الدوري المصري

لاعبون اختفوا من الأهلي لأسباب غير فنية قبل زكريا

الأهلي قام بتجديد عقد مؤمن لمدة 3 سنوات في الفترة الماضية لكن اللاعب خرج من الحسابات الفنية للفريق في عهد كارتيرون ولاسارتي
مالك أحمد
11 يناير 2019


اختفاء من التشكيل الأساسي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تعرض له مؤمن زكريا، لاعب الفريق الأحمر، خلال الفترة الماضية دون وجود أسباب فنية واضحة، سواء في عهد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني السابق، أو الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني الحالي للفريق.

مؤمن رغم أن الأهلي هو الذي قرر عودته إلى الفريق بعد نهاية إعارته بنادي أهلي جدة السعودي، في نهاية الموسم الماضي ورفض تجديد إعارته في الخليج مرة أخرى، رغم تلقيه عروضا مغرية من السعودية والإمارات، لكنه ظل حبيسا لدكة البدلاء حتى اقترب من الرحيل عن القلعة الحمراء، في الفترة المقبلة، حتى بعد أن قام بتجديد عقده لمدة 3 مواسم مقبل.

أزمة ابتعاد مؤمن عن الفريق وعدم مشاركته في التشكيل مع كارتيرون ولاسارتي، كان السبب فيها محمد يوسف، المدرب العام للفريق في الجهازين الفنيين السابق والحالي، حيث أنه يحاول إقصاء اللاعب من القلعة الحمراء، لرفض مؤمن الاستجابة لمفاوضاته لتجديد عقده، وقيامه بالتوقيع مع سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة الحالي، عقب تعيينه، وهو الأمر الذي أغضب يوسف ودفعه للتأثير على كارتيرون لعدم الإعتماد على مؤمن، بجانب أنه تجاهل اللاعب في تقاريره الفنية التي قدمها إلى لاسارتي فور قدومه لتولي تدريب الفريق الأحمر.

خروج مؤمن من حسابات الأهلي لأسباب غير فنية، لم يكن الحالة الأولى داخل القلعة الحمراء، حيث أن الأهلي شهد العديد من مثل هذه الحالات في أوقات سابقة، نذكر أبرزها في السطور التالية:-

حسام غالي:
قائد الأهلي السابق والذي عمل عقب اعتزاله منسقا لقطاع الكرة بالقلعة الحمراء، تم تهميش دوره في الفريق في أواخر موسم 2016/2017، بسبب أزماته ومشكلاته مع حسام البدري، المدير الفني الأسبق للأهلي، حيث دخل غالي معه في مشادة كبيرة خلال إحدى مباريات الفريق بالدوري وكاد الأمر أن يتطور للاشتباك بالأيدي، لولا تدخل اللاعبين، ومن حينها تم استبعاد اللاعب من التشكيل، حتى تواجد في أخر مباراة له في هذا الموسم أمام المصري البورسعيدي بنهائي كأس مصر أمام فريق المصري البورسعيدي والتي فاز بها الفريق بهدفين مقابل هدف، ورحل بعدها إلى نادي النصر السعودي، على سبيل الإعارة لمدة موسم.

عماد متعب:
أهم وأبزر مهاجم في القلعة الحمراء خلال الألفية الجديدة، تعرض للاستبعاد من الفريق، ليس لأسباب فنية على الإطلاق، بل لسوء علاقته بحسام البدري، وهو ما يحرص اللاعب على تأكيده في كل مرة يتطرق فيها للحديث عن كواليس رحيله عن القلعة الحمراء، فرغم أن متعب كان يسجل عقب كل مرة يشارك فيها بعد غياب طويل، إلا أن هذا الأمر لم يشفع له عند البدري، الذي كان يبقيه على الدكة كثيرا، حتى أعطى الضوء الأخضر لرحيله عن القلعة الحمراء في الميركاتو الشتوي الماضي، ليخرج اللاعب من الأهلي إلى فريق التعاون السعودي ويستمر معه حتى نهاية الموسم ثم أعلن اعتزاله اللعب.

عبد الله السعيد:
استغنى عنه الأهلي في نهاية الموسم الماضي بعد أن تم بيعه إلى فريق أهلي جدة السعودي، حيث جاءت أزمة تجديد عقده وتوقيعه للزمالك بعد أن تم رفض طلباته المادية في القلعة الحمراء، لتتسبب في الإنقلاب عليه وإتخاذ قرار برحيله، حتى بعد أن عاد وقام بتمديد عقده مع الأهلي والتأكيد على رغبته في البقاء بصفوف المارد الأحمر.

شادي محمد:
بعد نهاية موسم 2009 وفي أخر مباراة للفريق مع البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي، في ولايته الثالثة، دخل اللاعب في أزمة كبيرة مع المدرب، اضطرت حينها الإدارة لإتخاذ قرار نهائي برحيل شادي، حيث انتقل اللاعب إلى قلعة الإسماعيلي مباشرة.

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال