الدوري الإنكليزي الممتاز

من هم المرشحين لخلافة مورينيو بتدريب مانشستر يونايتد؟

مورينيو يرحل عن تدريب الشياطين الحمر

18 ديسمبر 2018

أعلن نادي مانشستر يونايتد الانجليزي رحيل المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو بشكل رسمي اليوم الثلاثاء عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت. 


إقالة مورينيو ورحيله عن صفوف مانشستر يونايتد جاءت بعد أيام قليلة من الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق من غريمه التقليدي ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف بالدوري الإنجليزي الممتاز الأحد الماضي.


اقرأ أيضاً..رسميًا: جوزيه مورينيو يرحل عن مانشستر يونايتد




وحقق مورينيو بداية فاشلة هذا الموسم مع الشياطين الحمر، تعد هي الأسوأ في تاريخ مانشستر يونايتد منذ عام 1990، في ظل سلسلة أزمات، أبرزها مع النجم الفرنسي بول بوجبا.


الأنظار موجهة الآن حول البديل المحتمل الذي سيخلف سبيشال وان مورينيو في مهمة المدير الفني الجديد لعملاق مدينة مانشستر، وسيقود سفينة الفريق في الفترة المقبلة وإعادتها للطريق السليم.


وإليكم البدلاء المتحملين لخلافة مورينيو في قيادة الشياطين الحمر في التقرير التالي:


1 - الفرنسي زين الدين زيدان:

يعد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان هدفاً قوياً لمانشستر يونايتد من أجل تولي مهمة القيادة الفنية للفريق الأحمر خلفاً لمورينيو، حيث يعد خليفة مثالي لسفينة اليونايتد، في ظل نجاحاته الكبيرة مع ريال مدريد الإسباني.

زيدان بات خياراً مميزاً لإدارة اليونايتد من أجل إنتشال الفريق من وضعيته السيئة، في ظل الإنجازات التاريخية التي حققها مع الريال، حيث قاده للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في الثلاث سنوات الماضية.

المدرب الفرنسي سجل إسمه بأحرف من نور في تاريخ الريال، بعد تتويجه بألقاب الشامبيونزليج وكأس السوبر الإسباني والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

قدوم زيدان لقلعة أولد ترافورد قد يساهم في إصلاح العديد من المشاكل وأبرزها إعادة النجم الفرنسي بول بوجبا لمستواه المعهود، بعد أزماته مع مورينيو، حيث يعتبر لاعب خط الوسط الفرنسي، الأسطورة زيدان هو مثله الأعلى.

وتولى زيدان منصب مدرب ريال مدريد في منتصف الموسم، وقاد الفريق للتتويج بلقب دوري الأبطال، وهو إنجازاً بتمناه أكثر المتشائمين في قلعة اليونايتد لتكراره مع الفريق.



2- ماوريسيو بوتشيتينو

المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لتوتنهام هوتسبير الإنجليزي هو واحداً من الأسماء المرشحة بقوة أيضاً لتولي مهمة تدريب مانشستر يونايتد، خلفاً لجوزيه مورينيو.

ورغم قدرات المدرب الأرجنتيني الفنية الكبيرة، إلا أن حصول مانشستر يونايتد عليه من توتنهام لن يكون بالأمر السهل، حيث أن الفريق اللندني سيفعل ما بوسعه لتجنب فقدان مدربه في منتصف الموسم.

بوتشيتينو ساهم في صحوة توتنهام وعودة السبيرز من جديد لمقارعة الكبار في إنجلترا والمنافسة على البطولات، مع إعادة إكتشاف عدد من نجوم الفريق.

بوتشيتينو هو مدرب ذو نزعة هجومية، حيث يفضل الاعتماد على تلك الطريقة في أسلوب لعبه، ولديه سجل رائع في العمل مع اللاعبين الشباب.

مدرب توتنهام يمتلك خبرات كبيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز تزيد عن الخمس سنوات ونصف، مما يعزز من فرص توليه مهمة الشياطين الحمر.

وفي حالة رغبة اليونايتد في الحصول على خدمات ماوريسيو كمدرباً للفريق، فعليهم الانتظار حتى نهاية الموسم في الصيف المقبل، لذلك سيحتاج الأحمر لشخص يتولى القيادة الفنية بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم حالي.

فريق تشيلسي مر بمواقف مشابهة لحالة اليونايتد، حيث وجدوا حلاً حينها بالتوقيع مع الإسباني رافائيل بينيتيز في موسم 2012 - 2013 و جوس هيدينك في موسم 2015 - 2016.



3 - ريان جيجز

أسطورة مانشستر يونايتد ومنتخب ويلز السابق ريان جيجز قد يكون حلاً مؤقتاً لإدارة مانشستر يونايتد في العثور على مدرب صاعد من أساطير النادي.

جيجز هو وجه مألوف لإدارة مانشستر يونايتد وجماهيره، ويعد ضمن الأسماء المرشحة أمام إدارة العملاق الإنجليزي، رغم إرتباطه حالياً بعقد لتدريب منتخب ويلز.

قرار التوقيع مع ريان جيجز قد يكون سلاح ذو حدين، نظراً لأنه أحد أساطير النادي وقد يلاقي الأمر قبولاً لمنحه الفرصة، في الوقت نفسه لا يمتلك المدرب خبرات كبيرة، وهو ما سيراه البعض خياراً معجرفاً من إدارة النادي، في ظل السعي لعودة الفريق لمصاف الكبار والمنافسة على البطولات.

وبدأ جيجز مشواره مع منتخب ويلز بشكل مميز، بتحقيق انتصارات مدوية على الصين وإيرلندا، قبل أن يتلقى بعض الهزائم أمام الدانمارك وإسبانيا وألبانيا.



4 - أنطونيو كونتي

الإيطالي أنطونيو كونتي هو بالفعل إسماً مطروحاً بقوة داخل قلعة أولد ترافورد، خاصة في ظل قيادته لتشيلسي على التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

كونتي نجح في وضع بصمته سريعاً في أول مواسمه بالكرة الإنجليزي، حيث أنه قاد البلوز تشيلسي لحصد لقب الدوري في أول موسم له بإنجلترا برصيد 93 نقطة، كما وصل بتشيلسي لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في موسمين، وساهم في قيادة الفريق اللندني للفوز بكأس الاتحاد بنهائي عام 2018 على حساب مانشستر يونايتد.

الداهية الإيطالية قد يكون حلاً جوهرياً لهبوط مستوى بول بوجبا والذي قدماً أفضل مستوياته تحت قيادته في يوفنتوس عام 2012، حيث لعب تحت قيادته موسمين، حظى خلالهم الفرنسي شهرة واسعة وبات واحداً من أفضل لاعب خط الوسط في العالم.

في الوقت نفسه، قد لا يكون كونتي على قوائم اختيارات إدارة اليونايتد، نظراً لنهجه البراغماتي وإعتماده بشكل كبير على أسلوب دفاعي متوازن كعقليته الإيطالية.



5 - برندان رودجرز

خيار جديد يظهر أمام إدارة مانشستر يونايتد لخلافة البرتغالي جوزيه مورينيو وهو المدرب الأيرلندي المخضرم برندان رودجرز المدير الفني الحالي لفريق سيلتيك الاسكتلندي وليفربول السابق.

رودجرز حقق نجاحات كبيرة في كرة القدم الاسكتلندية مع سيلتيك، حيث خاض 69 مباراة محلية لم يسبق له الهزيمة، وحقق ثلاثية متتالية، إلا أن فريقه تعثر هذا الموسم، حيث فشل في التأهل إلى دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

اليونايتد قد يكون جاهزاً لتعيين مدرب سابق في ليفربول في منصب قيادة الفريق الأحمر، أملاً في قيادة مسيرة التصحيح وإعادة الشياطين الحمر للمنافسة على لقب البريميرليج والشامبيونزليج الأوروبي.



6 - لوران بلان

لم يلعب الفرنسي لوران بلان دوراً إدارياً منذ رحيله عن تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي في عام 2016، لذلك قد لا يكون بالنسبة للكثيرين المرشح المثالي لخلافة جوزيه مورينيو.

بلان كان لاعباً في مانشستر يونايتد في الموسمين الأخيرين من مسيرته الكروية، وهو ما أدخله في قائمة المرشحين لتولي مهمة المدرب الجديد للفريق.

حضور المدرب الفرنسي إلى منصب مدرب الشياطين الحمر قد يكون مثالياً بالنسبة لمواطنيه بول بوجبا وأنتوني مارسيال اللذين أبعدهما المدرب البرتغالي من حساباته هذا الموسم.



7 - ليوناردو جارديم

الجماهير تحب المدرب ذو الأسلوب الهجومي، والذي يمنح الفرصة للاعبين الشباب الموهوبين في أكاديمية النادي، وهو الأمر الذي ينطبق على المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو الفرنسي السابق.

جارديم متواجد بالفعل في حسابات النادي الإنجليزي لتولي المهمة، حيث أن إنجازاته الكبيرة مع فريق الإمارة الفرنسية والمستويات المميزة التي قدمها مع سبورتينج لشبونة البرتغالي.

ليوناردو قاد فريق موناكو للتتويج بلقب دوري الدرجة الأولى الأولى الفرنسي مع موناكو في موسم 2016 - 2017، منهياً سيطرة باريس سان جيرمان على اللقب.

المدرب البرتغالي المحنك قاد موناكو لحصد الدوري برصيد 95 نقطة، وسجل فريقه 107 هدفاً، كما قادهم للعبور إلى نصف نهائي دوري أبطال في هذا الموسم.

ويتعين على إدارة مانشستر بذل المزيد وتقديم الكثير من الضمانات من أجل إقناع المدرب صاحب الـ44 عاماً بعرض تدريب اليونايتد وخلافة مواطنه مورينيو.



لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر "إنستغرام" اضغط هنا


كتب - مختار أبو بكر

الموت يفجع الكرة العراقية!
بالفيديو: علي عدنان يتألق ويساهم بفوز فريقه في الدوري الأميركي
جائحة كورونا تصل الى نادي مانشستر سيتي
شارك غرد شارك

في هذا المقال