الدوري الإسباني

راموس يواصل أرقامه القياسية مع ريال مدريد

مدافع اللاروخا يدخل نادي المائة
فريق عمل يوروسبورت عربية
10 يناير 2019

واصل النجم الإسباني سيرجيو راموس قائد فريق ريال مدريد تسجيل إسمه باحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم مع فريقه الملكي، حيث كان على موعد مع رقم قياسي جديد في مباراة ليجانيس.

وشارك راموس في انتصار ريال مدريد العريض على حساب نظيره فريق ليجانيس بثلاثة أهداف نظيفة في إطار منافسات ذهاب دور الستة عشر ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.



اقرأ أيضا.. برشلونة يدخل حرب أوروبية لخطف "عدوه اللدود"!




راموس وقّع على الهدف الأول لريال مدريد في شباك ليجانيس من ضربة جزاء في الدقيقة 44، ليرفع رصيده التهديفي في مشواره الرقم إلى الرقم 100، معلناً دخوله لنادي المائة.

وبات سيرجيو أحدث لاعبي خط الدفاع وصولاً لـ100 هدف في مسيرته الكروية، حيث سجل الرقم القياسي في معقل سانتياجو بيرنايو أمام أنظار جماهير الميرينجي.

قائد منتخب اللاروخا كان قد وقع على هدفه رقم 99 في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، خلال مشاركته مع الفريق في كأس العالم للأندية التي توج بها الفريق للمرة الرابعة في تاريخه والثالثة على التوالي، بينما جاء الهدف رقم 100 في العاصمة مدريد.



 أهداف النجم الاندلسي جاءت بالتسلسل التالي، 80 هدفاً مع ريال مدريد و3 أهداف بقميص إشبيلية و17 هدفاً مع المنتخب الإسباني.

 قائد عملاق العاصمة الإسبانية انضم إلى نادي النخبة وعمالقة الدفاع الهدافين جنباً إلى جنب مع رونالدو كومان صاحب الـ193 هدفاً، ودانيال ألبرتو الذي سجل 134 هدفاً إضافة للأسطورة باساريلا.

أغلى الأهداف التي سجلها مدافع إشبيلية السابق بقميص الملكي كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أتليتكو مدريد في نسختي لشبونة وميلان.



وجاءت العديد من أهداف راموس هذا الموسم، حيث أصبح متخصص ضربات الجزاء في صفوف اللوس بلانكوس، بعد رحيل الجناح الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في الصيف.

مدافع الريال يستمتع بإحرازه للأهداف في المباريات الكبيرة، خاصة في مواجهة الغريم التقليدي والأزلي برشلونة، حيث وضع بصمته على أربع أهداف في الكلاسيكو.

وتنوعت أهداف القائد الملكي مع الريال ما بين الدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية والدوري الأوروبي وكأس السوبر.



وكان سيرجيو راموس قد وصل لمعقل ريال مدريد في سانتياجو بيرنابيو في 16 سبتمبر من عام 2004، قادماً من صفوف فريق إشبيلية في صفقة رابحة للملكي.

على ملعب سانتياغو برنابيو، خاض المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري اللقاء بتشكيلة شابة شبه احتياطية في ظل الإصابات الكثيرة في صفوف الفريق الملكي، شكل القائد سيرجيو راموس، الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة ركائزها الأساسية.

 ودخل النادي الملكي الى هذه المواجهة الثأرية مع ليغانيس كون الأخير أخرجه الموسم الماضي من ربع نهائي المسابقة بفوزه عليه 2-1 إيابا في سانتياغو برنابيو بعد أن خسر أمامه على أرضه صفر-1، بمعنويات مهزوزة بعد أن استهل عام 2019 بتعادل مخيب الخميس أمام فياريال 2-2 في مباراة مؤجلة من الدوري، ثم سقط الأحد للمرة الأولى على أرضه أمام ريال سوسييداد منذ أيار/مايو 2004 بالخسارة صفر-2.

لكنه استعاد الأربعاء شيئا من توازنه وقطع شوطا هاما نحو الدور ربع النهائي، على أمل المحافظة على هذه الأفضلية حين يحل ضيفا على ليغانيس الأربعاء المقبل.


تابعوا حساب الكرة السعودية على إنستغرام


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال