الدوري الفرنسي

نيمار يستغل أزمة كورونا: برشلونة وإلّا!

نيمار يقوم بالمستحيل من أجل عيون برشلونة
فريق عمل يوروسبورت عربية
01 يونيو 2020

يبدو أن البرازيلي نيمار دا سيلفا قرر البدء بمرحلة جديدة من ابتزاز النادي الفرنسي باريس سان جرمان بعد أن خسر كل جولات المعارك السابقة لإقناع فريقه بالتخلي عنه لصالح نادي برشلونة.

اخر فصول "مسلسل نيمار والعودة الى برشلونة"، تمثل باستغلال النجم البرازيلي لطلب النادي الفرنسي بخفض الرواتب لنسبة تصل الى 70% بالفترة المقبلة لمواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا الاقتصادية على القارة الأوروبية وأندية كرة القدم.



وأشارت تقارير صحفية إسبانية الى أن نيمار يحاول الضغط على إدارة سان جرمان بهدف العودة إلى برشلونة في سوق الإنتقالات الصيفي المقبل، رغم أن برشلونة بالتحديد قرر صرف النظر عن اعادته مقابل التعاقد مع مهاجم انتر ميلان لاوتارو مارتينيز.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو"، إن إدارة باريس سان جيرمان تسعى لخفض رواتب اللاعبين وهي تواجه معارضة من مجموعة من اللاعبين على رأسها نيمار وتياغو سيلفا وإدينسون كافاني وأندير هيريرا وخوان بيرنات، في مقابل مجموعة ثانية موافقة على رأسها كيليان مبابي. 


إقرأ ايضاً: لماذا ينجذب برشلونة إلى لاوتارو أكثر من هالاند؟


نيمار الذي يتقاضى 3 ملايين يورو شهراً، يستغل وبحسب الصحف الإسبانية هذا الأمر للضغط على رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي، لقبول عودته إلى "كامب نو"، في وقت يشعر الأخير باستياء كبير نظراً لعدم رد اللاعبين على اتصالاته في الوقت الحالي.

ويعتبر لاعبي باريس سان جيرمان في الوقت الحالي عاطلين عن العمل جزئياً، لذا فإنهم يتلقون 84% فقط من رواتبهم، في انتظار عودة التمارين تحضيراً لمباريات دوري ابطال أوروبا، وذلك بعد الغاء ما تبقى من مباريات الدوري الفرنسي وإعطاء اللقب لفريق العاصمة الفرنسية.



ولكن في حال كان هدف نيمار من رفضه لخفض رابته هو للضغط على إدارة النادي بالتخلي عنه، فعليه أن يعرف أن الوضع في برشلونة ليس أفضل حالاً، فالفريق الاسباني خفض من رواتب لاعبيه منذ مطلع الازمة للتخفيف من الضغوطات المالية عليه.

كما أن الوضع الاقتصادي قد يصعب عملية انتقاله الى برشلونة، يعني احتمال بقائه في باريس كبير جداً، وأي مشكلة مع ناديه الان قد تصعب عليه الأمور في الفترة المقبلة وترفع من نسبة التوتر بينه وبين الإدارة، ما قد يتربت عليه عقوبات مسلكية في الفترة المقبلة.

في الحقيقة، نيمار يخطئ كثيراً بحق ناديه الفرنسي الذي لطالما سعى لتأمين كل ما يلزم له منذ وصوله من برشلونة، في المقابل لا يتعامل معه نيمار بنفس الحال.


ريال مدريد يستعيد أسلحته الفتاكة
بالفيديو..علي حيدر: لم نستحق التأهل الى كأس العالم..ولستُ مع تركيبة المنتخب الحالي!
رسمياً: عودة الدوري الاسباني في هذا الموعد
شارك غرد شارك

في هذا المقال