الدوري الإسباني

فالفيردي متسائلا: أين الفار؟

أبرز تصريحات فالفيردي بعد التعادل في الأنويتا..
فريق عمل يوروسبورت عربية
14 ديسمبر 2019

أبدى المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة استغرابه من عدم استعانة حكم مباراة فريقه أمام ريال سوسيداد بتقنية "بالفار" في لقطة مطالبة الفريق الكاتلوني بالحصول على ركلة جزاء قبل نهاية المباراة التي جمعت الفريقين.

كان بيكيه يحاول اللحاق بتمريرة عرضية من زميله لويس سواريز، لكنه تعرض لشد من القميص من قبل أحد مدافعي سوسييداد، وأصر الحكم ألبيرو روخاس على الإشارة باستمرار اللعب دون احتساب خطأ.

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث...

Android

IOS

وقال فالفيردي في تصريحات إلى وسائل الإعلام الإسبانية عقب نهاية المباراة: "في الحقيقة لا أعلم ما حدث ولكن اعتقد بانهم كانوا يمسكون يد بيكيه، لقد اخبرت الحكم الرابع ان يعود لتقنية الفيديو ولكنه لم يستجب".

أضاف "نحن في المقاعد لا نستطيع الحُكم على اللقطة هل كانت ركلة جزاء أم لا، لكن كان يجب على الحكم اللجوء إلى الفار من أجل مشاهدة اللقطة بشكل جيد".

اقرأ أيضًا: الدروس المستفادة من مباراة ليفربول وواتفورد

وعن مواجهة الكلاسيكو أوضح فالفيردي قائلاً: "مباراة اليوم لا تؤثر جسدياً على الكلاسيكو لدينا أربعة أيام سنواصل العمل خلالهم لدخول الكلاسيكو والفريق في كامل الجاهزية، لدينا رغبة كبيرة في تحقيق الفوز من أجل استعادة الصدارة".

كان الفريق الكاتلوني قد سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام مضيفه فريق ريال سوسيداد، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين على أرضية ملعب أنويتا، ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

بهذا التعادل تقاسم الفريقين نقاط المباراة، حيث رفع برشلونة رصيده للنقطة 35 في الصدارة مؤقتاً، بينما رفع ريال سوسيداد رصيده إلى النقطة 28 ليحتل المركز الرابع بجدول ترتيب الليغا.

وفي حال فوز ريال مدريد على فالنسيا في المباراة التي ستقام بين الفريقين يوم الأحد، سينفرد بصدارة الدوري الإسباني قبل مواجهة الكلاسيكو التي ستقام يوم الأربعاء المقبل.



لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستجرام

لمتابعة حساب فرجة عبر انستجرام



مخططات سيتيين: عودة نيمار.. 3 راحلين وثنائي هجومي
ريال مدريد يحسم صفقتين خلال ساعات
فايلر يحدد المتهم الرئيسي في إصابات لاعبي الأهلي
شارك غرد شارك

في هذا المقال