الدوري المصري

4 أسباب تمنع محمد صلاح من الاعتزال الدولي

حلم أفضل لاعب بالعالم.. صغر سن الفرعون.. ومخاوف من الغضب الجماهيري


21 ديسمبر 2018

أثارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، حالة من الجدل بين الجماهير المصرية، بعدما أعلنت أن محمد صلاح نجم المنتخب الوطني وليفربول الإنجليزي، يدرس اعتزال اللعب الدولي، عقب انتهاء منافسات كأس العالم بروسيا 2018، لأسباب سياسية، بسبب عدم رضاه عما حدث في الشيشان ، حيث كان مقر الفريق بالمونديال، بشأن إجباره على حضور فل تكريم الرئيس الشيشاني. 

ونفى إيهاب لهيطة مدير المنتخب، ما تردد في هذا الشأ مؤكدا أن الفرعون المصري لم يخطرهم بأنه يدرس الاعتزال الدولي.

"" ترصد أبرز الأسباب التي تمنع محمد صلاح من التفكير في الاعتزال الدولي، حيث يأتي على رأسها صغر سن اللاعب على الاعتزال الدولي وتحقيق إنجازات دولية مع الفراعنة، حيث يبلغ من العمر 26 عاما، ومازال لديه فرصة في المشاركة ببطولات كأس عالم قادمة.

أعلن محمد صلاح في أكثر من مناسبة عن فخره باللعب للمنتخب الوطني، خاصة أنه كان سببا رئيسيا فيما وصل إليه، بعدما بدأ مسيرته الاحترافية مع بازل السويسري من خلال متابعته في مباريات المنتخب الوطني.

المشاركات الدولية باتت عاملا مهما في الفوز بالجوائز الفردية، إذا ما كان اللاعب يرغب في دخول دائرة المنافسة على لقب أفضل لاعب في العالم، بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وهداف البريمييرليج بالموسم الماضي.

محمد صلاح يعد بطلا قوميا في الشارع المصري، وحلم لجميع الشباب أن يسيروا على خطاه، وهو ما يجعله يرفض المغامرة بحب الجماهير المصرية والتضحية بطل ذلك للاعتزال الدولي، خاصة أنه في حالة اتخاذ اللاعب قرارا بالاعتزال الدولي سيصاحبه غضب جماهيري كبير.

من إيسكو إلى هازارد.. كيف سيصبح تشيلسي تحت قيادة زيدان؟
مانشستر سيتي وتشيلسي.. كيف يهزمك غوارديولا؟
بسبب الكلاسيكو.. برشلونة يتخذ قراراً نهائياً بشأن كوتينيو
شارك غرد بريد

في هذا المقال