كأس أمم أسيا

زاكيروني: الأبيض الإماراتي عانى أمام الهند وقاتلنا من أجل الفوز

مدرب الإمارات يؤكد ان الأداء يتطور وستتم معالجة سلبيات الدفاع
عماد النمر
11 يناير 2019

أكد  الإيطالي زاكيروني مدرب المنتخب الإماراتي أن «الأبيض» عانى صعوبات كثيرة خلال لقاء الأمس، خصوصاً أمام السرعة الفائقة التي تميز بها لاعبو الهند، مشيراً إلى أن بداية منتخبنا كانت جديدة، لكن بعد ذلك الأمور كانت صعبة للغاية حتى نهاية الحصة الأولى، وقال: تغير الوضع في الشوط الثاني بسبب التبديلات، والتصرف الجيد من اللاعبين في الكرات المشتركة.
وأشار إلى أن الضغط على الكرة كان أحد أسباب النجاح في استخلاص الكرة وكسب الالتحامات، واعترف بقوة منتخب الهند، مؤكداً أنه منتخب متطور للغاية ولديه مستقبل باهر، وقال إن نتيجة لقاء الافتتاح أمام البحرين كانت مخيبة للآمال ولم نحقق الفوز، وحرصنا على تقديم الفرحة أمام الهند وهو ما حدث بالفعل.


ووجه زاكيروني الشكر إلى اللاعبين على المجهود الكبير الذي بذلوه خلال المباراة بشكل عام الشوط الثاني بشكل خاص، حيث نجحوا في الضغط واستخلاص الكرة بشكل رائع والسيطرة على مجريات اللقاء.
وفيما يخص أداء علي مبخوت، قال: حال اللاعب حال اللاعبين تطور مثل زملائه، وهو من اللاعبين المتميزين والمهمين في المنتخب، ويمتلك قدرات خاصة في التسجيل، وكذلك في صناعة الهدف الأول، مؤكداً أن لقاء البحرين لم يشهد بروزه بسبب عدم تمويله بالشكل السليم من جانب خط الوسط.
وعاد زاكيروني للتأكيد على اختلاف بطولة آسيا قبل ثماني سنوات عن البطولة الحالية، مؤكداً أن هذه النسخة تشهد تطوراً غير عادي من جانب بعض المنتخبات التي ارتفعت في تصنيف الفيفا، ودلل على القوة بوجود ما يقرب من عشرين منتخباً ضمن أفضل 100 منتخب في العالم حسب تصنيف الاتحاد الدولي.



وعاد ليؤكد أن الإمارات يلعب على الفوز من خلال الروح القتالية العالية، وهناك تطور ملحوظ في الأداء العام، مؤكداً أن هناك مكاسب عديدة، من بينها مشاركة ثلاثة لاعبين جدد في هذه المباراة، وشدد على أن دكة البدلاء لعبت دوراً مهماً في تغيير النتيجة أيضاً وهو أمر جيد.
وأكد أن «الأبيض» يسعى للتطور من مباراة إلى أخرى، لكن سيناريوهات المباريات تفرض بعض التحولات، لاسيما وأن مباراة الافتتاح أمام البحرين تختلف عن مواجهة الأمس في ظل امتلاك الهند للسرعة، وكذلك الكرات البينية في الشوط الأول التي شكلت خطراً كبيراً على مرمانا.
وكد أنه سيبدأ من اليوم علاج الأخطاء والتعامل مع الإيجابيات وزيادتها وتطويرها بالشكل الذي يخدم المنتخب في الفترة المقبلة، مؤكداً أنه سيسعى لعلاج سلبيات الدفاع التي ظهرت خلال المباراة، معترفاً بوجود بعض الأخطاء التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الأبيض.
ووجّه مدرب «الأبيض» الشكر إلى الجماهير التي ساندت اللاعبين بقوة خلال اللقاء، وأكد ضرورة استمرار الدعم في الفترة المقبلة لتحقيق الطموحات المطلوبة في البطولة.
وتطرق للحديث عن منتخب تايلاند، مؤكداً أن التغييرات التي طرأت على الجهاز الفني لا تعنيه بقدر ما يعنيه مشاهدة مراكز القوة والضعف في المنافس، مشيراً إلى أنه سوف يشاهد لقاء تايلاند والبحرين بهدف التعامل السليم مع اللقاء المقبل الذي يعد مهماً للغاية بالنسبة للإمارات.

صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال