تصفيات كاس العالم – آسيا

رسميًا: الاتحاد الدولي يعلن تأجيل تصفيات كأس العالم لقارة آسيا

الاتحاد الدولي والآسيوي يستقران على تأجيل تصفيات المونديال لآجل غير مسمى
فريق عمل يوروسبورت سعودية
09 مارس 2020

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم  رسميا تأجيل التصفيات المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022  وكأس آسيا 2023 ، التي كان من المقرر استكمالها خلال شهر مارس الجاري ، لأجل غير مسمى.

وكان المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بقيادة مدربه الفرنسي ، هيرفي رينارد ، يستعد لمواجهة سنغافورة واليمن في الجولتين السابعة والثامنة ، أيام 26 و31 من الشهر الجاري.

تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام

كما يمكنكم متابعتنا عبر تويتر

تابعوا صفحتنا على فيسبوك

كما كان من المقرر ان يستضيف الأخضر نظيره الفلسطيني ، قبل ان يحل ضيفا على أوزبكستان في شهر إبريل المقبل.

المنتخب السعودي ، حقق حتى اللحظة مشوار متباين في التصفيات الآسيوية ، حيث يتواجد حاليا في وصافة جدول ترتيب مجموعته بـ" 8 نقاط " ، خلف المتصدر أوزبكستان ، الذي يمتلك 9 نقط.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم  قد خاطب  كافة الاتحادات الوطنية الأعضاء حول القرار الذي تم اتخاذه بسبب الأوضاع الصحية الراهنة والتي تُصعب من عملية التنقل بين البلدان والسفر إليها  مما يعيق عملية استضافة وتنظيم المباريات بشكل سلس".

كما أوضح الاتحاد الآسيوي في خطابه فتح المجال أمام الاتحادات الوطنية الأعضاء لتنظيم مبارياتها بموعدها بعد الاتفاق بين الطرفين ومخاطبة الاتحادين الآسيوي والدولي للموافقة شريطة أن يتم توفير كافة إجراءات الأمن و السلامة الصحية لجميع الأطراف.

وحدد الاتحاد القاري يوم 13 مارس الجاري موعداً نهائياً لتقديم طلب إقامة المباريات المقررة في مارس في موعدها  على أن يحتوي الطلب اتفاقية خطية بين الاتحادين المعنيين للموافقة على لعب المباريات ، وتاريخ 3 مايو لتسليم الطلب ذاته فيما يتعلق بمباريات شهر يونيو.

وسيقوم الاتحاد الآسيوي رفقة الاتحاد الدولي لكرة القدم بمتابعة الوضع الصحي الراهن وإطلاع الاتحادات  الأعضاء بأي مستجدات فورية، أو أي تعديل على القرار المعلن مؤكداً على أولوية الصحة العامة وسلامة جميع أفراد المجتمع الرياضي".

ومن صفحتنا عبر انستغرام

أخبار الأهلي: تقرير خاص عن كهربا.. وتفاؤل في بريتوريا
بالإجماع.. الزمالك يحدد القرار الأخير لعودة حارس بيراميدز
#أفريقيا_2020: الأهلي يعادل رقم الدراويش بعد 17 عاما
شارك غرد شارك

في هذا المقال