بطولة أمم أفريقيا

هل تكتب خسارة اللقب نهاية بعض اللاعبين عند كوبر؟

دويدار ضيف شرف البطولة

20 ديسمبر 2018

كتب – محمد الورداني 

أسدل الستار مساء الأحد الماضي على منافسات بطولة الأمم الأفريقية 2017 التي أقيمت بالجابون، بهزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الكاميروني، بهدفين مقابل هدف، لتتوج الأسود الكاميرونية باللقب ويحتل الفراعنة المركز الثاني. 

خسارة الفراعنة اللقب القاري، باتت تهدد عددا من لاعبي الفراعنة بالانضمام لقائمة المنتخب خلال الفترة المقبلة في تصفيات كأس العالم في ظل المستوى الذي قدموه، وفضل بعضهم في نيل ثقة الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

ولعل أبرز اللاعبين المهددين بالغياب خلال الفترة المقبلة أحمد دويدار مدافع نادي الزمالك الذي كان ضيف شرف طوال مباريات البطولة ولم يشارك ولو دقيقة واحدة في أي مباراة في ظل المستوى الجيد للثنائي علي جبر وأحمد حجازي ومعهم بديلا سعد سمير، وهو ما يجعل انضمام "دويدار" للفراعنة خلال الفترة المقبلة محفوفا بالمخاطر بسبب تألق بعض المدافعين بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة وعلى رأسهم محمود حمدي الونش وعودة رامي ربيعة من الإصابة التي لحقت به.

فيما تضم قائمة المهددين بالاستبعاد من المنتخب إبراهيم صلاح لاعب خط الوسط، الذي فشل في إقناع الجماهير المصرية والجهاز الفني رغم الدفع به في مواجهة بوركينا فاسو طوال المباراة بوقتيها الأصلي والإضافي، ولم ينجح في تعويض غياب محمد النني للإصابة، بالإضافة لتألق عدد كبير من اللاعبين في مركزه وعلى رأسهم محمود عبد العاطي دونجا لاعب الزمالك ومحمد فتحي لاعب الإسماعيلي وحسام عاشور لاعب الأهلي.

شريف إكرامي دخل دائرة التهديدات هو الآخر بسبب أزمته مع أحمد ناجي مدرب حراس المنتخب، الذي صرح بأن الحارس لم يكن مصابا قبل مواجهة مالي في الجولة الأولى لدور المجموعات وهو ما يوحي بادعائه الإصابة اعتراضا على عدم مشاركته أساسيا، ليخرج شريف إكرامي ويرد على تصريحات مدربه عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن يقدم "كوبر" اعتذارا للحارس، إلا أن البعض أكد أنه اعتذار سياسي للسيطرة على الأمور حرصا على تركيز اللاعبين وسيكون له مردود سيئ باستبعاد الحارس كما حدث مع حسام غالي قائد الأهلي عقب أزمته مع أسامة نبيه.



تابعونا على تويتر هنا


تابعونا على فيسبوك هنا

صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال