الدوري المصري

بالإجماع.. الزمالك يحدد القرار الأخير لعودة حارس بيراميدز

أحمد الشناوي رحل عن الزمالك في بداية الموسم الماضي بعد مشاكل بسبب الجلوس احتياطيا ورغبته في تعديل عقده للفئة الأولى
هاني عصام الدين
01 مارس 2020

رفض مسئولو نادي الزمالك بشكل نهائي فكرة عودة أحمد الشناوي حارس فريق بيراميدز لكرة القدم، من جديد إلى النادي خلال الموسم المقبل مع اقتراب رحيله عن فريقه بنهاية الموسم الجاري بسبب عدم ارتياح بعض النجوم هناك واستقرارهم على الرحيل والبحث عن تجربة جديدة.


وترغب إدارة بيراميدز في تخفيض عقود بعض اللاعبين بسبب ارتفاع القيمة المالية لعقود الكثير منهم، وهو ما يرفضه أحمد الشناوي.



ورفض مجلس إدارة نادي الزمالك وإدارة الكرة بالفريق نهائيًا فكرة أحمد الشناوي لعدة أسباب وعلى رأسها الزحمة في مركز حراسة المرمى - حتى مع رحيل محمد عواد -، ووجهة نظرهم أن الفريق يتوافر فيه أكثر من حارس سواء محمود عبد الرحيم جنش ومحمد أبو جبل بجانب بعض الحراس الصاعدين وعلى رأسهم محمد صبحي نجم المنتخب الأوليمبي، ورؤيتهم أن الفريق ليس بحاجة إلى تدعيم في مركز حراسة المرمى وهناك أماكن أخرى داخل الفريق تحتاج إلى صفقات بعدد كبير.


وعلى جانب آخر، تتخوف الإدارة من بعض المشاكل التي يمكن أن تحدث حال إعادة الشناوي كما كان الأمر من قبل مع محمود عبد الرحيم جنش بسبب رفضه الجلوس على الدكة في بعض اللقاءات وهو ما أدى لحدوث أزمات كبيرة قبل أن يرحل الشناوي عن الفريق.


ويرى المجلس أن سيناريو الماضي سيتكرر من جديد في الفترة المقبلة حال عودته للفريق وستكون الأزمة أكبر بسبب الوفرة في حراسة المرمى بوجود جنش ومحمد أبو جبل وصبحي ورغبة الجميع في الحصول على فرصة والمشاركة وإثبات الذات.



وفي الوقت ذاته، لن يتمكن الزمالك من الوفاء بالإلتزامات المالية للحارس والذي يرغب في التواجد بشكل دائم كفئة أولى والتي تتقاضي ما يزيد عن 15 مليون جنيه، وهو الأمر المرفوض تمامًا بالنسبة لهم خاصة أن سيناريو محمد عواد لن يتكرر مرة أخرى وسيخفضوا عقده أو الرحيل عن الفريق في الموسم المقبل.


وفي الوقت ذاته تتجه النية لدى الإدارة بعدم منح أي حارس راتب بهذا الشكل ووضع سقف بما لا يزيد عن 7 ملايين جنيه، وهو الأمر المرفوض بصورة نهائية من جانب مجلس إدارة نادي الزمالك لتوفير ميزانية فريق الكرة بشكل كبير.


ووقعت مشكلة بين الزمالك وعواد قبل يناير الماضي بسبب عدم مشاركته وطالبوه بإحضار عرض رسمي والرحيل عن الفريق، لكنه لم يجد أي عرض مما أدى إلى استمراره في نهاية الأمر لحين إشعار آخر.

كورونا حالت دون انتقال رونالدو الى سان جيرمان
رافاييل فاران يحذّر مانشستر سيتي
ما هو مصير مباراة برشلونة ونابولي؟
شارك غرد شارك

في هذا المقال