الدوري الإسباني

5 دروس مستفادة من مباراة إشبيلية وريال مدريد

الميرنغي يفك عقدة الـ"بيزخوان"..
على جاسر
22 سبتمبر 2019

حقق ريال مدريد الفوز على مضيفه إشبيلية بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهم ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإسباني على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان".

وبهذا الفوز يكون الميرنغي قد حقق الفوز الأول على الفريق الأندلسي في ملعبه منذ موسم 2014-2015، والمرة الأولى التي يحافظ فيها الملكي على نظافة شباكه في الـ"بيزخوان" منذ عام 2002.


الإصرار على خطة 4-3-3:

ما يزال زيدان مصر على خطته المفضل 4-3-3 بالرغم من أن هذه الخطة تمنح الفريق قوة كبيرة على الطرف لكنها تفقد عمق الملعب قوته، لذلك 4-2-3-1 قد تكون أفضل لمنح صانع اللعب المزيد من المساحة بالإضافة إلى زيادة التأمين بوجود لاعبي إرتكاز.


اقرأ أيضاً: رادار فالفيردي.. رصاصة خبيئة قتلت "التيكي تاكا"


أزمة الربع ساعة الأولى:

كان أهم ما قام به ريال مدريد هو قدرته على تفادي الهجمات الخطرة في الربع ساعة الأولى من المباراة حيث أظهر الفريق تنظيم دفاعي جيد على غير العادة في المباريات الأخيرة، وهو ما ظهر عليه ايضاً في القسم الثاني من المباراة في ظل تفوق نوعي لاشبيلية عليه، فتمكن من ايقاف الهجمات وتفادي وصول المهاجمين الى المرمى مع ضغط دفاعي كبير.


خاميس رودريغيز:

أظهر قائد المنتخب الكولومبي قدرته على صناعة الخطورة بلمسات قليلة وهو ما كان يفتقده الميرنغي خلال الموسم الماضي، وذلك في ظل الإعتماد شبه الدائم على الإختراق من الطرف، فكان له دور بارز خصوصاً في الشوط الاول، لكن في الشوط الثاني تراجع ادائه نوعاً ما قبل ان يستبدله زيدان بلاعب وسط مدافع وهو فيديريكو فالفيردي.



- اضغط مرّة واحدة على اسم فريقك لتصلك كل أخباره عبر تطبيق يوروسبورت عربيّة.

- Android

- iOS


بنزيمة الحل الوحيد من جديد:

منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي الصيف الماضي والفرنسي كريم بنزيما هو اللاعب الوحيد الحاسم في صفوف الميرنغي، وخلال الموسم الحالي أحرز 5 أهداف في 5 مباريات بالدوري، وهو الان يتصدر ترتيب الدوري الاسباني ويثبت مرة اخرى انه اللاعب الابرز والافضل في التشكيلة وضمانة ريال مدريد الهجومية.


هازارد لم يتأقلم بعد ولكن:

صحيح أن النجم البلجيكي يجد نفسه بعد مع ريال مدريد، ولكنه لا يبخل بمجهوده حيث يبذل سعياً للوصول لأفضل مستوياته، وذلك بعد الإصابة التي عطلته عن انطلاقة الموسم مع الميرنغي، فظهر هازارد مقاتلا على كل كرة خصوصاً في الشوط الثاني وهو حاول الاستفادة من سرعته من اجل الاستفادة من كل الهجمات المرتدة.


أهمية راموس القيادية:

رغم أن القائد يملك في بعض الأوقات أخطاء قاتلة لكنه في النهاية الوحيد القادر على قيادة المنظومة الدفاعية لريال مدريد بالإضافة إلى قدرته على بث الروح القتالية في الفريق ككل، فكان ضمانة دفاعية وقائداً حقيقياً على ارض الملعب، تدخل في الوقت المناسب لتبقى شباك ريال مدريد نظيفة.


تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال