الدوري المصري

كواليس توجيه بوصلة الدوري المصري.. سيناريوهات ثلاثة

أزمة طاحنة للجبلاية .. منافسات بطولة الدوري ما بين التعديلات والمقترحات والتأجيل .. والأهلي والزمالك صراع لا ينتهي لحسم اللقب
إسراء شاكر
24 مايو 2019

اشتعلت الأجواء في الدوري المصري بسبب تخبط اتحاد الكرة، وعدم إعلان المواعيد بشكل كامل للأسابيع الأخيرة للبطولة، على الرغم من الصراع الشرس على القمة والقاع، وتبادل مسؤولو أندية الأهلي والزمالك الحرب مع مسئولي الجبلاية، بسبب مواعيد مباريات البطولة المحلية، وسط اتهامات بمجاملات للزمالك بسبب عدم خوضه عدد مباريات كالأهلي على الرغم من تنافسهما على القمة، وتحديد موعد مباراة جديدة للأخير أمام المقاولون قبل تحديد مؤجلات الأبيض، لتصل التهديدات إلى الانسحاب من المسابقة وعدم خوض باقي المنافسة .

اقرأ أيضًا.. 

عامر حسين يصدم رئيس الزمالك بشأن مؤجلات الدوري


بالأسماء.. أجيري يختار 25 لاعبا لمعسكر المنتخب استعدادا لتنزانيا وغينيا



وأعلن مسئولو اتحاد الكرة المصري، عن عقد اجتماع طارئ عصر اليوم لوضع حل نهائي للأزمة يرضي جميع الأطراف، خاصة أن الأندية التي تصارع على الهبوط هددت أيضًا بعدم خوض مبارياتها الأخيرة إلا وفقًا لمبدأ تكافؤ الفرص لمنع حدوث أي تلاعب وهو ماجعل مجلس الجبلاية في ورطة حقيقية، خاصة أن منتخب مصر مقبل على بطولة كأس أمم إفريقيا، وسيدخل في معسكر مغلق استعدادا للبطولة في مطلع يونيو المقبل.

وفي التقرير التالي يستعرض "يوروسبورت عربية" 3 سيناريوهات لحل الأزمة:

1-إنهاء الدوري قبل أمم إفريقيا:
يوجد خيار ثانوي داخل مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، بوضع جدول جديد للأسابيع الأخيرة، بحيث يتم الانتهاء من المسابقة قبل أمم إفريقيا 2019 وبالتالي يتم انتهاء الأزمة، وتقف رغبة مسئولي الزمالك في منح الفريق راحة كافية لخوض مبارياته عقبة أمام هذا الخيار، في ظل موافقة جميع أندية الدوري على هذا المقترح، وفي حالة موافقة الأبيض سيقوم مسئولو الجبلاية بتأجيل موعد انضمام لاعبي الفراعنة للمنتخب لحين انتهاء المسابقة، ويعد هذا الخيار هو الأقرب لحل الأزمة، حتى يكون هناك فرصة بعد أمم إفريقيا لإنهاء مسابقة كأس مصر، وتحديد موعد لخوض مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك .

2- تقديم مقترح يحفظ مبدأ تكافؤ الفرص:
سيكون السيناريو الثاني للخروج من هذه الأزمة، تأجيل مباراة الأهلي والمقاولون، وتسكين 3 مباريات للزمالك مؤجلة ليتساوى مع الأهلي، وأيضًا تأجيل الجولة الأخيرة لجميع الفرق بحيث يتم حفظ مبدأ تكافؤ الفرص لجميع الفرق في المسابقة سواء في صراع القمة أو النجاة من الهبوط، ويعد هذا السيناريو حلًا مرضيًا لجميع أطراف النزاع، كونه يحفظ مبدأ تكافؤ الفرص، ويجعل اتحاد الكرة بعيد عن أي شبهات مجاملة ويقف على مسافة واحدة من جميع الأندية.

اقرأ أيضًا.. 

موعد مباراة الإسماعيلي والأهلي المؤجلة من الجولة 18 بالدوري


عوامل تؤكد رحيل رامون دياز عن تدريب بيراميدز



3-إجراء تعديلات على الجدول الأخير:
السيناريو الثالث لحل أزمة مسابقة الدوري، يتمثل في إجراء تعديلات على الجدول الذي تم إرساله أخيرا، بحيث يتم تسكين مباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر بدلًا من مباراة المارد الأحمر أمام المقاولون في الدوري، على أن يتم وضع 3 مباريات للدوري، وتأجيل مباريات الحدود والجونة وبتروجت والاتحاد ودجلة والإنتاج الحربي في الجولة الأخيرة حتى تتفق رغبة الأندية المعترضة على الجدول الأخير مع اتحاد الكرة للخروج من الأزمة الطاحنة التي قلبت الطاولة في الأمتار الأخيرة للمسابقة.

ويعد اتحاد الكرة المسئول الأول عن هذه الأزمة، بعدما سمح لأكثر من نادي في المشاركة بأكثر من بطولتين خارجيتين وهو ماتسبب في تأجيل العديد من المباريات، وتأخر إنهاء الموسم، بالإضافة لعدم وجود جدول منتظم للمسابقة منذ انطلاق البطولة، وهو مايعكس حالة التخبط التي تعاني منها منظومة الكرة المصرية في الفترة الأخيرة، ومن المنتظر أن تنطلق بطولة أمم إفريقيا 2019 في 21 يونيو المقبل.


بعد جلسة الوزير ومجلس بيبو.. تطورات أزمة الأهلي والجونة
أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
إلغاء الدوري والاعتذار لعامر حسين.. ثورة غضب بعد تأجيل القمة
شارك غرد شارك

في هذا المقال