بطولة أمم أفريقيا

أهداف وطموحات يحلم بها الفراعنة في وديتي تنزانيا وغينيا

المنتخب الوطني يخوض وديتين أمام تنزانيا وغينيا استعدادا لأمم أفريقيا 2019.. حسم الثنائي المستبعد على رأس التحديات.. الاستقرار على أفضل خطة وتشكيل للبطولة.. ودمج اللاعبين الجدد مع القدامى
محمد الورداني
10 يونيو 2019

لا صوت يعلو في الشارع المصري فوق صوت استعداد المنتخب الوطني، لبطولة الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل، بعدما بدأ الفراعنة معسكرهم المغلق قبل أيام قليلة المغلق في مدينة برج العرب، والذي يأتي في إطار الاستعداد لـ"كان 2019".

 

ومن المنتظر أن يخوض المنتخب مباراتين وديتين على هامش معسكره الحالي أمام منتخبي تنزانيا وغينيا يومي 13 و16 يونيو الجاري، حيث تمتلك المباراتان أهمية كبيرة للجهاز الفني للفراعنة بقيادة خافيير آجيري، خاصة أنهما سترسمان الخطوط العريضة للمنتخب في أمم أفريقيا، حيث يتطلع أجيري لتحقيق عدة أهداف من المباراتين.

 

ويأتي على رأس أهداف الجهاز الفني للمنتخب، حسم القائمة النهائية للفراعنة في أمم أفريقيا باستبعاد لاعب وحارس مرمى، بعدما ضم أجيري 25 لاعبا وتنص اللوائح على قيد 23 فقط، وفي حالة عدم تعرض أي من اللاعبين للإصابة فإن مباراتي تنزانيا وغينيا، ستصبح مهمة للغاية في الحكم على مستوى اللاعبين وحراس المرمى والمفاضلة بينهم لاستبعاد حارس مرمى من الرباعي أحمد الشناوي ومحمد الشناوي ومحمود جنش ومحمد أبو جبل وإن كان الأخير هو الأقرب للخروج من القائمة، بالإضافة لاستبعاد لاعب آخر من بين 21 لاعبا، وهو ما يشعل المنافسة بين اللاعبين لنيل ثقة الجهاز الفني من خلال تقديم أفضل مستوى في المباراتين الوديتين.


 

خاض المنتخب الوطني أغلب مبارياته في السنوات الماضية بطريقة 4 / 2 / 3 /1، إلا أن المباراتين الوديتين سيكونا فرصة هامة لتجربة أكثر من طريقة لعب أخرى، والاستقرار على أفضل طريقة تزيد من الفاعلية الهجومية، والوقوف على الأسلوب الخططي الأمثل الذي سيتم الاعتماد عليه خلال مباريات أمم أفريقيا، خاصة في ظل تفاوت المستوى بين منتخبي تنزانيا وغينيا وهو ما يمكن الجهاز الفني من تجربة أكثر من طريقة لعب بين النزعة الهجومية أو اللعب بطريقة معتدلة.

 

رغم استقرار الجهاز الفني للمنتخب على التشكيل الأساسي للفراعنة، منذ تصفيات أمم أفريقيا، والتي اختار اللاعبين بناءً عليها، إلا أن المباراتين الوديتين قد يكونا فرصة لاكتشاف تألق أحد لاعبي الدكة أو العناصر الجديدة ليفرض نفسه على التشكيل الأساسي، أو على الأقل ضمان المشاركة كبديل لبعض الوقت، حيث يعد عبد الله السعيد ووليد سليمان وعمر جابر أبرز اللاعبين الذين يمنون النفس باقتناص الفرصة وخطف مقاعد في تشكيل الفراعنة.

 

المباريات الودية ستكون فرصة مثالية للحكم على العناصر الجديدة التي تنضم للمنتخب للمرة الأولى، وكذلك اللاعبين الذين انضموا للمرة الأولى تحت قيادة الجهاز الفني الحالي مثل الثنائي وليد سليمان وعبدالله السعيد، بالإضافة لمحمود علاء وأحمد علي ونبيل دونجا، حيث حيث من المنتظر أن يمنحهم الجهاز الفني الفرصة.


 

وضم أجيري 25 لاعبا في قائمة المنتخب استعدادا لخوض البطولة، حيث جاءت القائمة كالتالي:

 

حراسة المرمى:أحمد الشناوي (بيراميدز) - محمد الشناوى (الأهلى) - محمد أبوجبل (سموحة) - حارس الزمالك

 

الدفاع: أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي) - أحمد حجازي (ويست بروميتش الإنجليزي) - محمود علاء (الزمالك) - باهر المحمدي (الإسماعيلي) - محمود حمدي "الونش " (الزمالك) أحمد أيمن منصور (بيراميدز) - عمر جابر (بيراميدز) -أيمن أشرف (الأهلي) - أحمد أبوالفتوح (سموحة)

 

الوسط: محمد النني (أرسنال الإنجليزي) - طارق حامد (الزمالك) - علي أحمد "غزال" (فيرنس البرتغالي) - نبيل عماد " دونجا " (بيراميدز)

 

وسط الهجوم: وليد سليمان (الأهلى) - عبدالله السعيد (بيراميدز) - محمد صلاح (ليفربول الإنجليزى) - محمود حسن " تريزيجيه " (قاسم باشا التركى)- عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني)

 

الهجوم: أحمد علي كامل (المقاولون العرب)- مروان محسن (الأهلى)- أحمد حسن كوكا (أوليمبياكوس اليوناني).

 

ميسي في ريال مدريد.. القانون لا يحمي المغفلين
بالأسماء.. 4 لاعبين رفض لاسارتي رحيلهم عن الأهلي
أخبار الزمالك: عرض خيالي لفرجاني ساسي من النصر السعودي
شارك غرد شارك

في هذا المقال