الدوري الإيطالي

بين موسمين: ناينغولان.. البلجيكي المدمر

الاختلاف بين أداء ناينغولان مع إنتر ميلان
عمرو البنان
03 يوليو 2019

بين موسمين هي فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.


اقرأ أيضًا: بين موسمين: هافيرتز.. نجم ألماني جديد يسطع في سماء البوندسليغا

قدم رادجا ناينغولان أداءً جيدًا مع إنتر ميلان في أول مواسمه مع الفريق حيث شارك في 29 مباراة مع الفريق مسجلاً 6 أهداف وصنع 3 آخرين حيث كان يلعب في مركز الوسط المهاجم في خطة 4-2-3-1 مع النيراتزوري، بينما شارك البلجيكي في 31 مباراة مع روما في موسم 2017/2018 حيث سجل 4 أهداف وصنع 9 آخرين حيث لعب معظم المباريات في محور الوسط للفريق في خطة 4-3-3.


مقارنة بين أداء رادجا ناينغولان في آخر موسمين


المراوغة والتحكم في الكرة

انخفض متوسط مراوغات رداجا ناينغولان من 1.6 إلى 0.9 مراوغة في المباراة مع انخفاض في متوسط فقدان الكرة نتيجة ضغط الخصم من 1.8 إلى 1.6 في المباراة وتحسن في متوسط فقدانه للكرة نتيجة اللمس الخطأ من 2 في المباراة إلى 1.9 في المباراة.

مشاركة ناينغولان في الوسط الهجومي كانت السبب في انخفاض متوسط مراوغاته بشكل كبير ولكن يحسب له التحسن الواضح في الحفاظ على الكرة بالرغم من انخفاض الأرقام بنسب ضئيلة إلا أنها مؤثرة خاصة وأن المركز الجديد يكون عرضة لخسارة الكرة بشكل أسهل أمام مدافعي الخصم عكس مشاركته في الوسط حيث يواجه لاعبي وسط الخصم.

التمرير وصناعة الفرص

انخفضت متوسط خلق الفرص لناينغولان في هذا الموسم مع إنتر ميلان فقد أصبح 1.4 في المباراة بعدما كان 1.9 مع انخفاض في عدد التمريرات من 39.3 إلى 33.1 تمريرة في المباراة مع الحفاظ على ذات الدقة التي كانت 84%.

تأثرت قدرة ناينغولان على خلق الفرص والتمرير حيث كانت وظيفته التواجد أمام مرمى الخصم بشكل أكبر من أجل فعالية تهديفية أكبر دون الاعتماد عليه في عملية خلق الفرص عكس دوره في وسط روما حيث أنه كان مطالبًا بالمشاركة في البناء الهجومي.

الفعالية الهجومية

تحسنت الفعالية الهجومية للنجم البلجيكي بشكل واضح مع إنتر ميلان حيث أحرز 6 أهداف في عدد أقل من المشاركات عما أحرزه مع روما مع ارتفاع في متوسط التسديدات من 2 إلى 2.4 في المباراة مع تطور في دقتها التي أصبحت 37% بعد أن كانت 28%.

تواجد ناينغولان في مركز الوسط الهجومي كان له السبب الأكبر في زيادة الحصيلة التهديفية للاعب البلجيكي حيث أصبح قريبًا أكثر من مرمى الخصم مع ارتفاع واضح في عدد التسديدات حيث أنه كان يقوم بدور المهاجم الثاني أثناء المواجهات.


المساهمة الدفاعية

انخفض متوسط التدخلات للنجم البلجيكي من 1.6 إلى 1.2 في المباراة وانخفض متوسط الاعتراضات من 0.6 إلى 0.3 مع ارتفاع في نسبة التدخلات الناجحة من 67% إلى 71%.

لم يكن ناينغولان مطالبًا بتأدية الأدوار الدفاعية بشكل كبير فوجوده في مركز الوسط الهجومي قلل من مساهمته الدفاعية وبالتالي انخفضت جميع الأرقام المرتبطة بهذا الأمر وارتفاع نسبة التدخلات الناجحة كانت بسبب مواجهته أكثر لمدافعي الخصوم الذين لا يجيدون المراوغة عكس وجوده في الوسط الذي يكون أكثر عرضة للاعبي الخط الأمامي.


رحيل هذا اللاعب أصبح حتميًا مع ضم غريزمان ونيمار

موجز الخامسة: غزال الأهلي يكشف الأسرار.. اللوائح تصدم الزمالك بأزمة كهربا
موجز الخامسة: ضحية ثورة الأهلي.. صفعة الزمالك.. وفضيحة الدراويش
ضربة ريال مدريد "الأذكى".. فان دي بيك
شارك غرد شارك