الدوري الإسباني

خسارة ليغانيس تكسر حاجز الصمت داخل برشلونة

برشلونة الإسباني فقد 3 نقاط هامة أمام ليغانيس عقب الخسارة داخل العاصمة الإسبانية مدريد ليفتح ذلك الباب أمام كثير من الانتقادات التي لم يكن يتحدث أحد عنها..فما التفاصيل؟

21 ديسمبر 2018

فقد برشلونة 3 نقاط هامة بخسارته أمام ليغانيس في الجولة السادسة من مباريات الدوري الاسباني وذلك بجانب فقدان نقطتين بالتعادل في الجولة الماضية أمام جيرونا بهدفين لمثلهما ليرتفع عدد النقاط التي خسرها برشلونة إلى 5 نقاط. 



تابعوا حساب الكرة السعودية على انستغرام



ورغم تصدر برشلونة جدول ترتيب الليغا بسبب خسارة ريال مدريد بثلاثية نظيفة أمام إشبيلية فإن أجراس الإنذار تدوي داخل أروقة البلوغرانا بسبب الأداء السيء أمام فرق ضعيفة المستوى.


حاجز الصمت

كسرت هزيمة برشلونة أمام الفريق المدريدي المغمور ليغانيس على الملعب البلدي في بورتاكي لتفتح صحيفة "سبورت" الإسبانية النيران في وجه إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق.



 أٌقرا أيضا : دي يونغ يقول نعم لعرض برشلونة



وأكدت الصحيفة أن فالفيردي أخفق في تنفيذ المداورة الخاصة به بداية من لقاء ريال سوسيداد والذي دفع فيه بالثلاثي رافينيا ألكانتارا وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبرتو في وسط الملعب وتأخر الفريق بهدف في الشوط الأول واضطر لإجراء تعديل في الشوط الثاني ليعيد الأمور إلى ما كانت عليه في التشكيلات السابقة ويحصل على نقاط المباراة بشق الأنفس.


واضطر فالفيردي لإجراء مداورة أخرى امام جيرونا بالدفع بالثنائي أرتورو فيدال وأرثورو ميلو في وسط الملعب لإراحة اللاعبين الذين شاركوا في لقاء أيندهوفن الهولندي ولكن حالة الطرد التي تعرض لها كليمونت لينغليت دفعته لإجراء تبديلات من أجل تحقيق التعادل بعدما كان الفريق متأخر 2/1.

وسال لعاب فالفيردي حين شاهد ليغانيس يتذيل جدول ترتيب فرق الليغا فقام بمداروة جديدة دفع فيها بالبلجيكي توماس فيرمايلين في مركز الظهير الأيسر لأول مرة من أجل إراحة جوردي ألبا كذلك لم يشرك لويس سواريز ودفع بالمهاجم الإسباني منير الحدادي المنحدر من أصول مغربية في المباراة ولكن تراجع الفريق دفع المدرب لإعادة الوضع إلى ما كان عليه.

واعترف فالفيردي أنه كان يجري المداورة من أجل إراحة عدد من اللاعبين خاصة لويس سواريز وجوردي ألبا لأن كل منهما لم يحصل على القسط اللازم من الراحة وشارك في جميع المباريات السابقة.


حقيقة واضحة

أشارت صحيفة "سبورت" إلى أن جميع محاولات المداورة التي قام بها إرنستو فالفيردي لم يكتب لها النجاح ليظهر بشكل واضح أن الخطة ب التي كان برشلونة يخطط لها من خلال التعاقدات الجديدة غير موجودة على أرض الواقع.



وينتظر برشلونة عدد من المباريات الهامة مثل أتليتك بلباو في مسابقة الليغا الإسبانية إضافة إلى موقعة توتنهام هوتسبير في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا على ملعب ويمبلي لاسيما أن الفريق يعول كثيرا على تلك النسخة من المسابقة من أجل تحقيق حلم الجمهور.

واستقبلت شباك برشلونة 7 أهداف في ست مباريات بمسابقة الليغا وهو مؤشر خطير على أن الخط الخلفي للفريق لم يعد قويا كما كان في السابق وأن التعاقد مع كليمونت لينغليت لم يغير من الأمر شيئا.

فرق مغمورة

استقبل برشلونة هدفين من كل من هويسكا وليغانيس وجيرونا وهدف من ريال سوسيداد وهي فرق مغمورة في الوقت الذي لم يواجه فيه البلوغرانا أي من الفرق الكبرى مثل إشبيلية أو أتلتيكو مدريد أو فياريال أو فالنسيا.

وهناك الكثير من الملاعب ستكون بمثابة اختبارات كبرى للفريق مثل ملعب بالايدوس وواندا متروبوليتانو وميستايا ورامون سانشيز بيثخوان ولاسيراميكا ولن يكون بمقدورة فالفيردي الصمود أمام الفرق التي تنتمي إليها الملاعب طالما لم يكتشف السبب وراء تراجع دفاع الفريق وكيفية علاجه لاسيما أن الانتقادات بدأت تظهر بقوة بسبب طريقة لعبه وأسلوبه الذي يمثل لغزا كبيرا لاسيما أن الفريق يرغب في ربح الكثير من البطولات والألقاب خاصة دوري أبطال أوروبا.


المدير التنفيذي لليفربول لـ"يوروسبورت عربية": ما يفعله صلاح "جنون".. وهدفنا اللقب الغائب
ريال مدريد يخطط للرد على ضربة رونالدو بخطف نجم يوفنتوس
هازارد - فينيسيوس... ثنائية يحلم بها جماهير ريال مدريد في الموسم القادم
شارك غرد بريد

في هذا المقال