الدوري الفرنسي

الانقسامات والخلافات تضرب البيت الباريسي!

تخبط..

22 سبتمبر 2018


يبدو أن المال وحده ليس كافيًا من أجل صنع فريق الأحلام، فرغم الإتيان بأعتى نجوم اللعبة والتعاقد مع مدربين كبار إلا أن باريس سان جيرمان الفرنسي لا يزال في طور النمو، باحثًا عن هويته بين مصاف كبار أندية كرة القدم الأوروبية، بعد أعوام عديدة من الملكية القطرية.


فالهدف الأساسي الذي وضعه رئيس النادي، ناصر الخليفي، كان واضحًا ومُحددًا وهو الفوز بدوري أبطال أوروبا بعيدًا عن الاحتكارات للألقاب المحلية في فرنسا.. إقصاءات متتالية في الأعوام الأخيرة من البطولة وبسيناريوهات صعبة التقبل بالنسبة للجماهير الباريسية، كانت أشهرها في مباراة الريمونتادا ضد برشلونة.


ومع تولي الألماني توماس توخيل منصب مدرب الفريق بدء من هذا الموسم، توقع الجميع انفراجة في المستوى والطموحات وهو ما لم يكن حاضرًا حتى اللحظة، خسارة من ليفربول في افتتاحية دور المجموعات بدوري الأبطال، مع خلافات داخلية تكاد تعصف بالفريق بالفعل.


هزيمة مؤلمة لباريس في الدقائق الأخيرة ضد ليفربول

التقارير الواردة من فرنسا أكدت وجود خلافات بين توخيل والمدير الرياضي للنادي، هنريك أنتيرو، لدرجة قطع قنوات الاتصال والعلاقات بينهما، السبب يعود إلى فقر انتدابات الفريق الصيف الماضي وهو ما وضع المدرب الألماني في خانة المجني عليه.


وأبرزت صحيفة "ليكيب" الفرنسية خصام الطرفين، حيث أشارت إلى عدم رضا توخيل عن خط وسط الفريق، والذي وصفه بالضعيف والهش على مستوى اللاعبين الأساسيين والاحتياط وهو ما اتضح أثره في مباراة ليفربول، الأمر ذاته تناولته صحيفة "كورييه دو ويست" عندما انتقدت تعامل إدارة باريس في سوق الانتقالات الماضي وقالت أنه كان إهدارًا للوقت.


المدرب توماس توخيل من تدريبات الفريق


قائد الفريق والمنتخب البرازيلي تياغو سيلفا، انضم إلى حلف المدرب توخيل حيث نقلت ليكيب تصريحات منسوبة للاعب "لقد تم بيع ثلاثة لاعبين في الوسط، علينا أن نسأل أنتيرو عن السبب".





لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام




ريال مدريد يحسم رسميا أول صفقات غلاكتيكوس زيدان
تفاصيل راتب زيدان الجديد مع ريال مدريد
بعد زيدان.. ريال مدريد يخطط لاستعادة كريستيانو رونالدو!
شارك غرد شارك

في هذا المقال