دوري أبطال أفريقيا

تقييم اليورو: لاعبو الأهلي لم يحضر أحد.. وسقوط مدوى للجميع

الأهلي يلعب مع صن داونز مباراة العودة بالدور ربع النهائي من دوري أبطال إفريقيا يوم 13 إبريل الجاري بعد الهزيمة بخماسية في لقاء الذهاب
مالك أحمد
06 أبريل 2019

أداء كارثي ومخيب للآمال ومحبط ذلك الذي ظهر به الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في مباراته أمام فريق صن داونز الجنوب إفريقي التي خسرها بخمسة أهداف دون رد، اليوم السبت، ضمن ذهاب ربع نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.


لاعبو الأهلي تنافسوا على لقب الأسوأ في المباراة، خصوصا وأن الجميع كان دون المستوى ولم يكن في كامل تركيزه، وظهر الفريق بشكل أكثر من متواضع، وفي السطور التالية نستعرض تقييم أداء لاعبي الفريق الأحمر:-


محمد الشناوي:


رغم تلقي شباكه 4 أهداف، إلا أنه يعد من نجوم المباراة، منع مرمى الأهلي من استقبال نحو 4 أو 5 أهداف أخرى، يعتبر هو الوحيد من تشكيل الأهلي الذي ظهر بشكل جيد.



علي معلول:


لم يكن في الخدمة، كان حاضرا غائبا مثل كل لاعبي الأهلي، ظهر في بداية المباراة لعدة دقائق داخل وأمام منطقة جزاء صن داونز، لكن بعد الهدف الأول الذي استقبلته شباك الأهلي لم يكن له أي دور هجومي.


أيمن أشرف:


ظهر بشكل سيء للغاية، أدائه الدفاعي كان كارثيا، عدم تمركز جيد وغياب تركيز، تسببوا في النتيجة التي انتهت عليها المباراة.


سعد الدين سمير:


لم يسعفه الوقت للتواجد لوقت أطول في المباراة، بعدما تعرض للإصابة في بدايات الشوط الأول وتم استبداله بالمدافع الأخر ياسر إبراهيم.


محمد هاني:


نقطة الضعف الكبرى في أداء الأهلي والتي بسببها استقبلت الشباك الحمراء هدفين في الشوط الأول، لم يكن في حالته على الإطلاق، حتى تم استبداله لسد الثغرة التي فتحها صن داونز في جبهته.


عمرو السولية:


كان تائها في وسط الملعب لم يكن له أي دور دفاعي أو هجومي، الهدف الأول الذي سجل في مرمى الأهلي يتحمل منه جزء كبير للغاية، بسبب سوء تمركزه والتغطية التي كان من المفترض أن يقوم بها.


كريم نيدفيد:


حاله لم يختلف كثيرا عن عمرو السولية، غياب الدور الأساسي له في الوسط وهو الضغط القوي وتقديم الدعم للاعبي الهجوم أثر كثيرا على الوسط الأحمر، لم يقم بأي دور دفاعي.


أحمد فتحي:


واجه وحده وسط وهجوم صن داونز في وسط الملعب إلى أن عاد للجبهة اليمنى التي لم ينجح في سد ثغرتها التي تسبب فيها محمد هاني، بعيد تماما عن مستواه وتركيزه ويحتاج لوقفة مع النفس.


رمضان صبحي:


على عكس الأداء المتميز الذي ظهر عليه أمام الزمالك والاتحاد السكندري، كان رمضان أدائه متواضع للغاية أمام صن داونز، كما أنه لم يقم بأي واجب أو دور دفاعي، اتسم أدائه بالبطء الشديد ولم يكن له أي فاعلية على الأداء الأحمر.



جونيور أجايي:


يمكن القول بأنه الحاضر الغائب في المباراة، الكرة كانت تتوقف بين أقدامه كثيرا وتسبب في تعطيل هجمات الأهلي التي كانت شحيحة للغاية، حتى تم استبداله في الشوط الثاني.


مروان محسن:


لم يظهر داخل منطقة جزاء صن داونز إلا في مرات تعد على نصف أصابع اليد الواحدة، لم يحصل على أي دعم أو تصل إليه أي كرات يمكن القول بأنها من الممكن أن تشكل خطورة على مرمى صن داونز.


ياسر إبراهيم:


كان أدائه كارثيا هو الأخر مثل باقي المدافعين، يقف بشكل خاطيء دائما لا يتمركز بشكل صحيح، نقطة ضعف كبيرة في الدفاع الأحمر.


ناصر ماهر:


لم يظهر بعد نزوله كبديل خصوصا وأن صن داونز كان المسيطر على مجريات اللعب.


وليد أزارو:


شارك كبديل لكن الأهلي كان منهارا ولم ينجح في إحداث فارق.



وإليكم التقييم بالأرقام:


محمد الشناوي: 6


علي معلول: 3


أيمن أشرف: 2


سعد الدين سمير: 3


محمد هاني: 0


عمرو السولية: 3


كريم نيدفيد: 3


أحمد فتحي: 3


رمضان صبحي: 3


جونيور أجايي: 0


مروان محسن: 2


ياسر إبراهيم: 2


ناصر ماهر: 3


وليد أزارو: 2


أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
احتفالية الدوري.. أول خلاف بين فايلر والأهلي
صباح الرياضة المصرية: شراء "عفيجي" الأهلي.. رئيس الزمالك يهاجم "كاف"
شارك غرد شارك

في هذا المقال