الدوري المصري

دوارتي: الكرة المصرية فقدت رونقها بعد اعتزال جيل أبو تريكة

منتخب مصر حرمه من فرصة الفوز بلقب كأس أمم إفريقيا في عام 2017
فريق عمل يوروسبورت
10 يونيو 2020

أكد البرتغالي باولو دوارتي المدير الفني السابق لبوركينا فاسو أن منتخب مصر حرمه من فرصة الفوز بلقب كأس أمم إفريقيا في عام 2017.

وكان منتخب مصر قد أقصى بوركينا فاسو في نصف النهائي وتأهل لمواجهة الكاميرون في المباراة النهائية.

وقال باولو دوارتي خلال لقاء معه في برنامج "جمهور التالتة" المذاع على قناة "أون تايم سبورت 2": "الخسارة كانت ألمًا كبيرًا لشعب بوركينا فاسو، لأن الفريق كان يمتلك لاعبين كبار وممتازين، المباراة كنا نمتلك فيها الاستحواذ بنسبة 70% ولعبنا بشكل مكثف وقدمنا أداء قويًا أمام مصر بخبراتها وتاريخها وأضعنا أهدافا".

وأضاف: "هذه مباراة للذكرى ومتأكد أننا لو كنا عبرنا مصر كنا سنفوز بالبطولة، ولكن منتخب مصر يدافع بشكل جيد ويلعب على خطأ المنافس وهذه مميزات الأرجنتيني هيكتور كوبر فهو يجيد الدفاع، مصر قبلها بـ10 سنوات كانت تقدم فنيات أكثر ولاعبون كانوا كبار يصنعون الاستعراض بالكرة ويهاجمون، لكن الجيل الحالي يلعب بشكل أهدأ ويلعب على المرتدات ولا يستحوذون على الكرة بشكل كبير ويعتمدون على لاعبين فقط هما محمد صلاح أحد أفضل 5 لاعبين في العالم، ومحمود تريزيجه صاحب الإمكانيات العالية".

وأردف: "منتخب مصر خسر الشو ونوعية اللعب في الجيل السابق ولكن اكتسب الهدوء واللعب على أخطاء المنافس في هذا الجيل".

وأوضح مدرب الصفاقسي التونسي الأسبق أنه لو تولى قيادة منتخب مصر سيعتمد على الأداء الهجومي مشيرًا إلى أن الشعب المصري يحب الفوز باستمرار مع الظهور بمستوى جيد.

وتابع: "الأفضل هو الفوز دائمًا، أنا لو مدرب مصر سألعب على الهجوم لأن مصر هي الأفضل في إفريقيا ولا يجيدون اللعب على التعادل والشعب تعود على الشو والمهارات والفوز والهجوم، هذا هو الأساسي في كرة القدم المصرية، حتى عندما يفوز المنتخب هذه الفترة الشعب لا يكون سعيدًا لأن المنتخب يترك للخصم حتى لو كان متوسطًا أن يستحوذ على المباراة".

وأردف: "مصر في الجيل السابق كان لديها محمد أبو تريكة ومحمد بركات وعماد متعب ووائل جمعة وغيرهم، هؤلاء كانوا جيلًا ذهبيًا يلعبون وهم معصومي العين، ومع اعتزالهم انتهت جودة اللعب للفراعنة".

وتابع: "أحمد حسن كوكا _مهاجم أولامبياكوس حاليًا_ هو أكثر من ترك بصمة في الدوري البرتغالي ومحمود عبد الرازق شيكابالا _لاعب الزمالك الحالي_ أيضًا، ورامي ربيعة _مدافع الأهلي الحالي_ كنت أنتظر منه الكثير".

واختتم: "شيكابالا موهبة كبيرة جدًا ولكنه لم يفعل ما كان مرجوًا منه، ولكن يبدو أن الثقافة المختلفة وصعوبة التأقلم لم تساعده مع ربيعة أيضًا، ولكن كوكا هو أكثرهم تألقًا وساعده ذلك على اللعب في دوريات أوروبية أخرى".

هل تُستأنف مباريات دوري أبطال أوروبا في البرتغال؟
شوية كورة: كواليس عهد الغالاكتيكوس في ريال مدريد
شوية كورة: ريال مدريد في التسعينات.. كثرة لاعبين وندرة بطولات
شارك غرد شارك

في هذا المقال