الدوري المصري

7 أهلاوية يحلمون بالتتوج بدوري أبطال إفريقيا لأهداف خاصة

الأهلي خسر اللقب في آخر عامين أمام الوداد المغربي والترجي التونسي ويسعى لتعويض الخسارة في العام الجاري بعد التدعيمات الشتوية الكبيرة
مالك أحمد
12 يناير 2019

يبدأ الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مساء اليوم السبت، مشواره بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، حينما يستضيف فريق فيتا كلوب الكونغولي على ستاد برج العرب بالإسكندرية، حيث يسعى المارد الأحمر للتتويج باللقب الإفريقي هذا العام بعد خسارته في العامين الأخيرين.


وكان الأهلي خسر اللقب في آخر عامين بشكل درامي للغاية في المبارايات النهائية، حيث في 2017 لعب مع الوداد المغربي وانتهى لقاء لذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ثم خسر بهدف دون رد في لقاء العودة بالمغرب وسط أخطاء تحكيمية عدة، ثم في العام الماضي فاز في ذهاب النهائي على الترجي التونسي بملعب برج العرب 3/1، لكنه في ملعب رادس الأوليمبي بالعاصمة تونس تعرض لخسارة كبيرة بثلاثة أهداف دون رد، في لقاء شهد أجواء عصيبة على المارد الأحمر.


قائمة الأهلي الحالية بها العديد من اللاعبين الذين سبق لهم التتويج باللقب الإفريقي من قبل مثل شريف إكرامي وسعد الدين سمير ووليد سليمان وحسام عاشور وأحمد فتحي، إلا أنه في نفس الوقت هناك لاعبون لم يسبق لهم التتويج باللقب من قبل، لكن هناك حالات خاصة في الفريق ممن توجوا وومن لم يفوزا باللقب، تعد البطولة الحالية بالنسبة لهم بطولة اسثتنائية ولابد من الفوز بها لأهداف خاصة، وفي السطور التالية نستعرض هؤلاء اللاعبين وحالة كل منهم:-


علي معلول:

الظهير الأيسر التونسي، يعد من أهم أهدافه مع الأهلي في هذا العام هو التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا، خصوصا أنه يريد الرحيل عقب نهاية الموسم الجاري، لذلك يريد أن يدون اسمه في سجل الأبطال الذين توجوا باللقب مع المارد الأحمر، نظرا لأنه فشل في تحقيق اللقب خلال العامين الأخيرين، رغم المستوى الأكثر من رائع الذي قدمه في النسختين الماضيتين، حيث انه في 2017 كان من أهم أسباب قيادة الأهلي للدور النهائي بعد مجهوداته في مباراتي ربع ونصف النهائي أمام الترجي والنجم الساحلي التونسيين.


اقرأ أيضا....أخبار الأهلي: مواجهة فيتا كلوب في الظهور الأول للشحات



اقرأ أيضا.... صباح الرياضة المصرية: طلب الأهلي.. بديل الزمالك.. ملعب القمة


أزارو يسعى للتتويج الإفريقيأزارو يسعى للتتويج الإفريقي

وليد أزارو:

المهاجم المغربي الذي لعب مع الأهلي آخر نسختين خسرهما المارد الأحمر، يحلم ويتمنى التتويج باللقب الإفريقي هذا العام في نسخته الاستثنائية، من أجل تعويض خسارة اللقب في آخر عامين، خصوصا أن الجماهير الحمراء تحمله جزءا كبيرا من هاتين الخسارتين، بسبب الفرص الكثيرة التي أضاعها في المباريات النهائية بعامي 2017 و2018 أمام الوداد والترجي، وهى الفرص التي كانت كفيلة بحصول الأهلي على لقب واحد على الأقل، لو تم تسجيل بعضها.


محمد الشناوي:

الحارس الأول للأهلي والمنتخب الوطني، لم يسبق له الفوز مع المارد الأحمر بأي بطولة إفريقية، كما أن الجماهير تضعه ضمن قائمة المتسببين في خسارة الفريق للقب العام الماضي أمام الترجي، بسبب بعض أخطائه على مدار البطولة، لذلك يركز جيدا في نسخة العام الجاري التي تقام في فترة زمنية ضيقه، حيث يريد أن يكون من أهم أسباب الفوز باللقب هذا العام، لإنصاف نفسه أمام الجماهير الحمراء.


حسين الشحات:

الصفقة الأضحم والأهم والأغلى في تاريخ القلعة الحمراء، ستكون بطولة إفريقيا هى الأولى التي يفتتح مشواره بها مع الفريق الأحمر، كما أنه يدرك جيدا أن جماهير الأهلي نادت بالتعاقد معه من أجل هذا اللقب الغائب منذ 2013، لذلك يضع أول هدف بالنسبة له الفوز بالأميرة الإفريقية، حتى يدون اسمه مع أساطير النادي ورد جزء من محبة الجماهير له، بعد ما قدمه من أجل ارتداء القميص الأحمر.


رمضان صبحي:

تعاقد معه الأهلي في الميركاتو الشتوي الجاري لمدة 6 أشهر فقط على أساس قيادة لفريق للتويج باللقب الإفريقي، ولهذا السبب اضطر الأهلي لدفع ما يقرب من 30 مليون جنيه لنادي هيدرسفيلد الإنجليزي، صاحب عقد اللاعب، ومستحقات اللاعب نفسها، وهو ما يجعل رمضان لا يركز إلا في هدف واحد وهو استعادة البطولة الإفريقية، كما أنه لم يسبق له التتويج بها من قبل مع الفريق قبل رحيله إلى الدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضا.... اليورو الإفريقي: لقاء الوصيفين بين الأهلى وفيتا كلوب الكونغولى


اقرأ أيضا.... خاص..حمدي النقاز يوضح حقيقة طلبه الرحيل عن الزمالك



الشحات فى مهمة صعبة مع الأهلىالشحات فى مهمة صعبة مع الأهلى

وليد سليمان:

أهم لاعب في الأهلي خلال الوقت الحالي نظرا للمجهود والمستوى الذي قدمه مع الفريق خلال الموسم الأخير، سبق له الفوز باللقب في عامي 2012 و2013، لكنه يريد الفوز باللقب الثالث هذا العام، خصوصا أن الفرصة متاحة له لتعويض مجهوده المهدر في العام الماضي، بعد التدعيمات الكبيرة التي قام بها الفريق في الميركاتو الشتوي، بجانب إقامة البطولة في فترة زمنية قصيرة وهى فرصة استثنائية لا تتكرر كثيرا.


أحمد فتحي:

الظهير الأيمن للنادي الأهلي سبق له التتويج مع المارد الأحمر باللقب من قبل، لكن هذه المرة الأمر مختلف بالنسبة له، نظرا لتقدمه في العمر وكثرة إصاباته في الفترة الأخيرة وهو ما يشير إلى إمكانية خروجه من التشكيل الأساسي مستقبلا، لذلك يريد الفوز باللقب كونه ربما يكون آخر لقب إفريقي له مع المارد الأحمر، في ظل الأصوات التي بدأت تنادي باعتزاله.

ميلنر يضرب صلاح وليفربول في مقتل!
نيمار يوقف عقارب الساعة في ريال مدريد
بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح
شارك غرد شارك

في هذا المقال