الدوري المصري

رغم تشابه النتائج.. مفارقات بين الداهية فيريرا وكريستيان جروس

جروس يهدد شعبية فيريرا في الزمالك وبطولة الدوري الفيصل..الراتب الشهري والقرب من اللاعبين وأصحاب المهارات على رأس اختلافات المدربين


21 ديسمبر 2018

 بات السويسري كريستيان جروس المدير الفني لفريق الزمالك مهددًا للبرتغالي جيسفالدو فيريرا المدير الفني السابق للفريق في الشعبية والجماهيرية وبعد سنوات طويلة حجز فيها البرتغالي مكانته في قلوب الجماهير وتفوق على جميع المدربين الذين تعاقبوا على تدريب الفريق لكن الظروف تبدلت مع قدوم جروس وتناست الجماهير فيريرا بشكل تدريجي وأصبح الجميع ملتفا حول السويسري وتقديم الدعم والمساندة الكاملة له.


ورغم نجاح فيريرا في تحقيق الكثير من النتائج الإيجابية وعلى رأسها استعادة درع الدوري بعد سنوات طويلة غابت فيها البطولة عن النادي بالإضافة إلى التغلب على الأهلي بعد ما يقرب من 8 سنوات تفوق فيها الأحمر على الأبيض بكل مباريات القمة على كافة المستويات، كما حصد الفريق بطولة كأس مصر ووصل إلى الدور نصف النهائي من الكونفدرالية بعد غياب طويل عن البطولات القارية، لكن جماهير الزمالك بدأت في طي تلك الصفحة التي كانت تتحسر عليها والمطالبة مع رحلة البحث عن مدرب كل مرة بعودة فيريرا وبات الجميع يهتف حاليًا لجروس فقط.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. 4 أهداف خاصة لمارتين لاسارتي مع الأهلي.. تعرف عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. 5 أسلحة تنتظرها جماهير الأهلي بشغف في ميركاتو يناير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ويستعرض "يوروسبورت عربية" في السطور القادمة أهم الاختلافات بين جروس وفيريرا



1-طريقة اللعب مختلفة بين المدربين، البرتغالي كان يعتمد على ثنائي هجومي وهما خالد قمر وباسم مرسي مع عودة خالد قمر في كثير من الأحيان إلى وسط الملعب بجانب أيمن حفني بالإضافة إلى تواجد 3 لاعبين في وسط الملعب وهم طارق حامد وإبراهيم صلاح ومعروف يوسف وكانت طريقة اللعب أقرب إلى 4-3-2-1، لكن جروس الأمور مختلف ويعتمد بشكل دائم على طريقة 4-2-3-1 ، ويرفض فكرة تواجد 3 لاعبين في وسط الملعب ويعتمد على طارق حامد وفرجاني ساسي بشكل أساسي بمفردهما وأحيانًا تواجد طارق حامد فقط ومنح فرجاني واجبات هجومية كاملة، السويسري لا يلعب بإثنين مهاجمين نهائيًا ويعتمد على كاسونجو فقط وحتى مع تأخر الفريق في بعض المباريات لا يغير من الاستراتيجية ويدفع بعمر السعيد بدلًا من كاسونجو

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. 6 ملفات شائكة تنتظر الحسم في اجتماع الجبلاية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. التفاصيل الكاملة لابتعاد عبدالشافي عن العودة للزمالك في يناير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضا .. بالأسماء.. 3 صفقات حسمها الزمالك والإعلان نهاية الموسم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2-فيريرا كان يميل للمباغتة والمفاجأة في بعض المباريات وإجراء تدوير مع مرور الوقت ومنح الفرصة لعدد كبير من اللاعبين لكن جروس يرفض سياسة التدوير بشكل نهائي ويصر على وجود تشكيلة ثابتة للفريق وعدد 15 لاعبًا يخوض بهم الموسم بأكمله وهي أكبر الأزمات له مع الإدارة بسبب استبعاد عدد كبير من النجوم وعدم الاعتماد عليهم في التشكيلة الأساسية للفريق.


3-فيريرا كان يميل إلى اللاعبين أصحاب المهارات والاعتماد عليهم بشكل كبير وعلى رأسهم أيمن حفني ومصطفى فتحي لكن جروس يعتمد على اللاعب التكتيكي في المقام الأول بالنسبة له ويضع له الأولوية عن المهارات كما فعل بإشراك إبراهيم حسن لفترة طويلة على حساب مصطفى فتحي رغم تفوق الأخير في الجانب المهاري.



4-علاقة فيريرا باللاعبين البدلاء أقوى من جروس على الجانب النفسي وكان المثل الأكبر قيام البوركيني عبدالله سيسيه مهاجم الزمالك السابق بحمل فيريرا على عنقه بعد التتويج ببطولة الدوري رغم أنه لم يكن يشارك نهائيًا لكن الأمر الذي ميز البرتغالي هو قربه من لاعبي الفريق بشكل أكبر.


5-الأمور المالية مختلفة تمامًا بين الثنائي، راتب فيريرا في الشهر كان يصل إلى 47 ألف دولار وهو يختلف تمامًا مع جروس الذي يحصل بجانب مساعديه على 183 ألف دولار شهريًا بما يعني أنه راتبه بفرده سيصل إلى 90 ألف دولار.

المدير التنفيذي لليفربول لـ"يوروسبورت عربية": ما يفعله صلاح "جنون".. وهدفنا اللقب الغائب
ريال مدريد يخطط للرد على ضربة رونالدو بخطف نجم يوفنتوس
هازارد - فينيسيوس... ثنائية يحلم بها جماهير ريال مدريد في الموسم القادم
شارك غرد بريد

في هذا المقال