الدوري المصري

( بروفايل) محمود بكر فاكهة التعليق المصري

محمود بكر معلق بدرجة عقيد

20 ديسمبر 2018

يعاني المعلق الرياضي محمود بكر من أزمة صحية جعلته يلازم الفراش وسط دعوات من ملايين المصريين بتخطي الأزمة الحالية بعد باع كبير من العطاء في مجال التعليق والإفيهات الكوميدية التي أصبح ماركة مسجلة خاصة به.

يرصد (يوروسبورت عربية) محطات محمود بكر كاملة خلال مشواره
ولد محمود بكر بمحافظة الإسكندرية، 4 يونيو، 1944، وحصل علي بكالريوس العلوم العسكرية، بدأ مشواره لاعب بنادي الأوليمبي.

كان محمود بكر، لاعباً متميزاً في النادي الأوليمبي المصري، ومنتخب مصر الوطني بفترة الستينات. وكان يلعب بمركز المدافع وتميز بالصلابة والأناقة الشديدة في إستخلاص الكرة بسلاسة وبدون مخالفات، فكان من الجيل الذهبي للنادي السكندري.

استطاع بكر، حصد لقب بطولة الدوري الممتاز، بعد أن تغلب ناديه على الأهلي والزمالك والإسماعيلي و غزل المحلة والترسانة، في جيل ذهبي ضم عدد من العمالقة، حتي دبت في مصر، نكسة 1967، واستدعي الجيش المصري كل لاعبي الأوليمبي، للتجنيد.

عمل بكر، بالجيش المصري، حتي أنهي خدمته بعد وصوله إلى رتبة العقيد.

عمل محمود بكر، في قطاع الناشئين بالإسكندرية، وتخرج من تحت يديه ناشئين أفذاذ مثل أحمد الكأس وأحمد ساري وطارق العشري، كما توقع نبوغ لاعبين مثل محمد ناجي جدو قبل أن يسمع به الجميع لمدة طويلة.

علي المستوي الإداري، عمل محمود بكر، عضو بنادي سموحة، عام 1989، كما ترأس النادي الأوليمبي عامي 1990، 2001، وعمل عضوا بإتحاد الكرة المصري 2005، وحقق إنجازات كبيرة في الجبلاية تحت رئاسة سمير زاهر.

يعد بكر، من الجيل الذهبي في مجال التعليق، بجوار لطيف والشربيني، والجويني، حيث إشتهر بالتعليق الظريف خارج النص، والكلمات السلسة الغير متكلفة فضلا عن إستغلاله لخبرته الكروية في تحليل مسار المباراة وشرح بعض التفاصيل الفنية للجمهور.

من أشهر التعليقات الكروية، لمحمود بكر، جملته الشهيرة: "عدالة السماء تنزل على أستاد باليرمو". في إشارة لاستحقاق المصريين لإحراز هدف التعادل أمام هولندا في مباراة كأس العالم 1990. وأيضا: "عذراً للتأخر في نقل المباراة بسبب فاصل الإعلانات.. فالإعلانات هي من يدفع رواتبنا"، بالإضافة إلي إرتجاله للإفيهات العفوية التي ترسخت في ذهن مشجعي كرة القدم.




من إيسكو إلى هازارد.. كيف سيصبح تشيلسي تحت قيادة زيدان؟
مانشستر سيتي وتشيلسي.. كيف يهزمك غوارديولا؟
بسبب الكلاسيكو.. برشلونة يتخذ قراراً نهائياً بشأن كوتينيو
شارك غرد بريد

في هذا المقال