الدوري الإماراتي

الشارقة بطلا لدوري الخليج العربي بعد غياب 23 سنة

إيجور كورنادو يقود الملك للقب الدوري
عماد النمر
15 مايو 2019

حقق فريق الشارقة لقب دوري الخليج العربي لموسم 2018/2019 قبل نهايته بأسبوع بعد غياب 23 سنة ، بعد فوزه على الوحدة بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم باستاد خالد بن محمد بنادي الشارقة ضمن الجولة الخامسة والعشرين للمسابقة، ورفع الشارقة رصيده إلى 56 نقطة ، وستكون مباراتهالأخيرة أمام الإمارات تحصيل حاصل بعدما ضمن اللقب ، سجل أهداف الشارقة إيجور كورنادو في الدقيقتين 30، 56 ، وويلتون سواريز في الدقيقة 46، فيما سجل هدفي الوحدة ليوناردو في الدقيقة 40، وتيجالي في الدقيقة 76


جاءت بداية اللقاء سريعة من خلال هجمة سريعة للشارقة انفرد من خلالها عمر جمعة بحارس الوحدة محمد الشامسي الذي خرج في توقيت مناسب لإبعاد الكرة ثم شتتها المدافع أحمد راشد قبل أن تدخل المرمى ، ثم هدأ إيقاع اللعب مع محاولة الفريقين لزيارة الشباك لكن دون خطورة حقيقية، ويسدد إسماعيل مطر كرة أرضية زاحفة يخرجها الحارس ركنية، ويرد إيجور كورنادو بتسديدة ضعيفة بيد حارس الوحدة، ومن هجمة سريعة تصل الكرة إلى عمر جمعة ربيع ناحية اليمين يرفع كرة عرضية متقنة داخل المنطقة يقابلها إيجور كورنادو رأسية قوية داخل الشباك مسجلا الهدف الأول للشارقة في الدقيقة 30.

وضغط الوحدة بكل قوته من أجل العودة للمباراة وإدراك التعادل ، ويتألق حارس الشارقة عادل الحوسني في الذود عن مرماه ببسالة ويخرج تسديدة رونالدو إلى ركنية ، وبعدها مباشرة يسدد الكوري شانج ريم كرة قوية يصدها حارس الشارقة وترتد أمام رونالدو الذي سددها مباشرة داخل الشباك مسجلا هدف التعادل للوحدة في الدقيقة 40، ويسدد خليل إبراهيم كرة أرضية قوية ترتد من القائم لتحرم الوحدة من هدف التقدم في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1/1 .


وجاءت بداية الشوط الثاني نارية حينما استلم ويلتون سواريز كرة متقنة من إيجور كورنادو ليتقدم وينفرد بالحارس ويسدد الكرة أرضية في الزاوية البعيدة مسجل الهدف الثاني للشارقة في الدقيقة 46 ، ومنح الهدف الثاني المزيد من الثقة للشارقة الذي شدد من هجومه على مرمى الوحدة ، ومن هجمة سريعة يمرر عمر جمعة ربيع كرة بينية إلى إيجور كورناد يمر من الدفاع داخل منطقة الجزاء ويسدد الكرة داخل الشباك مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة 56 ، وكاد الشارقة أن يسجل الهدف الرابع عن طريق مينديز الذي انفرد بالحارس لكن الأخيرة ينجخ في الإمساك بالكرة منقذا مرماه من هدف محقق. 

ولم يستسلم الوحدة رغم الخسارة وضغط على مرمى الشارقة من أجل تقليص الفارق ، ويحصل على ركلة حرة أمام منطقة الجزاء لعبها إسماعيل مطر لكنها تصطدم بحائط الصد ، ويسفر الضغط الوحداوي عن الهدف الثاني بعدما مرر خليل إبراهيم كرة طويلة إلى تيجالي الذي سددها رأسية قوية على يسار الحارس في الدقيقة 76.


وحاول الوحدة بكل مايملك إدراك التعادل من قوة لكن دفاعات الشارقة كانت بالمرصد لكل المحاولات ، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الشارقة بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليحقق لقب الدوري بعد غياب طويل ، إذ أن آخر لقب حققه الشارقة كان في موسم 1995/1996، وهو اللقب السادس في تاريخ الملك لتعيش الإماراة الباسمة أفراح كبيرة بهذا اللقب العزيز 















أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
احتفالية الدوري.. أول خلاف بين فايلر والأهلي
صباح الرياضة المصرية: شراء "عفيجي" الأهلي.. رئيس الزمالك يهاجم "كاف"
شارك غرد شارك

في هذا المقال