الدوري الإسباني

الدروس المستفادة.. برشلونة يفقد نقطتين ثمينتين في الأنويتا قبل الكلاسيكو

كتيبة البرسا تسقط في فخ التعادل الإيجابي
إسلام جمال الدين
14 ديسمبر 2019

سقط برشلونة في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام مضيفه فريق ريال سوسيداد، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين على أرضية ملعب أنويتا، ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

بهذا التعادل تقاسم الفريقين نقاط المباراة، حيث رفع برشلونة رصيده للنقطة 35 في الصدارة مؤقتاً، بينما رفع ريال سوسيداد رصيده إلى النقطة 28 ليحتل المركز الرابع بجدول ترتيب الليغا.

 تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث...

Android

IOS

وفي حال فوز ريال مدريد على فالنسيا في المباراة التي ستقام بين الفريقين يوم الأحد، سينفرد بصدارة الدوري الإسباني قبل مواجهة الكلاسيكو التي ستقام يوم الأربعاء المقبل.


دعونا نُلقي الضوء على أهم الملامح والدروس المستفادة من المباراة..


عدم التركيز في البدايات: يبدو أن في الفترة الحالية هناك متلازمة ملتصقة بالفريق الكتالوني، وهي دخوله المباريات وهو بعيد عن قمة تركيزه، حيث يكون خارج الجاهزية الذهنية والفنية، أمر تكرر مرارًا منذ مطلع هذا الموسم، نقيصة ومشكلة كبرى لا يعقل أن تتواجد داخل فريق عملاق، هذا التأخر في الدخول في أجواء المباراة كلف الفريق اليوم استقبال هدفاً من ركلة جزاء عن طريق اللاعب ميكيل اويارزابال.


سلبية برشلونة: على الرغم من جودة خط الوسط، فهناك أمر سلبي، وهو عدم وجود لاعب وسط مدافع قوي، يستطيع قطع الكرة بقوة، ويمتلك قدرات بدنية عالية تمكنه من الركض والعدو بشكل متواصل طوال المباراة، لملء الفراغ في منطقة المناورات.

اقرأ أيضًا: الدروس المستفادة من مباراة ليفربول وواتفورد

مع مرور النصف ساعة الأولى حاول النجم الدولي الكرواتي إيفان راكتيتش القيام بهذا الدور وبالفعل نجح بشكل كبير في ربط خط الوسط بالهجوم.


تألق غريزمان: يومًا بعد يوم يثبت أنطوان غريزمان بإنه أهم صفقة أبرمها الفريق الكاتلوني بجانب فرينكي دي يونغ في الصيف الماضي، حيث سجل هدفاً وقدم مستوى متميز للغاية خلال المباراة، ليواصل بذلك اللاعب الدولي الفرنسي تألقه خلال الفترة الماضية.

وخاض غريزمان 14 مباراة في منافسات الدوري الإسباني هذا الموسم، استطاع خلالهم تسجيل 5 أهداف، وصنع 4 أهداف إلى زملائه.


برشلونة يُعاني دفاعيًا:

واصل برشلونة استقبال الأهداف بغرابة هذا الموسم فاستقبلت شباك شتيغن الهدف رقم 20 وهو رقم كارثي، حيث كان هناك عدم تركيز من كليمونت لينغليت وجيرارد بيكيه وكان هذا وضحًا في لقطة الهدف الثاني لريال سويسداد والذي أحرزه أليكسندر إيساك بعدما سقطت الكرة من يد تير شتيغن دون أي مضايقة وهو ما يؤكد مرض البلوغرانا المزمن الذي فشل فالفيردي في علاجه حتى الآن.



لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستجرام

لمتابعة حساب فرجة عبر انستجرام




مخططات سيتيين: عودة نيمار.. 3 راحلين وثنائي هجومي
ريال مدريد يحسم صفقتين خلال ساعات
فايلر يحدد المتهم الرئيسي في إصابات لاعبي الأهلي
شارك غرد شارك

في هذا المقال