آراء

لاعبون ينافسون على جائزة لاعب الموسم في تشيلسي

مُنافسة ثلاثية على لاعب العام في البلوز...
إسلام جمال الدين
20 مارس 2020

على رغم من إيقاف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب فيروس كورونا المتفشي، إلا أن موسم 2019-20 منح بالفعل الكثير من اللحظات لمشجعي كرة القدم ليعتزوا بها في جميع أنحاء أوروبا.

بالنسبة لتشيلسي، كان موسمًا مليئًا بالأحداث حيث تولى اللاعب السابق فرانك لامبارد المسؤولية الفنية وحصلت مجموعة من خريجي الأكاديمية على فرصة في الفريق الأول، كان لدى البلوز الكثير من الذكريات للاحتفال بها.

في حين أن النجاح الذي حققه البلوز له علاقة كبيرة بفرانك لامبارد وجودي موريس المدرب المساعد وبقية أعضاء الجهاز الفني، وصعد الكثير من الأفراد بشكل جماعي لتعويض الفراغ الذي خلفه إيدن هازارد الذي قرر الرحيل والانتقال إلى صفوف ريال مدريد الإسباني.


دعونا نلقي نظرة على أبرز المُنافسين على جائزة لاعب العام في تشيلسي...

ماتيو كوفاسيتش

كان التعاقد مع كوفاسيتش الدولي الكرواتي هي الصفقة الوحيدة التي سمح لتشيلسي بالقيام بها في فترة الانتقالات الصيفية. على الرغم من كونه جزءًا من فريق ريال مدريد الذي فاز بثلاث بطولات دوري أبطال أوروبا، فقد أدى توقيعه إلى تقسيم الآراء في ستامفورد بريدج. لم يعجب الجميع بما رأوه من لاعب الوسط في عهد ماوريسيو ساري المدرب السابق للبلوز والحالي ليوفنتوس الإيطالي.

ومع ذلك، في الموسم الحالي، أصبح كوفاسيتش أحد أكثر لاعبي تشيلسي الذين يمكن الاعتماد عليهم. لعب كوفاسيتش دورًا أعمق تحت قيادة لامبارد، وكان فعالًا للغاية في وسط الملعب. مع مشاكل اللياقة البدنية المستمرة للنجم الفرنسي نغولو كانتي، أصبح لاعب ريال مدريد السابق هو محور خط الوسط وشكل شراكة هائلة مع جورجينهو.

 وبشكل إجمالي لعب كوفاسيتش 52 مباراة، استطاع خلالهم تسجيل هدفين وصنع ثلاثة أهداف في مختلف المسابقات هذا الموسم، وهو ما يجعله واحداً من أهم اللاعبين في تشكيلة لامبارد، ليُنافس بذلك على جائزة لاعب العام في النادي اللندني.


تامي أبراهام:

كان أبراهام المُستفيد الأكبر من حظر تشيلسي من فترة الانتقالات. مع عدم تمكن النادي من التوقيع على مركز المهاجم بعد بيع ألفارو موراتا وجونزالو هيغوين. حقق اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا القميص رقم تسعة بعد أن سجل 13 هدفًا في الدوري الممتاز واثنين في دوري الأبطال.

اقرأ أيضاً...خاص- بارتي ينتظر نهاية كورونا لإكمال مغامرة دوري الأبطال

في موسم كافح خلاله البلوز للعثور على هدافين، برز أبراهام كمصدر موثوق لوضع الكرة في الشباك. وقد أحرزت أهدافه 12 نقطة لتشيلسي، مما يدل على أنه كان في الموعد عندما كان الفريق في أمس الحاجة إليه. كما ساهم في صناعة ثلاثة أهداف إلى زملائه خلال منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

علاوة على ذلك، برز أداءه العام، وشعر تشيلسي بغياب أبراهام من خلال الإصابة التي تعرض لها خلال الشهرين الماضيين مما يدل على مدى قيمة اللاعب. داخل صفوف البلوز.


ماسون مونت:

إذا كانت هناك نتيجة إيجابية كبيرة لتشيلسي هذا الموسم، فقد كان صعود ماسون مونت. بعد أن لعب تحت لامبارد في ديربي كاونتي الموسم الماضي، فقد تألق في الاندماج والتأقلم مع الفريق الأول من قبل هداف تشيلسي القياسي. سجل الإنجليزي ستة أهداف وصنع أهداف إلى زملائه أربع مرات وكان حيويًا في ظهور الفريق الجيد خلال منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.

في عام واجه البلوز خلاله إصابات خطيرة، ظهر اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا في جميع مُنافسات هذا الموسم باستثناء مباراة واحدة فقط. حتى في سن مبكرة ، دافع مونت عن الفريق خلال الأوقات الصعبة. على الرغم من تراجع أدائه قبل العطلة الشتوية وعدم تسجيله لهدف واحد لمدة ثلاثة أشهر قبل تألقه في المباراة الأخيرة أمام إيفرتون.

ويمنح مونت صاحب الـ 21 عامًا عديد الخيارات للمدرب فرانك لامبارد، فهو قادر على اللعب في أكثر من مركز داخل الملعب، لذلك فهو واحداً من أفضل اللاعبين في تشكيلة البلوز هذا الموسم.



اقرأ أيضا..حقيقة إصابة باولو ديبالا بفيروس كورونا

تابع حسابنا عبر انستغرام لكافة اخبار الرياضة العراقية

تابع حسابنا عبر فيسبوك لكافة اخبار الرياضة العراقية


المقاصة يقرر عودة هدافه.. ويرحب ببيعه للأهلي أو الزمالك
أخبار الأهلي: العودة للمران.. انقسام بسبب إكرامي.. موقف نيدفيد
أخبار برشلونة : ميسي رهن الاعتقال الصحي.. إغلاق لامسيا.. إيقاف الحياة في كتالونيا
شارك غرد شارك

في هذا المقال