الدوري الإسباني

سولاري: الصافرات؟ يمكن للجماهير التعبير عن أنفسهم

مدرب ريال مدريد يعترف باستحقاق فريقه للهزيمة

21 ديسمبر 2018

اعترف المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني بأن الملكي استحق الخسارة أمام سسكا موسكو الروسي أمس الأربعاء في ختام دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.


وتلقى ريال مدريد هزيمة مذلة أمام نظيره فريق سسكا موسكو الروسي بثلاثة أهداف نظيفة على ملعب سانتياجو بيرنابيو في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات بالبطولة.


اقرأ أيضا..دوري أبطال أوروبا: سكا موسكو يصعق ريال مدريد بثلاثية نظيفة لكنه يفشل في التأهل للدوري الأوروبي!



وأكد "سولاري" أن فريقه كان سيئاً للغاية خلال المباراة أمام سسكا موسكو الذي وصفه بالطرف الأفضل في المباراة ونجح في استغلال الفرص التي أتيحت له خلال اللقاء.


وقال المدرب الأرجنتيني:" سسكا كان يمتلك القوة، وهو ما غير سيناريو المباراة، قدمنا عرضاً سيئاً استحقينا عليه الخسارة، لم نقدم العرض المنتظر منا".


وأضاف:" في النهاية دفع لوس بلانكوس ثمن عدم استغلال الفرص في الشوط الأول، أعتقد أننا بدأنا المباراة بشكل جيد، 35 دقيقة كانت لنا الأفضلية، لكننا لم نكن حاسمين".



وتابع:" لم نتمكن من التسجيل، ولم نكن أقوياء على ملعبنا، أوروبا لديها مستويات مميزة والفريق الروسي عاقبنا داخل أرضية الملعب".


وعن هجوم الجماهير على إيسكو، قال:" الصافرات ضد إيسكو كانت موجهة بشكل عام تجاه الفريق ككل، والجماهير لها الحق في التعبير عن أنفسها وغضبها".


وأردف:" لم أشاهد أي هجوم على إيسكو، الأمر كان محبطاً بالخسارة على ملعبنا،والمشجعون عبروا عن أنفسهم لأنهم لم يعجبهم ما شاهدوه من أداء الفريق".



وختم سولاري حديثه قائلاً:" أنا أقبل المخاطر، وأعتقد أنه كان من الضروري إعطاء عدة دقائق لبعض اللاعبين الذين لا يشاركون بشكل أساسي مع الفريق، أنا المسئول في النهاية".


الفريق الروسي أهان ريال مدريد بثلاثية وتغلب عليه ذهابًا وإيابًا، لكنه ودّع البطولة نهائيًا وترك التأهل إلى الدوري الأوروبي لصالح فيكتوريا بلزن الذي هزم روما 2-1 وتفوق عليه بالمواجهات المباشرة.


وجدد سسكا موسكو الروسي فوزه على ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة عندما ألحق به خسارة تاريخية في عقر داره 3-صفر.



وكانت المباراتان هامشيتين بالنسبة للنادي الملكي (12 نقطة) وروما (9 نقاط) كونهما ضمنا بطاقتي الدور ثمن النهائي وحسم الأول صدارة المجموعة، فيما اقتصرت المنافسة على المركز الثالث بين الفريقين التشيكي والروسي وحسمها الثاني بفضل المواجهتين المباشرتين (تعادلا 2-2 وفاز 2-1 في موكسو) بعدما تساويا بسبع نقاط لكل منهما.


مني ريال مدريد بأول خسارة له على أرضه في دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة منذ عام 2009، كما إنها المرة الأولى في تاريخ مشاركاته القارية التي يخسر فيها على أرضه بفارق 3 أهداف.


وهذه هي المرة الحادية عشرة في 254 مباراة في المسابقات الأوروبية التي تستقبل فيها شباك ريال مدريد 3 أهداف أو أكثر على أرضه.


وكان سسكا فاز 1-صفر في موسكو في الجولة الثانية.في واحدة من كبرى مفاجأت دور المجموعات حينها بالبطولة الأوروبية.


ويبقى العزاء الوحيد للنادي الملكي أنه خاض مباراة اليوم بتشكيلة شابة (معدل السن 24 عاما) غابت عنها ركائزه الأساسية في مقدمتها القائد سيرخيو راموس والبرازيلي كاسيميرو وداني سيبايوس بسبب الإصابة، فيما جلس الكرواتي لوكا مودريتش والويلزي غاريث بايل وداني كارفاخال والألماني طوني كروس ولوكاس فاسكيث والفرنسي رافايل فاران على مقاعد البدلاء.


لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر "إنستغرام" اضغط هنا


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال