الدوري المصري

أزمات تمنع مصر من استضافة نهائي دوري الأبطال والكونفيدرالية

كثرة استضافة أحداث الكاف يؤثر على فرص مصر.. غلق استاد القاهرة أزمة.. 4 أندية في ربع النهائي تهدد الطلب المصري بسبب الملعب المحايد.. مخاوف من الخسارة رغم نجاحات أمم أفريقيا وحفل أفضل لاعب
محمد الورداني
17 فبراير 2020

فتح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، باب الترشح لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا ونهائي الكونفيدرالية للموسم الحالي، بعد قراره بإقامة نهائي البطولتين من مباراة واحدة في ملعب محايد لأول مرة، بدلا من النظام القديم الذي كان يتضمن خوض النهائي من مباراتين ذهابا وإيابا.


وأرسل الكاف خطابا رسميا للاتحادات في القارة السمراء، لتقديم الطلبات الخاصة باستضافة نهائي البطولتين، حيث طلب تقديم كافة الضمانات من مستويات فنادق مميزة وتنقلات وملاعب تدريب بجانب ملعب المباراة، حيث يقام نهائي الكونفيدرالية يوم 24 مايو المقبل، بينما يقام نهائي دوري الأبطال يوم 29 من نفس الشهر، على أن يشمل الملاعب وتسهيلات ظروف التدريبات وإقامة الفرق، بالإضافة إلى خطاب ضمان حكومي، على أن يكون يوم 20 فبراير الحالي موعدا نهائيا لاستقبال الملفات الخاصة من الدول الراغبة في الاستضافة.
"يوروسبورت عربية" ترصد أبرز العوامل التي تمنع مصر من استضافة نهائي البطولتين، حيث يأتي على رأسها استضافة العديد من الأحداث الخاصة بالكاف مؤخرا على رأسها أمم أفريقيا للكبار الأخيرة 2019 بعد قرار سحب تنظيمها من الكاميرون، بالإضافة لأمم أفريقيا للشباب المؤهلة لأولمبياد طوكيو، وحفل أفضل لاعب في أفريقيا لـ 3 أعوام متتالية، وهو ما يجعل الكاف يرجح اختيار دولتين جديدتين لاستضافة نهائي دوري الأبطال والكونفيدرالية.

أحد أبرز الأزمات التي تواجه استضافة نهائي إحدى البطولتين، كان إغلاق ستاد القاهرة للإصلاحات خلال فترة المباراتين النهائيتين، حيث أعلن اللواء علي درويش، رئيس هيئة ستاد القاهرة، إغلاق الملعب بدءا من شهر أبريل المقبل، لمدة 3 أشهر، لزراعة النجيل الصيفي، ورغم وجود ملاعب أخرى جاهزة مثل برج العرب واستاد الدفاع الجوي إلا أن استاد القاهرة هو الوجهة الأشهر كرويا في مصر.

يخشى مسئولو اتحاد الكرة من التقدم بطلب لاستضافة إحدى البطولتين، وعدم التصويت لصالح مصر، حيث سيكون أزمة كبيرة للجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، في ظل النجاحات الكبيرة التي حققتها مؤخرًا في استضافة بطولتي أمم أفريقيا للكبار وتحت 23 عامًا، وحفل الأفضل في أفريقيا.

أحد أبرز العوامل التي ترجح عدم تقدم مصر بطلب لاستضافة نهائي إحدى البطولتين، هو تواجد الأهلي والزمالك في دوري الأبطال، والمصري وبيراميدز في الكونفيدرالية، حيث يسود اتجاه داخل الكاف لاختيار دولة ليس لها ممثلين في نصف النهائي من أجل استضافة النهائي والبعد عن الشبهات بعد الغضب الكبير تجاه أحمد أحمد بسبب تسريب أنه منح وعدا للمغرب لاستضافة نهائي دوري الأبطال، في ظل وجود الرجاء والوداد في ربع نهائي البطولة والاتجاه الأقرب في الكاف هو أن يقام النهائي في بلد محايد.


بالإجماع.. الزمالك يحدد القرار الأخير لعودة حارس بيراميدز
فيديو وصور.. الزمالك يقلب الطاولة على الترجي بثلاثية مجنونة
موجز الخامسة: مخطط خدعة الأهلي.. كواليس جلسات الزمالك.. وصفقة إنبي
شارك غرد شارك

في هذا المقال