الدوري الإيطالي

يوفنتوس يستعيد بريقه بالفوز على بولونيا بثنائية رونالدو وديبالا

تفاصيل مباريات الدوري الايطالي التي لعبت الاثنين
AFP
22 يونيو 2020

استعاد يوفنتوس بريقه بتحقيقه فوزا هاما على مضيفه بولونيا 2-صفر، ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، أولى المراحل الكاملة منذ استئناف النشاط الكروي في البلاد.

وسجّل البرتغالي كريستيانو رونالدو (23 من ركلة جزاء)، والأرجنتيني باولو ديبالا (36) هدفي اللقاء الذي اقيم على ملعب "ريناتو دال ارا" خلف أبواب موصدة اسوة ببقية المباريات عملا ببروتوكول الاستئناف.



وكان حامل لقب الدوري المحلي في المواسم الثمانية الماضية، خسر نهائي مسابقة الكأس بركلات الترجيح أمام نابولي 2-4، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، علما أن مباراة إياب نصف النهائي أمام ميلان انتهت أيضا بدون أهداف.

وهو الفوز الرابع في آخر خمس مباريات ليوفنتوس في الدوري، وبه ضمن محافظته على صدارته لـ"سيري أ" بعد أن رفع رصيده إلى 66 نقطة، بفارق أربع نقاط عن لاتسيو الثاني الذي يواجه مساء الاربعاء أتالانتا الخصم الصعب صاحب المركز الرابع، فيما توقف رصيد بولونيا عند 34 نقطة في المركز العاشر.

واستؤنفت مباريات الـ"سيري أ" السبت والأحد بعد أكثر من ثلاثة أشهر من تعليق المنافسات نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، بأربع مباريات مؤجلة من المرحلة الخامسة والعشرين.


إقرأ ايضاً: هل نشهد عودة قريبة للجماهير الى ملاعب اسبانيا؟


افتتح فريق "السيدة العجوز" التسجيل من ركلة جزاء احتسبها الحكم جانلوكا روكي بعد العودة لتقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر"، انبرى لها رونالدو بنجاح (23).

وهو الهدف الثاني والعشرون لرونالدو في البطولة، معوضا اهداره ركلة جزاء أمام ميلان في اياب نصف نهائي الكأس وظهوره المتواضع في نهائي المسابقة ضد نابولي الأربعاء الماضي، معززا مركزه الثاني على لائحة هدافي الدوري خلف تشيرو إيموبيلي هداف لاتسيو برصيد 27 هدفا.

وضاعف ديبالا النتيجة ليوفنتوس من تسديدة رائعة بيسراه بعيدا عن متناول الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي (36)، بعد تمريرة بالكعب من فيديريكو بيرنارديسكي.

وطرد الحكم روكي مدافع يوفنتوس البرازيلي دانيلو لنيله إنذارين (82 و90+1). 



ميلان يعود بفوز كبير على ليتشي

واستهل ميلان أيضا عودته لمنافسات الدوري، بفوز كبير على مضيفه ليتشي 4-1 على ملعب "فيا ديل ماري".

وسجّل ماركو مانكوسو (54 من ركلة جزاء) لليتشي، والإسباني سامو كاستيليخو (26) و جاكومو بونافنتورا (55) والكرواتي أنتي ريبيتش (57) والبرتغالي رافايل لياو (72) لميلان.

وبعد تعادل وخسارة في مباراتيه الأخيرتين قبل التوقف في مارس، رفع ميلان الإثنين بفوزه الـ11 هذا الموسم رصيده إلى 39 نقطة وبات سابعا موقتا بانتظار استكمال مباريات المرحلة، في حين لقي ليتشي خسارته الثالثة تواليا، ليتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر ما وضعه امام مهمة صعبة للبقاء في الدرجة الأولى.

وغاب المخضرم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش عن صفوف ميلان لعدم استعادته لياقته البدنية بعد تعافيه من اصابة في ربلة الساق اليمنى تعرّض لها الشهر الماضي خلال التمارين.



وافتتح كاستيليخو التسجيل من داخل منطقة الجزاء بتسديدة يسارية بعد تمريرة عرضية من التركي هاكان جالهان أوغلو (26).

وأنقذ الحارس البرازيلي غابريال مرمى ليتشي من هدف ثان، بعد تصديه لتسديدة بونافنتورا من خارج منطقة الجزاء (41).

وأهدر أصحاب الأرض فرصة التعديل في الوقت الضائع بعد أن مرت تسديدة جانلوكا لابادولا قرب القائم الأيسر لحارس ميلان ومنتخب إيطاليا جانلويجي دوناروما (45+2).

وفي بداية الشوط الثاني، نجح مانكوسو بتعديل النتيجة لفريقه من ركلة جزاء (54)، لكن رد ميلان جاء سريعا وبهدفين في غضون ثلاث دقائق، عبر بونافنتورا من تسديدة قريبة مستفيدا من ارتداد الكرة من الحارس (55)، وريبيتش من داخل منطقة الجزاء قرب القائم الأيسر (57).

واضاف البديل رافايل لياو الهدف الرابع في الدقيقة 72 من ضربة رأسية بعد دقيقتين من نزوله أرض الملعب.


فيورنتينا يعقّد مهمة بريشيا

وعقّد فيورنتينا مهمة ضيفه بريشيا متذيل لائحة الترتيب بعد تعادلهما 1-1 على ملعب أرتيمو فرانكي.

وشهدت المباراة عودة النجم الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري بعد ما يقرب من سبعة أشهر من الابتعاد عن الملاعب بسبب إصابة في الكاحل.

افتتح الفريدو دوناروما التسجيل للضيوف في الدقيقة 17 من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ ارتكبه المدافع الأوروغوياني مارتين كاسيريس، الذي طرد بعدها في الدقيقة 70 لنيله الانذار الثاني.

وعادل الأرجنتيني جيرمان بيتزيلا النتيجة بضربة رأسية من مسافة قريبة على يمين الحارس، مستثمرا تمريرة التشيلي إيريك بولغار (29).

ورفع فيورنتينا رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثالث عشر، وبريشيا إلى 17 نقطة في المركز العشرين الأخير ليقترب أكثر من الهبوط إلى الدرجة الثانية.


ما قصة فالفيردي والفلافل مع خسارته أمام ليفربول بدوري الابطال؟
دروس مستفادة من مباراة برشلونة وريال مايوركا
زيدان يعلن جهوزية فريقه: لا توجد أعذار
شارك غرد شارك

في هذا المقال