الدوري الإسباني

ريال مدريد لبرشلونة: "من أين لك هذا؟"

سؤال مشروع.. كيف سيُبرم برشلونة كل هذه الصفقات؟
فريق عمل يوروسبورت عربية
31 مايو 2020

تساءلت صحيفة ماركا المقربة من ريال مدريد، عن مصدر قدرة نادي برشلونة على الدخول بقوة في سوق الانتقالات الصيفي المقبل من خلال الشائعات الكبيرة التي تحوم حول حسم صفقة لاوتارو مارتينيز وتمرد نيمار الجديد على إدار سان جيرمان، بالاضافة الى المفاوضات الغريبة القائمة مع يوفنتوس من اجل استقدام ميراليم بيانتيش.

المستغرب ليس حركة اخبار الاتقالات حول النادي الكتلوني بل توقيتها، إذ تُعاني معظم إن لم يكن كل اندية العالم من ضائقة مالية كبيرة، الأمر الذي برأي أغلب المراقبين الرياضيين سيُغيّر ملامح سوق الانتقالات وأسعار اللاعبين، كما ان السوق المقبل من المرجح ان تكون الأولى من نوعها في السانيتغو بيرنابيو لجهة البيع بدون حالات الشراء. 

وذكرت الماركا ان ريال مدريد اوقف جميع المفاوضات مع وكلاء اللاعبين وأنه لن يستقدم أي لاعب للموسم المقبل وسيستمر بعمليات بيع اللاعبين كي يُحسّن من وضعه الاقتصادي بعد التوقف القسري الذي أُجبر عليه بسبب جائحة كورونا.

فشل جديد لبرشلونة بعنوان "الفونسو ديفيز" 


لكن ما استغربته الصحيفة هو ان برشلونة تحديداً يُعاني اقتصادياً أكثر من اي نادي اوروبي من الصفوة، إذ تُشكل الرواتب في النادي الكتلوني نسبة 80% من ميزانيته بالاضافة الى طلبه المتكرر للحكومة الاسبانية بدعم النادي، فكيف بإدارة بارتوميو ان تستمر في التفاوض مع اللاعبين خصوصاً اؤلئك الذين يُعتبرون من الصف الأول في أوروبا؟ 

يُذكر ان برشلونة لجأ الى تقليص أجور لاعبيه بنسبة 75%  بغية الاستمرار في دفع اجور باقي أعضاء النادي والعاملين فيه. 

تصريح مخيف من ميسي عن مستقبل كرة القدم        

كما استغربت الصحيفة المدريدية كيف ان برشلونة لم يقع بأي مشكلة إدارية او مالية حتى الآن، غامزةً ايضاً من وضع يوفنتوس، الذي كما برشلونة، يستمر في طلب لاعبين من النادي الكتلوني بهدف الاستغناء عن بيانيتش: نيلسون سيميدو، ارتور ميلو، عثمان ديمبيلي، ايفان راكيتيتش وارتورو فيدال.

وذكرت الصحيفة في نهاية مقالها: "يوفنتوس.. نتفهم لماذا لم تقدموا طلب حتى الآن لليونيل ميسي ايضاً". 



ريال مدريد يستعيد أسلحته الفتاكة
بالفيديو..علي حيدر: لم نستحق التأهل الى كأس العالم..ولستُ مع تركيبة المنتخب الحالي!
رسمياً: عودة الدوري الاسباني في هذا الموعد
شارك غرد شارك

في هذا المقال