الدوري الإنكليزي الممتاز

التتويج بكأس انجلترا "خطوة صغيرة" بالنسبة للامبارد

كيف يرى لامبارد التتويج بكأس انجلترا؟
AFP
31 يوليو 2020

رأى المدرب فرانك لامبارد أن على فريقه تشلسي القتال من أجل الفوز بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم في كل عام، لكن التتويج بالكأس المحلية السبت ضد ارسنال قد يكون لبنة الاساس في تحدي احراز اللقب في الموسم المقبل.

ونجح نجم الفريق السابق في موسمه الأول في ستامفورد بريدج كمدرب، بقيادة تشلسي مرة أخرى للمشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل باحتلاله المركز الرابع على لائحة الترتيب النهائي للبرميرليغ، وذلك على الرغم من خسارة جهود المهاجم البلجيكي إدين هازار المنتقل لريال مدريد الإسباني ومنعه من التعاقد مع لاعبين جدد.



محامي الشيطان:  زيدان تخلص من "عبء رحيل كريستيانو رونالدو" وصنع المجد في ريال مدريد

Google Podcast

Spotify

Anghami



وعوّض تشلسي بالفعل غيابه عن سوق الانتقالات في الموسم المنتهي حيث تعاقد بالفعل مع الهداف الألماني تيمو فيرنر من لايبزيغ وصانع الالعاب المغربي حكيم زياش من أياكس أمستردام الهولندي استعدادا للموسم المقبل.

ويصرّ لامبارد على أن الفوز على أرسنال في ويمبلي وحده لن يؤدي إلى انتصارات أكبر إلا إذا اقترن ذلك بنفس الحرص على التطور الذي أظهره فريقه هذا الموسم.

وقال لامبارد الجمعة "إنها دفعة جيدة (الفوز بالكأس) ولكنها لن تعني أي شيء إذا حصلنا عليه في التقدم والتحسن كناد وعلى ملعب التدريب".

وأضاف "ناد كبير سيتنافس على ألقاب الكؤوس والدوري كل عام. لقد فعلناها لفترة طويلة".



وتابع "في السنوات القليلة الماضية لم نتمكن من المنافسة على لقب الدوري، ولا يعني ذلك أننا عدنا فجأة وفي تلك الصورة، لكنها ستكون خطوة لطيفة وصغيرة عندما تفكر في المكان الذي نريد الوصول إليه في العام المقبل".

وسيكون بوسع لامبارد استعادة جهود لاعب خط وسطه الفرنسي نغولو كانتي بعد تعافيه من إصابة في العضلة الخلفية للفخذ ما أبعده عن الملعب في المباريات الست الأخيرة. كذلك بالنسبة للبرازيلي ويليان الذي قد يخوض مباراته الأخيرة مع الفريق الأزرق.

وينتهي عقد البرازيلي مع تشلسي نهاية الموسم، لكن قد يلجأ لامبارد إليه في المباراة على الرغم من الشائعات التي ترددت عن احتمال انتقاله الى ارسنال الموسم المقبل.



ولعب ويليان دورا أساسيا في الوصول بتشلسي إلى المركز الرابع بتسجيله أربعة أهداف منذ استئناف المنافسات الكروية في البلاد في يونيو المقبل بعد أربعة أشهر من التوقف الاضطراري نتيجة وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال لامبارد من زميله السابق "أعرف ويليان منذ سنوات عديدة كلاعب والآن كمدرب له. إذا أرد احد رؤية عقليته، فهي ما أظهره منذ العودة (...) لقد كان رائعا بالنسبة لنا، لقد كان رائعا هذا الموسم. لقد أظهر السلوك الصحيح. لذا أنا لا أتوقع أقل مما هو عليه بالفعل، وهذا هو ويليان بالنسبة لكم".

فيروس كورونا: ما مصير مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي؟
نصف فريق برشلونة للبيع!
إسكوبار.. الهدف الأحمر
شارك غرد شارك

في هذا المقال