الدوري المصري

5 قفشات عفوية مضحكة للراحل محمود بكر أيقونة التعليق المصري

محمود بكر يرحل بعد نزاع مع المرض


20 ديسمبر 2018

رحل عن عالمنا المعلق الرياضي محمود بكر، بعد صراع مع المرض،ويمتلك لاعب النادي الأوليمبي السابق، شعبية كبيرة بسبب تاريخه الكروي وخفة دمه التي كانت تجبر الجميع علي متابعتة وترديد تعليقاته بإستمرار.

يرصد (يوروسبورت عربية ) 5 قفشات مضحكة للراحل محمود بكر أيقونة التعليق المصري

وهاهاهاهاها وهدااااف

إشتهر الراحل محمود بكر، بتعليق خاص به بعد إحراز اللاعبين للأهداف وهو "وهاهاهاهاها وهدااااف"، حتي أصبحت الجملة ملازمة له بعد كل هدف يعلق عليه وأشتهرت تلك الجملة بعد هدف دومينيك مع الزمالك، في الولاية الأولي لأحمد حسام ميدو عندما علق قائلا " ودومينيك يسجل وهاهاهاهاها وهدف دومينيك يؤكد انونيموس كان علي حق انه يمضيه".

الناس اللي في البلكونات خوشوم

يردد الراحل محمود بكر، بعد كل هدف حاسم في المباريات الهامة التي يعلق عليها جملة " الناس اللي في البلكونات خوشوم شوفوا الهدف الراجل اللي في البلكونة بينفخ في سجارة ادخل شوف الهدف"، حيث إشتهر بتلك الجملة وأصبح معظم الجماهير يرددوها ويستخدموها في التعليق علي الأهداف فيما بينهم.

اللي يمسك مهاجم الأهلي ميلزقش فيه

في تعليق ساخر للراحل محمود بكر، علي احدي مباريات الأهلي وحرس الحدود، طالب اللاعبين بالتعامل مع مهاجم الأحمر، بصورة مختلفة تفادياً لإمكانياته وقدرته علي التحكم في الكرة قائلا" السنتر هاف اللي يتعامل مع مهاجم الأهلي ميلزقش فيه، انت لزقت فيه انت الخسران لأن الولد قوي وبيلف جسمه كويس".

نسبة القرع عالية
خرج تعليق كوميدي من الراحل محمود بكر، علي احدي مباريات الأهلي، وبتروجت، بسبب تواجد عدد كبير من اللاعبين في الملعب بدون شعر في رأسهم قائلا "نسبة القرع في الملعب النهاردة عالية كويس الجو حر".

محمود بكر اللي هو مش أنا
في صدفة كوميدية، كان الراحل محمود بكر، يعلق علي أحد المباريات للأهلي ونبروه، وكان لاعب بالفريق الأخير اسمه أيضا محمود بكر، فكلما جائت الكرة بين قدمي اللاعب يقول المعلق "الكرة مع محمود بكر بس محمود بكر اللي هو مش أنا ياجماعة"'، وهي الواقعة التي أثارت موجة من الكوميدية حولها كثيراً.


من إيسكو إلى هازارد.. كيف سيصبح تشيلسي تحت قيادة زيدان؟
مانشستر سيتي وتشيلسي.. كيف يهزمك غوارديولا؟
بسبب الكلاسيكو.. برشلونة يتخذ قراراً نهائياً بشأن كوتينيو
شارك غرد بريد

في هذا المقال