الدوري الإنكليزي الممتاز

ساري يعترف بأنه يفتقد "آلة التهديف" هيجوايين!

ساري يعترف برغبته في التعاقد مع هيجوايين 

21 ديسمبر 2018

رفض ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي إنكار أنه كان يرغب في التعاقد مع الأرجنتيني جونزالو هيجواين الصيف الماضي، حيث كان هذا الأمر محور حديث الكثير من الصحفيين والمصادر المقربة من تشيلسي، إلا أن ساري لم يرد بأي تصريح رسمي إلا مؤخرًا. .

وقدم هيجواين، تحت قيادة ساري في نابولي، مستوى رائعا، ووصف المدرب، اللاعب البالغ من العمر 30 عاما، بأنه «آلة تهديف» حيث أنه كان قد حطم الرقم القياسي كهداف تاريخي للدوري الإيطالي في موسم واحد حين سجل 36 هدفًا مع نابولي موسم 2016.


إقرأ أيضًا: ريال مدريد لوبيتيجي.. وبلاهة المفاجأة من شيءٍ مات تكراراً



وعندما سئل ساري، عن رغبته في ضم هيجواين، قال المدرب الإيطالي في تصريحات لصحيفة «كوريري ديلو سبورت» الإيطالية السبت: «مهما كان الرد الذي سأعطيه، سيتم اعتبارها كلمات خاطئة في إشارة إلى رفض الإدارة طلبه مسبقًا بالتعاقد مع البيبيتا».



وأضاف:«كل ما يمكنني قوله، هو أنني شعرت بأن (جونزالو) رحل مبكرا عن نابولي. لو استمر لموسم آخر معنا كنا سنفوز بالألقاب في نابولي، لقد كان خلافًا بينه وبين رئيس النادي سببًا في أن ينتقل إلى يوفنتوس، لقد كان رحيله ضربة موجعه لنابولي ولحظوظه في المنافسة على الألقاب».

وتابع: «هيجواين كان جزءا من الآلية الرائعة التي بنيناها في نابولي. لقد فهمنا بعضنا البعض بشكل جيد. كان ملتزما بشكل مثالي. أعتقد أن الجميع نادم على رحيله، لأن الجميع هناك كان يحبه ويحب وجوده كلاعب في صفوف الفريق وأحد أهم نجومه».

وكان ماوريتسيو ساري قد طلب من إدارة تشيلسي التعاقد مع هيجوايين عندما كان لاعبًا في صفوف يوفنتوس قبل أن ينتقل إلى ميلان، ولكن الإدارة لم تحبذ ذلك مما ظهر في تصريحات المهاجم الأرجنتيني الدولي عقب انتقاله إلى الروسونيري حيث قال: "ساري فقط من كان يريدني في تشيلسي، أما هنا في ميلان فالجميع يريدني".



واختتم: «أفتقد هيجواين بشكل كبير. أشتاق له. إنه يحافظ على تسجيل الأهداف باستمرار، حتى لو كان في يوم مماته. إنه آلة تهديف، وقادر على حسم أكبر المواجهات بتسجيل الأهداف بأي طريقة وفي أي ظروف كانت، حتى وإن لم يؤدِ بشكل مميز».


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال