الدوري الفرنسي

ثنائية مبابي تقود سان جيرمان للفوز على جانجون

مبابي يقود سان جرمان الى فوزه الثاني على غانغان 3-1

21 ديسمبر 2018

انتظر باريس سان جرمان حامل اللقب الشوط الثاني ودخول مهاجمه العائد كيليان مبابي، لقلب تأخره أمام غانغان إلى فوز ثان هذا الموسم على مضيفه غانغان 3-1، السبت في المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وللمباراة الثانية على التوالي هذا الموسم، أجلس المدرب الالماني توماس توخل أبطال العالم الحارس ألفونس أريولا وبريسنل كيمبيمبي وكيليان مبابي، أحد أبرز نجوم مونديال روسيا 2018، على مقاعد الاحتياط.

ودفع بلاعب الوسط أدريان رابيو الراغب بالرحيل، كريستوفر نكونكو (20 عاما) وأنطوان بيرنيدي (19 عاما) والأميركي تيموثي وياه (18 عاما) الذي سبق ان سجل في المباراة ضد كاين في المرحلة الاولى. 

واختار توخل للمباراة الثانية المدافع كولين داغبا (19 عاما) اساسيا، الى جانب البرازيليين تياغو سيلفا وماركينيوس والبلجيكي توما مونييه. كما دفع بالاميركي وياه، نجل النجم السابق ورئيس ليبيريا الحالي جورج وياه في الهجوم الى جانب البرازيلي نيمار (الذي استهل مشواره مع الفريق الباريسي الموسم الماضي أمام غانغان وأعطى تمريرة حاسمة للاوروغوياني أدينسون كافاني قبل أن يسجل أول أهدافه مع الفريق) والأرجنتيني أنخل دي ماريا. وعهد توخل بمركز حراسة المرمى الى الايطالي جانلويجي بوفون للمباراة الثانية على التوالي.


اقرأ أيضًا: عن رغبة يوفنتوس.. خطة ميلان.. اكتمال إنتر.. وأشياء أخرى


كما خلت التشكيلة الرسمية التي قدمها المدرب توخل من المدافع الالماني الشاب تيلو كيهرر (21 عاما) الذي وقع عقدا لمدة خمسة اعوام قادما من شالكه، ومن كافاني الغائب بعد إصابة تعرض لها خلال المونديال في المباراة مع البرتغال في الدور الثاني. 

وشهد الشوط الاول سيطرة لأصحاب الارض، الذين ضغطوا منذ ربع الساعة الاول. وكانت الفرصة الاخطر عندما صد الحارس بوفون تسديدة للمهاجم نولان رو (14)، وارتدت من يده اليمنى الى العارضة وخرجت الى ركنية. وبعدها مباشرة صد بوفون تسديدة من خارج المنطقة من لودوفيك بلاس.

ولم يتأخر غانغان في هز الشباك، اذ تمكن رو من افتتاح التسجيل بكرة أرضية زاحفة الى يسار بوفون (20)، اثر تمريرة متقنة من ماركوس كوكو الذي استغل سوء تعامل داغبا مع الكرة بإخفاقه في السيطرة عليها. 

ولجأ الحكم كليمان توربان الى تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر") لإلغاء هدف ثان لغانغان سجله نيكولا بينيزيه برأسه (25)، بدعوى ارتكابه خطأ على داغبا، بعد كرة لعبها كوكو من يسار المنطقة اثر خروج خاطئ من الحارس بوفون.


وكانت ردة الفعل الحقيقية الاولى لفريق العاصمة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل ضائع للشوط الاول، عندما سدد نكونكو من خارج المنطقة قرب القائم الايسر لمرمى الحارس السويدي كارل - يوهان جونسون. وبدا سوء التنسيق واضحا في بناء الهجمات لدى أفراد الفريق الباريسي، إذ لم يتمكن لاعبوه من إنجاز ثلاث نقلات كاملة.


صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال