الدوري المصري

النني وحجازي يهددان منتخب مصر

غياب النني وحجازي عن المشاركة مع أرسنال وويست بروميتش ألبيون، يمثل تحديًا لمنتخب مصر لتجهيز بدلاء في خطي الدفاع والوسط
أشرف سلام
13 أغسطس 2019

بعد خروج منتخب مصر من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا "مصر 2019" وإقالة أجيري من تدريب المنتخب، بات التغيير في بعض العناصر التي اعتادت المشاركة مع الفريق مطلوبًا، وأصبح تجهيز عناصر جديدة أمرًا حتميًا.

ويستعد منتخب مصر للمشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا "الكاميرون 2021"، وتصفيات كأس العالم 2022.
أصبح غياب أحمد حجازي ومحمد النني عن المشاركة مع فرقهم يمثل تهديدا واضحا لخطي الدفاع والوسط في منتخب مصر.


أحمد حجازي:


عقب نهاية البطولة أعلن أحمد حجازي عن خضوعه لعملية جراحية لازالة عظمة زائدة في الكاحل، ولم يتحدد موعد عودة حجازي للمشاركة مع ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي.
ضربت الإصابات أحمد حجازي كثيرًا خلال مسيرته، كان أبرزها إصابته بقطع في الرباط الصليبي مع فيورينتينا الإيطالي، وكذلك اصاباته المتتالية مع الأهلي.
ورغم الإمكانات البدنية والفنية التي يمتلكها حجازي، إلا أن الإصابات كانت العقبة الأكبر خلال مسيرته، ومع إنتهاء مباريات الشامبيونشيب الإنجليزية، قدم نادي أستون فيلا عرضًا للتعاقد مع أحمد حجازي، ليجاور مواطنيه محمود حسن "تريزيجيه"، وأحمد المحمدي، ولكن الإصابة حالت دون ذلك.
يمثل أحمد حجازي عنصرًا أساسيًا في دفاع منتخب مصر، وبالتأكيد فإن غيابه في الفترة المقبلة يستدعي تجهيز أكثر من بديل في خط دفاع المنتخب.
ويعد أبرز المدافعين المصريين المرشحين للتواجد في المنتخب، هم محمود متولي، ورامي ربيعة، ومحمود علاء، وعلي جبر ومحمود حمدي الونش.

محمد النني:

يعتمد منتخب مصر منذ فترة طويلة على وجود محمد النني لاعب نادي أرسنال الإنجليزي في خط الوسط، حتى ولو لم يشارك مع فريقه.
وقد ظهرت ثغرة واضحة في خط وسط منتخب مصر خلال المشاركة في كأس أمم أفريقيا، بسبب غياب محمد النني عن مباريات أرسنال وإعتماد مدربه أوناي إيمري على الثنائي جرانيت تشاكا وماتيو جيوندوزي، وفي بعض الأحيان على لوكاس توريرا، ومع وجود سيبايوس وويلوك باتت مشاركته مع أرسنال شبه مستحيلة، خاصة مع عدم تفضيل إيمري لاشراك النني.
وأعلن نادي أرسنال عن عرض محمد النني للبيع خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية، وبعد غلق باب القيد في إنجلترا لن يستطيع اللعب في الدوري الإنجليزي.
وتلقى النني عرضًا من نادي جالاتاسراي التركي، للانتقال لصفوفه قبل إغلاق القيد في أوروبا نهاية الشهر الجاري، سواءً على سبيل الإعارة أو البيع النهائي، ولم يحسم اللاعب أمره حتى الآن.
وكان محمد النني قد تلقى عدة عروض من إنجلترا في الموسم قبل الماضي، كان أبرزها عرضًا من نادي ليستر سيتي، على سبيل الإعارة ولكن اللاعب رفض مغادرة صفوف أرسنال، مما جعله حبيسًا لدكة البدلاء في الموسم الماضي.
وفي حال استمرار النني مع أرسنال وعدم مشاركته في المباريات فإنضمامه لمنتخب مصر سيصبح صعبًا للغاية، خاصة في ظل تألق مجموعة من اللاعبين في الدوري المصري والذين يلعبون في نفس مركزه.
وعلى رأس لاعبي الوسط المرشحين لشغل مركز النني في وسط ملعب منتخب مصر، حمدي فتحي، وعمرو السولية، ومحمود عبدالعاطي دونجا.
ومن المنتظر أن يرد النني على عرض جالاتاسراي خلال الأيام المقبلة في ظل تمسك النادي التركي بالتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.


أخبار الزمالك: شرط قاسٍ من فيريرا.. بيع مصطفى فتحي
بعد انتهاء الميركاتو.. 3 صفقات سيندم عليها الزمالك
آخرها بيراميدز.. الأخطاء الإدارية تلاحق الأندية المصرية بالقيد الأفريقي
شارك غرد شارك

في هذا المقال