني 6-1.


وواصل فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري عروضه الجيدة وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الـ18 تواليا في جميع المسابقات، وتحديدا منذ خسارته في المرحلة الثانية من الدوري الممتاز امام جاره تشلسي (2-3) في 18 اب/اغسطس.

وسيدخل أرسنال بمعنويات مرتفعة الى المباراتين المرتقبتين في الدوري الإنكليزي أمام توتنهام هوتسبر الأحد ومانشستر يونايتد الأربعاء المقبل.

-ميلان بالنيران الصديقة-

على ملعب "سان سيرو"، تجنب ميلان نتيجة محرجة تماما بين جماهيره أمام دوديلانج، الفريق اللوكسمبورغي الأول الذي يختبر المشاركة في دور المجموعات على الصعيد القاري، وذلك بفضل النيران الصديقة التي أعادته الى أجواء اللقاء وحسمه بعدها لصالحه 5-2.

وبعد أن تقدم فريق المدرب جنارو غاتوزو على ضيفه المتواضع بهدف باتريك كوتروني (21)، صُدم الجمهور المحلي بمشاهدة الضيوف ينتزعون التعادل عبر الألماني دومينيك شتولتس (39) ودافيد توربل (49)، لكن الأنغولي ستيلفيو أهداه التعادل عندما حول الكرة بشباك فريقه عن طريق الخطأ (66).



ثم تقدم الفريق الإيطالي بتسديدة بعيدة من التركي هاكان جالهانوغلو (70)، قبل أن يتلقى هدية أخرى من توم شنيل الذي حول الكرة ايضا في شباك فريقه (77)، وصولا الى تأكيد الفوز بفضل البديل فابيو بوريني الذي وجد طريقه للشباك في أول لمسة له (80).


ورفع الفريق اللومباردي رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة خلف ريال بيتيس الاسباني الذي ضمن بطاقة تأهله بفوزه على ضيفه اولمبياكوس اليوناني بهدف سيرخيو كاناليس (39).

ولحق فنربغشه التركي بدينامو زغرب الكرواتي ونال البطاقة الثانية في المجموعة الرابعة، بالتعادل معه على أرضه دون أهداف، مستفيدا من انتهاء مباراة اندرلخت البلجيكي وسبارتا ترنافا السلوفاكي بالتعادل السلبي ايضا.

وحسمت البطاقة الأولى في المجموعة الثانية لصالح ريد بول سالزبورغ النمسوي، وذلك بعدما حسم المواجهة مع الفريق "الشقيق" لايبزيغ الألماني الذي تملكه ايضا ريد بول، بنتيجة 1-صفر.

وافاد سلتيك الاسكتلندي من خسارة لايبزيغ لازاحته عن المركز الثاني برصيد 9 نقاط وبفارق 3 نقطة عنه و6 خلف ريد بول سالزبورغ، بفوزه على مضيفه روزنبرغ النروجي 1-صفر.

بدوره، حسم زينيت سان بطرسبورغ الروسي البطاقة الأولى في المجموعة الثالثة بفوزه على ضيفه كوبنهاغن 1-صفر، فيما أنعش بوردو الفرنسي آماله وعاد الى المنافسة بفوزه على ضيفه سلافيا براغ التشيكي بهدفين نظيفين، رافعا رصيده الى أربع نقاط مقابل 7 لسلافيا و5 لكوبنهاغن.

وبعد أن ضمنا تأهلهما قبل هذا الجولة، انفرد باير ليفركوزن بصدارة المجموعة الأولى بفارق نقطة امام زيوريخ السويسري، رغم تعادله مع ضيفه لودوغوريتس البلغاري 1-1، وذلك بسبب خسارة منافسه السويسري أمام ضيفه آيك لارنكا القبرصي 1-2.

ولم يحسم الصراع في المجموعة السابعة بعد خسارة سبارتاك موسكو أمام رابيد فيينا النمسوي 1-2، وتعادل رينجرز الاسكتلندي سلبا مع فياريال الإسباني، والحال ذاتها في التاسعة بتعادل مالمو السويدي مع غنك البلجيكي 2-2، وخسارة ساربسبورغ النروجي امام بشيكتاش التركي 2-3، والعشارة بفوز كراسنودار الروسي على بلدية اكهيسار سشبور التركي 2-1، وستاندار لياج البلجيكي على أشبيلية 1-صفر.

في المجموعة الثامنة سقط لاتسيو أمام مضيفه أبولون ليماسول القبرصي بهدفين نظيسفين، فيما عمق اينتراخت فرانكفورت جراح مرسيليا الفرنسي برباعية نظيفة.

عاد دينامو كييف الأوكراني من ملعب أستانا الكازخستاني ببطاقة الـاهل الأولى عن المجموعة الحادية عشرة بفوزه على مضيفه 2-1، فيما سقط يابلونيتش التشيكي أمام رين الفرنسي صفر-1.


في المجموعة الثانية عشرة، اكتسح تشلسي المتأهل ضيفه باوك سالونيكي اليوناني برباعية بيضاء.

تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال