الدوري المصري

آخرها الهجوم على الجماهير.. السوشيال ميديا سر أزمات محمد صلاح

محمد صلاح يهاجم الجماهير بعد منعه من الذهاب لصلاة العيد.. انتقادات للفرعون بسبب اتهامه بالغرور.. صورة مبتسما بعد ساعات من حادث قطار محطة مصر تشعل أزمة.. مشكلة الحقوق التسويقية تشتعل على تويتر.. واتهامات الإباحية في القائمة
محمد الورداني
05 يونيو 2019




شن محمد صلاح، نجم المنتخب الوطني وليفربول الإنجليزي، هجوما على بعض الجماهير والمصورين، بعدما تعرض لموقف محرج خلال تواجده في مسقط رأسه بقرية نجريج في محافظة الغربية، بعد حصار منزل اللاعب من قبل البعض، وهو ما تسبب في منع الفرعون من الخروج لأداء صلاة عيد الفطر المبارك.

وأبدى صلاح حزنه بسبب منعه من أداء صلاة عيد الفطر، عقب تجمهر عدد كبير من المصورين والمواطنين أمام منزله، قائلا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية".


وطالب اللاعب بالفصل بين حب الجماهير وبين عدم احترام خصوصيته، خاصة أنه يزور بلدته لمدة 24 ساعة لقضاء آخر أيام رمضان والاحتفال بالعيد، قبل العودة للقاهرة للانضمام لمعسكر المنتخب الوطني استعدادا لبطولة الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبل، حيث سينطلق معسكر الفراعنة غدا الخميس في القاهرة.

ولم تكن تلك الأزمة هي الأولى لصلاح، حيث سبق وأن تعرض لانتقادات عنيفة قبل أشهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتهامه بالغرور والتعالي، في ظل تصريحاته التي أعلن خلالها بأنه وصل إلى مكانة لم يصل إليها أي مصري أو عربي أو أفريقي من قبل، مؤكدا أنه لا يتأثر ولا يهتم بما يقال في حقه على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يتابعها من الأساس.

تصريحات محمد صلاح التي أثارت الأزمة تضمنت، أنه يعيش تحت ضغط كبير، مؤكدا أنه حقق إنجازات ووصل إلى مكانة لم يتمكن أي لاعب مصري أو عربي أو أفريقي قبله، وأنه بات عنصرًا مؤثرًا على السوشيال ميديا، التي لا يولي لها أي اهتمام، وذلك بعد أن ظهر تأثيره على الجماهير خاصة الشباب منهم خلال الفترة الأخيرة، ولكنه لا يهدر وقته في متابعة تعليقات الناس على مستواه ويفضل شغله بالقراءة أو اللعب مع أصدقائه، قائلا "أريد التعلم دوما واستغلال كل وقت ممكن للعمل والتعلم، لكن مشكلتنا في مصر أننا لا نريد أن نبذل أي جهد، نريد أن نصل لما نريد بأريحية ودون أن تعب".

تصريحات محمد صلاح فجرت بركان الغضب ضده لتنهال الانتقادات ضد اللاعب، وهو ما دفع للرد بإطلاق تغريدة جديدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "مندهش جدًا من بعض الناس اللي واقفة ومستنية أي خطأ أو كلام علشان يفسروه بالطريقة اللي تيجي على مزاجهم.. من الواضح أن دا بقى الطبيعي وتصيد واضح على كلام وأخطاء غير مقصودة".

كما تعرض محمد صلاح لانتقادات بسبب قيامه بنشر صورة له مبتسما بعد ساعات قليلة من حادث قطار محطة مصر، الذي راح ضحيته عشرات القتلى والمصابين، لتتهمه الجماهير بعدم الاكتراث بمشاعر المصريين وحزنهم على الضحايا، رغم الحب والمشاعر التي يظهرونها تجاه اللاعب، وهو أشعل نيران غضب الجماهير المصرية تجاهه.


كما أثار اللاعب جدلا ولغطا كبيرا وتسبب في الهجوم عليه، بعدما نشر صورة له على حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك مرتديًا قميصًا يحمل شعار مجلة "بلاي بوي" الإباحية الشهيرة، ومرتديا قناعا أثناء استعداده للسفر إلى مصر، لمشاركة المنتخب في المعسكر التدريبي، وظهر على قميص صلاح عبارة "بلاي بوي بروجيكت" أو "مشروع بلاي بوي" بأحرف معكوسة، وهو ما أثار حفيظة الجماهير المصرية ضده التي اعتادت من محمد صلاح الالتزام الخلقي والديني منذ بداية انطلاقته في الساحرة المستديرة، حيث كان المصحف الشريف لا يفارق يد اللاعب سواء خلال مبارياته مع منتخب مصر أو ليفربول الإنجليزي، قبل أن يتأكد أنها حملة لمناهضة انتشار الإباحية وليس الترويج لها.

وفي الأول من أكتوبر المنقضي، شارك النجم محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول متابعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي بصورته وهو عارٍ من داخل منزله نائما على بطنه وهو يداعب كلبا صغيرا، وهي الصورة التي تعرض للهجوم بسببها على خلفية ظهوره عاري الصدر.

كما دخل اللاعب في صراع هو الأبرز له على مواقع التواصل الاجتماعي مع مجلس إدارة اتحاد الكرة، بسبب الأزمة المتعلقة باستخدام الحقوق الخاصة بصورته دون الرجوع له أو لمحاميه ووكيله رامي عباس، لينشر اللاعب بعد ذلك تغريدة، قال فيها "من الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة، لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا، ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا، أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟".

استمرت أزمة اللاعب مع اتحاد الكرة ليخرج منتصرًا في النهاية من تلك الأزمة بعد وقوف الجماهير المصرية معه بشكل كبير، وبالفعل ينجح وزير الشباب والرياضة وقتها بحل أزمة نجم ليفربول بالتنسيق معه ومع الاتحاد المصري لكرة القدم، ويحصل على كافة حقوقه المالية.

بعد أزمة استبداله.. كريستيانو رونالدو يكسر حاجز الصمت
بعد صراع مع المرض.. وفاة علاء علي لاعب الزمالك السابق
بالفيديو.. مصر تقتنص فوزًا صعبًا من مالي بافتتاح أمم إفريقيا
شارك غرد شارك

في هذا المقال