الدوري المصري

تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى

الأهلي حقق الفوز السادس على التوالي في مختلف البطولات والثالث في الدوري
مالك أحمد
05 أكتوبر 2019

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، سلسلة نتائجه المميزة في الفترة الأخيرة مع مديره الفني السويسري رينيه فايلر، وحقق فوزا بخمسة أهداف مقابل هدف، على فريق أسوان، في المباراة التي جمعت الفريقين، عصر اليوم السبت، على ستاد أسوان، ضمن الجولة الثالثة بمسابقة الدوري الممتاز.

الأهلي قدم مباراة على مستوى النتيجة والأداء أكثر من رائعة، وإن كان أسوان ليس بالفريق الذي يقاس به مستوى الفريق الأحمر، ولكن التطور الكبير الذي حدث في أداء المارد الأحمر يكشف عن الكثير من الجهد والعمل الذي يقوم به الجهاز الفني مع اللاعبين.

حافظ السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للأهلي، على نفس التشكيل الذي خاض به مباراة الإنتاج الحربي الماضية، مع إجراء تغيير وحيد بمشاركة ياسر إبراهيم بدلا من رامي ربيعة، حيث لعب بمحمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع علي معلول وأيمن أشرف وياسر إبراهيم، وفي الوسط الثنائي عمرو السولية وحمدي فتحي، ومحمد مجدي قفشة، صانع الألعاب، والجناحان رمضان صبحي وحسين الشحات، وفي الهجوم جونيور أجايي.

اقرأ أيضا

ملفات مهمة تنتظر محمد بركات في المنتخب

بسبب السوبر.. عقوبة سرية على لاعبي الزمالك


المباراة يمكن وصفها بأنها كانت تقسيمة قوية للمارد الأحمر، وهذا ليس تقليلا من فريق أسوان، لكن يدل ويبرهن ويؤكد تطور مستوى الفريق الأحمر مع المدير الفني السويسري رينيه فايلر، والذي حقق بذلك 6 انتصارات متتالية، بخلاف تغيير أداء الأهلي معه من السيئ إلى الأفضل.

الأهلي كان هو المسيطر على مجريات اللعب على مدار شوطي اللقاء، وإن كان هناك بعض الدقائق التي ظهر فيها فريق أسوان أمام مرمى محمد الشناوي، لكنها لم تكن مثل الخطورة التي أحدثها لاعبو المارد الأحمر أمام مرمى مسعد عوض.

خطورة الأهلي يمكن القول إنها تأتي من الجماعية التي يؤدي بها الفريق سواء دفاعيا أو هجوميا، حيث أصبح الفريق وحدة واحدة والجميع ينفذ فكرا واحدا من المدير الفني داخل الملعب.

المدرب السويسري منح الأهلي قوة كبيرة من خلال اللامركزية التي يقوم بها مع رباعي الخط الأمامي قفشة والشحات ورمضان وأجايي، فالجميع يتحرك في كل الاتجاهات ولا يلتزم بمكان محدد، وهو ما يمنح الفريق الأحمر مرونة كبيرة في التحركات وإرباك دفاعات المنافسين، حيث تبادل حسين الشحات ورمضان صبحي مركزيهما أكثر من مرة.

غالبية الخطورة الحمراء خصوصا في الشوط الأول تركزت من الجانب الأيمن عن طريق الشحات أو رمضان مع تقدم محمد هاني، إلا أن التقدم الكثير للأخير أوجد مساحات في خلف الدفاع الأحمر استغلها أسوان في بعض المران، ونجح في تسجيل هدفه الوحيد في المباراة من هذه النقطة.

اقرأ أيضا:

نحس الإصابات الخطيرة يضرب مروان محسن

للمرة الثانية خلال شهرين.. رئيس فيفا يشكر الخطيب


العيب الوحيد في أداء الأهلي يكون في الشوط الثاني بتراجع مستوى محمد مجدي قفشة، بذلك يفقد الأحمر العقل المفكر والمدبر في الملعب، لكن الجماعية في الأداء تغطي على هذه النقطة السلبية وتجعل الفريق هو المسيطر على اللقاء والأفضل، وهو ما وضح من خلال تسجيل الهدف الرابع من ركلة جزاء.

أيضا هناك نقطة قوة جديدة أضافها الأهلي إلى أدائه في مباراة اليوم وهي الضغط القوي في الالتحام والحصول على غالبية كل الكرات المشتركة، حيث انه لو أجاد الأحمر هذا الأمر في المباريات المقبلة، ستكون ميزة إضافية له في المباريات الإفريقية، التي سيكون الفائز بها هو الأكثر قوة داخل الملعب.


بعد أزمة استبداله.. كريستيانو رونالدو يكسر حاجز الصمت
بعد صراع مع المرض.. وفاة علاء علي لاعب الزمالك السابق
بالفيديو.. مصر تقتنص فوزًا صعبًا من مالي بافتتاح أمم إفريقيا
شارك غرد شارك

في هذا المقال