الدوري المصري

"رب ضارة نافعة".. إصابات نجوم الأهلي تنجو بالمهددين بالرحيل

غياب أحمد فتحي منح كريم نيدفيد قبلة الحياة.. ومروان محسن يسجل في غياب الثنائي" أزارو ومحسن".. وأحمد الشيخ يعيد اكتشاف نفسه


21 ديسمبر 2018

كتب - أنس عبدالغني:


يمتلك الأهلي فرصة لاستعادة 3 لاعبين قبل لقاء العودة المنتظرة إقامته الجمعة المقبلة في إثيوبيا، حيث حقق المارد الأحمر انتصارا في مباراة الذهاب على فريق جيما الأثيوبي بثنائية نظيفة في إطار دور 32 من البطولة الإفريقية.


وانتظم أحمد فتحي ووليد أزارو وعلي معلول، لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، اليوم في المران الجماعي، الذي يقام علي ملعب التتش استعدادا لمواجهة النجوم.


وشارك الثلاثي في مران مجموعة اللاعبين الذين غابوا عن مواجهة جيما الاثيوبي التي أقيمت أمس بعد تعافيهم من الإصابة، ومن المنتظر أن يعود الثلاثي للمران مع الفريق لتجهيزهم للمرحلة المقبلة.



وتعرض خلال الفترة السابقة العديد من لاعبي الأهلي للإصابة والغيابات المؤثرة عن الفريق كان أبرزهم : أحمد فتحي وعلي معلول ومحمد الشناوي وأجاي وصلاح محسن، وبالتأكيد كل هذة الغيابات أثرت بشكل كبير على نتائج الفريق خلال الفترة الماضية، إلا أن جاءت بعض الغيابات عن نجوم الفريق لتكون فرصة لتألق البعض الاخر وإثبات الذات خلال الفترة الحالية، لتكون "رب ضارة نافعة" لفريق الكرة بالنادي الأحمر .


ويستعرض "يوروسبورت عربية" أبرز المستفيدين من غياب نجوم الأهلي خلال الفترة السابقة:

اقرأ أيضا.... موجز الخامسة: مميزات صفقة الأهلي.. سر ضربة الزمالك العربية


اقرأ أيضا.... 3 عقبات بطريق المصري أمام بطل بوركينا فاسو




غياب فتحي يعيد اكتشاف كريم نيدفيد:


تعرض أحمد فتحي ظهير أيمن الفريق الأساسي لاصابة بمزق في العضلة الأمامية وخضع لفترة تأهيل كبيرة أدت لغيابه عن الفريق في العديد من المباريات خلال الفترة السابقة، غياب فتحي فتح الطريق أمام الأهلي لتجربة العديد في مركز الظهير الأيمن ، ومنح غياب أحمد فتحي الفرصة لتجربة كريم نيدفيد في مركز الظهير الأيمن ليظهر بشكل قوي، ويقدم مستويات طيبة وقوية يجعله من ضمن الفريق الأساسي، وبالتحديد فى آخر 4 مباريات بالدورى العام، بعدما جلس طويلاً على دكة البدلاء تحت قيادة باتريس كارتيرون.


وكان قد تعرض نيدفيد خلال الفترات السابقة لانتقاد كبير خاصة وقت قيادة حسام البدري المسؤولية الفنية وشنت جماهير الأحمر هجوما عنيفا على اللاعب، إلا ان غياب فتحي جاء ليعيد نيدفيد مرة أخرى الى الصورة ويرد على المشككين ويطور أداءه بشكل كبير يكسب به إشادة الجميع.




إصابة أزارو ومحسن تمنح قبلة الحياة لمروان:


تعرض الثنائي صلاح محسن ووليد أزارو للإصابة الغياب عن الفريق خلال الفترة السابقة حيث تعرض صلاح محسن للإصابة بشد في العضلة الضامة، أثناء مواجهة ، المقاولون العرب ، "

بينما عانى أزارو من إجهاد في العضلة الخلفية ، مما ادى لاستبعاد الثنائي ، وأضطر محمد يوسف لإعطاء الفرصة لمروان محسن، الذي أجاد خلال الفترة الماضية وسجل هدفين في مواجهة طلائع الجيش قبل أن يعود مجددا للتسجيل في مرمى جيما جيفار الأثيوبي، ليستغل فرصة غياب الثنائي ويستعيد نغمة إحراز الأهداف والتألق، حيث تعرض مروان محسن للعديد من الانتقادات خلال الفترة السابقة وكان مهددا بالرحيل عن القلعة الحمراء، إلا أن تألق مروان محسن خلال المباريات السابقة وإحرازه للأهداف وعودة الثقة للاعب من الممكن ان تمنحه فرصة للمشاركة في المباريات القادمة.

اقرأ أيضا.... أخبار الرياضة المصرية: مذبحة صفقات الأهلي.. شائعة تهز الزمالك


اقرأ أيضا.... بعد انتهاء الدور الأول.. 5 مواهبة شابة يخطفون الأنظار




تألق الشيخ ومحمد الشريف:


غياب النيجيري جونيور أجاي لفترة طويلة وايضا غياب أزارو وصلاح محسن منح الفرصة للعديد من اللاعبين الذين كانوا خارج حسابات القلعة الحمراء وكان أبرزهم، أحمد الشيخ الذي استعاد ذاكرته التهديفية بعد استبعاده الدائم من قبل كارتيرون، ليقدم أداء مميزا، ويصبح منقذ القلعة الحمراء فى أكثر من مباراة.

وعاد الشيخ للمشاركة بعد رحيل كارتيرون ليسجل هدف فوز الأهلى على بتروجيت بمؤجلات الدورى العام، قبل أن يسجل هدف تعادل الفريق الأحمر أمام الجونة ليساهم فى ريمونتادا الأهلى الذى فاز بنتيجة 2/1 .



كما ظهر محمد الشريف بشكل رائع هجومي كسب به إشادة الجميع خلال الفترة الماضية حيث بات يحصل على فرصة أكبر للمشاركة أساسياً خاصة في ظل الغيابات العديد للنجوم ، وتمكن الشريف من صناعة هدفى الفوز للفريق الأحمر أمام طلائع الجيش، اللذين نجح فى تسجيلهما مروان محسن مهاجم الفريق.

لتأتي إصابة العديد من نجوم القلعة الحمراء بشرة خير للكثير من لاعبي الأهلي الذين كانوا خارج الحسابات لتعيدهم في لصورة مرة أخرى وتعيد للبعض بريقهم في المشاركة ويحصلون على إشادة جماهير القلعة الحمراء.

صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال