الدوري الأوروبي

يوروبا ليغ: تأهل إنتر ويونايتد بسهولة وأياكس يودع وآرسنال يقصى باللحظة الأخيرة

يوروبا ليغ: انتر يتأهل دون جمهوره وخماسية سهلة ليونايتد وأياكس يودع أمام خيتافي
AFP
27 فبراير 2020

بلغ انتر الايطالي الخميس ثمن نهائي مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم بفوزه دون جمهور على ضيفه لودوغوريتس البلغاري 2-1 بسبب تفشي فيروس كورونا، فيما كانت طريق مانشستر يونايتد الانكليزي سهلة بخماسية امام بروج البلجيكي.

واقصي اياكس امستردام الهولندي برغم فوزه على خيتافي الاسباني 2-1، وودع بنفيكا البرتغالي بعد تعادله مع شاختار دانيتسك الاوكراني 3-3 (5-4 بمجموع المباراتين)، فيما تأهل اشبيلية الاسباني حامل اللقب خمس مرات بعد تعادله مع ضيفه كلوج الروماني سلبا (1-1 ايابا).

في ميلانو، أجبر تفشي فيروس كورونا المستجد نادي انتر على خوض مباراته أمام ضيفه لودوغوريتس على ملعب "جوزيبي مياتزا" خلف أبواب موصدة، الا ان ذلك لم يمنعه من بلوغ الدور المقبل بفوزه 2-1 (4-1 مجموع المبارتين).

وأرخى انتشار فيروس كورونا الذي أثّر سلبا على أحداث رياضية عدة حول العالم، بظلاله على المسابقات في إيطاليا، بعدما أصيب 650 شخصا بالفيروس وتوفي 17 منهم، غالبيتهم في شمال البلاد.

وجد انتر نفسه متأخرا في الدقيقة 26 بهدف للبرازيلي كاولي اوليفيرا. لكن "نيرياتزوري" سرعان ما استعاد توازنه عن طريق كريستيانو بيراغي الذي عادل بتسديدة زاحفة من يسار المنطقة في أسفل الزاوية اليمنى (32).

ودخل فريق المدرب أنطونيو كونتي الى الاستراحة متقدما 2-1 بفضل هدف البلجيكي روميلو لوكاكو بعد أن تصدى الحارس بلامين الييف لمحاولته الاولى قبل ان ترتطم الكرة برأس المهاجم بطريقة كوميدية وتتابع طريقها الى الشباك (45+4). 

هدف ذهبي للعربي -

وبعد فوزه ذهابا بهدف على ارض اولمبياكوس اليوناني، وجد ارسنال الانكليزي وصيف النسخة الاخيرة نفسه متأخرا بالنتيجة عينها في لندن، ليحتكم الفريقان الى شوطين اضافيين.

ولم يغامر اولمبياكوس في الشوط الاول ونجح دفاعه باحتواء هجوم ارسنال وحرمانه من الحصول على فرص خطيرة على مرماه. وفي الثاني، عادل اولمبياكوس مجموع المباراتين بتسجيله هدف التقدم برأس السنغالي بابي سيسيه متابعا ركنية الفرنسي ماتيو فالبوينا (53).

وفي الشوط الاضافي الثاني، سجل الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ هدف التقدم بكرة اكروباتية جميلة من داخل المنطقة بعد عرضية من الالماني مسعود اوزيل (113).

لكن قبل دقيقة على انتهاء الوقت، سجل المهاجم المغربي المخضرم يوسف العربي هدف التأهل ضاربا مصيدة التسلل (119)، قبل ان يهدر اوباميانغ فرصة ذهبية لاستعادة بطاقة التأهل.

وفي مانشستر، استفاد يونايتد من النقص العددي لكلوب بروج البلجيكي منذ الدقيقة 23، وقسى عليه بخماسية نظيفة بعد أن دخل الفريقان المباراة بتعادل ايجابي 1-1 من لقاء الذهاب.

وتلقى العاجي سيمون ديلي طردا مباشرا إثر تصديه بيده لمحاولة الويلزي دانيال جيمس التي كانت في طريقها الى المرمى.

وسجل البرتغالي برونو فرنانديش ركلة الجزاء الناتجة عنها (27)، قبل أن يضيف النيجيري اوديون ايغالو المعار اخيرا من شنغهاي شينهوا الصيني هدفه الاول مع الشياطين الحمر، بعدما رفع فرنانديش كرة الى الاسباني خوان ماتا داخل المنطقة ومنه الى النيجيري على باب المرمى (34).

وأحرز الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي الهدف الثالث للشياطين الحمر بتسديدة من خارج المنطقة الى يمين الحارس سيمون مينيوليه (41).

وسجل البرازيلي فريد الهدفين الرابع والخامس (82، و90+3) ليواصل بطل المسابقة عام 2017 طريقه بثبات.

- أياكس يودع باكرا -

ولم ينجح اياكس امستردام في تعويض خسارته ذهابا على ارض خيتافي الاسباني صفر-2 برغم فوزه ايابا 2-1.

سجل خيتافي هدفا مبكرا صدم به جماهير ملعب "يوهان كرويف ارينا"، بعد تفوق خايمي ماتا على المدافع الارجنتيني ليساندرو مارتينيز وهزه شباك الكاميروني اندريه اونانا (5).

عادل اياكس سريعا بعدما اخترق دوني فان دي بيك المنطقة ولعب عرضية تابعها البرازيلي الشاب دانيلو بيريرا في المرمى الخالي (10).

كثف اياكس ضغطه على الضيوف واصاب ماتا العارضة اثر ركنية (35) ثم القائم الايسر بعد ثوان عبر البرازيلي ديفرسون (36).

في الشوط الثاني، انعش اياكس اماله بتسجيله الثاني من ضربة حرة قوية لكاريل ايتينغ على الجهة اليمنى، تابعها عن طريق الخطأ في مرماه الاوروغوياني ماتياس اوليفيرا (63).

وللمرة الثالثة في المباراة، اصاب خيتافي الخشبات بتسديدة ارضية من لاعب الوسط الصربي نيمانيا مكسيموفيتش (71).

ضغط لاعبو المدرب اريك تن هاغ فيما كانوا بحاجة لهدفين لضمان التأهل، بيد ان الفريق الاسباني حجز بطاقته 3-2 بمجموع المباراتين.

وكان فريق العاصمة الهولندية بلغ في الموسم الماضي نصف نهائي المسابقة القارية الأهم، لكن نتائجه تراجعت في ظل رحيل العديد من الأسماء البارزة عن صفوفه الى أندية أخرى على غرار لاعب الوسط فرنكي دي يونغ (برشلونة الاسباني) وقلب الدفاع ماتيس دي ليخت (يوفنتوس الايطالي).

وفي مباراة دراماتيكية، قلب باشاك شهير التركي الطاولة على ضيفه سبورتينغ البرتغالي بفوزه بنتيجة 4-1 بعد التمديد، معوضا خسارته 1-3 في لقاء الذهاب.

وتقدم أصحاب الارض بهدفين نظيفين في الشوط الاول عن طريق السلوفاكي مارتن شكرتل لاعب ليفربول الانكليزي السابق (31)، والصربي دانيال ألكسيتش (45)، قبل أن يقلص الارجنتيني لوسيانو فييتو الفارق في الدقيقة 68.

الا ان هدف البوسني ادين فيشتسا في الوقت بدل الضائع (90+1) فرض على الفريقين شوطين اضافيين حيث منح فيشتسا التأهل في الدقيقة ما قبل الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني من ركلة جزاء تحصل عليها البرازيلي جونيو كايشارا (1119). 

بالإجماع.. الزمالك يحدد القرار الأخير لعودة حارس بيراميدز
فيديو وصور.. الزمالك يقلب الطاولة على الترجي بثلاثية مجنونة
موجز الخامسة: مخطط خدعة الأهلي.. كواليس جلسات الزمالك.. وصفقة إنبي
شارك غرد شارك

في هذا المقال