الدوري الإسباني

فالفيردي: على كوتينيو أن يقاتل من أجل العودة كأساسي

تصريحات تحفيزية من المدرب الباسكي..
فريق عمل يوروسبورت عربية
11 يناير 2019

مستويات ضعيفة أظهرها البرازيلي فيليب كوتينيو بقميص برشلونة هذا الموسم، امتدت حتّى لمباريات الكئووس وكان آخرها أمس الخميس ضد ليفانتي، رُغم إحرازه لهدف الكتلان الوحيد.

وكان برشلونة قد تعرض لخسارة مفاجئة على ميدان ليفانتي بذهاب ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا بهدفين لهدف، بعدما قلّص كوتينيو النتيجة في الشوط الثاني، بيد أن ذللك لم يمنع الجماهير من انتقاده لإدائه البدني الضعيف والأهداف المُهدرة برعونة.

وفقد كوتينيو مكانه الأساسي بتشكيل النادي لصالح الفرنسي عثمان ديمبيلي في الأسابيع الأخيرة، وهو ما قد يستمر حتّى نهاية الموسم بالنظر إلى مردود كلا اللاعبين الذي يشهد تضادًا، بدوره فإن مدرب الفريق أرنستو فالفيردي أكّد في المؤتمر الصحفي اللاحق للمباراة أن اللاعب عليه أن يعمل بشكل أكبر للعودة كقطعة أساسية.

كوتينيو وزميله ببرشلونة عثمان ديمبيلي



"على اللاعبين أن يعملوا بجد من أجل إعادة الأمور إلى نصابها، إنه ليس سعيدًا، ينبغي عليه أن يقاتل، كوتينيو يعطينا الكثير وسوف يعطينا الكثير"، هكذا تحدث فالفيردي حيال لاعبه.

وأردف لتوضيح استياءه من أسئلة الصحفيين المتكررة: "عندما كنت لا أشرك ديمبيلي سألني الجميع عنه، والآن أشركته وكوتينيو لا يلعب والأسئلة تتكرر بنفس الطريقة".

وعن المباراة الأولى للوافد الجديد للفريق، جيسون موريو، قال فالفيردي: "موريو لعب مباراة أولى للنسيان مع برشلونة، لكنني سعيد لأنه أظهر خبراته، لقد كانت مباراة صعبة للاعبين".


أرنستو فالفيردي مدرب برشلونة



فيما قال مساعد المدرب، جون أسبيازو أن ديمبيلي يتفوق في الوقت الحالي على كوتينيو في سباق المقعد الأساسي بجوار ميسي وسواريز بخط الهجوم..

"ربما ليس بنفس مستوى العام الماضي، لقد تفوق عليه ديمبيلي بخطوات قليلة، لكننا نعتبر كوتينيو لاعبًا محوريًا لنا ومُهمًا فيما تبقى من مباريات الموسم بالتأكيد"، هكذا أثنى جون على لاعبه البرازيلي.

ولم يبدأ كوتينيو آخر 4 مباريات بمسابقة الدوري في تراجع كبير على مستوى المشاركة والمحصلة التهديفية، حيث خاض كوتينيو (927 ) وديمبيلي (958)  بالتقريب نفس عدد الدقائق هذا الموسم في الليجا.

كوتينيو وديمبيلي من مباراة ليجانيس بالدوري هذا الموسم



الفرنسي دوّن على 7 أهداف و3 تمريرات حاسمة مقابل 4 أهداف وتمريرة واحدة لكوتينيو.. عثمان استغل الفرصة أيما استغلال وانفجر في الأسابيع الأخيرة ولعل هدفه ضد أتليتكو مدريد ومن قبله هدفه المارادوني أمام توتنهام بختام مباريات دور المجموعات للأبطال خير مثال.

 أجمالًا فإن آخر 9 مباريات لديمبيلي مع الفريق بكل البطولات تمكن من تسجيل 5 أهداف وصناعة 4 أخرى، تلك هي حصيلة كوتينيو كاملة في المباريات الـ 22 التي خاضها بقميص برشلونة هذا الموسم.



لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستجرام

لمتابعة حساب "فرجة" عبر انستجرام


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال