دوري أبطال أفريقيا

قبل ضربة البداية.. 4 اختلافات في الأهلي بدور المجموعات الأفريقي عن العام الماضي

الأهلي يسعى لتحقيق الفوز على فيتا كلوب الكونغولي خلال مباراة السبت المقبل على ستاد برج العرب لتحقيق انطلاقة قوية بالبطولة الإفريقية
مالك أحمد
09 يناير 2019

أيام قليلة ويفتتح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مواجهاته بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، في نسختها الجارية، والتي يسعى الأحمر للفوز باللقب هذه المرة، بعد خسارة البطولة في أخر عامين خلال المباراة النهائية.


وكان الأهلي فقد لقب 2017، بعدما خسر من الوداد المغربي 2/1 في مجموع مباراتي النهائي، حيث انتهى الذهاب بملعب برج العرب بالإسكندرية بالتعادل بهدف لكل منهما، ثم خطف الوداد الفوز بهدف نظيف في لقاء العودة بالمغرب، فيما خسر اللقب العام الماضي أمام الترجي بعد الهزيمة أمامه 4/3 في مباراتي النهائي، حيث فاز الأحمر 3/1 في مباراة الذهاب بملعب برج العرب، لكنه خسر 3/0 في لقاء العودة بملعب رادس الأوليمبي بالعاصمة تونس.


المارد الأحمر يبدأ مرحلة المجموعات في مشوار استعادة اللقب الغائب منذ 2013، آخر مرة توج الفريق باللقب أمام أولاندو بايرتس الجنوب أفريقي، حيث يلعب الأهلي يوم السبت المقبل مع فريق فيتا كلوب الكونغولي، على ستاد برج العرب بالإسكندرية، وهى المباراة التي يسعى الفريق للفوز بها لتحقيق إنطلاقة قوية بدور المجموعات.



اقرأ أيضًا.. 


- بعد "أفضل لاعب أفريقي".. أبرز تحديات محمد صلاح في 2019


- 5 أسباب تمنع إلغاء الدوري بعد استضافة أمم أفريقيا 2019 


بداية الأهلي في دور المجموعات هذا العام تشهد أربعة اختلافات عن بداية الأحمر في مجموعات العام الماضي، وفي السطور التالية يرصد "يوروسبورت عربية" هذه الاختلافات:-


ترتيب الدوري:

الأهلي دخل دور المجموعات في العام الماضي وهو بطل الدوري المصري، حيث انطلق المشوار الأفريقي في أواخر الموسم الماضي الذي حسمه الأحمر قبل نهايته بأكثر من جولة، لكن الآن يدخل المارد الأحمر دور المجموعات وهو في المركز الثالث بجدول المسابقة برصيد 27 نقطة، جمعهم من الفوز في ثماني مباريات والتعادل في 3 مواجهات والخسارة في مثلهم.


الجهاز الفني:

الأحمر بدأ مشوار دور المجموعات في الموسم الماضي، بجهاز فني مكون من حسام البدري ومعه أحمد أيوب مدربًا عامًا، لكن بعد جولتين من مرحلة المجموعات رحل البدري وجهازه وجاء الفرنسي باتريس كارتيرون ومعه محمد يوسف.


أما الآن فالأهلي يبدأ دور المجموعات بجهاز فني مكون من الأوروجوياني مارتين لاسارتي ومعه محمد يوسف مدربًا عامًا، ولكن العامل المشترك في الجهازين اللذين بدأ بهما مجموعات العام الماضي والعام الجاري، هما سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، وطارق سليمان مدرب الحراس، حيث تواجد الثنائي في جهاز البدري، ويتواجدان الآن في جهاز لاسارتي.



اقرأ أيضًا.. 

- الزمالك يجدد مفاوضاته مع صفقة جماهيرية للرد على صفعة ياسر إبراهيم


- أول تعليق من محمد صلاح على فوز مصر بتنظيم أمم أفريقيا 2019


التدعيمات الجديدة:

الأهلي قبل دور المجموعات في الموسم الماضي كان في أواخر الموسم ولم تكن فترة الانتقالات قد بدأت، لذلك لم يضف الأهلي كثيرا لقائمته، حيث تم إضافة الجنوب أفريقي باكاماني ماهلامبي، فقط، لكنه رحل بعد ذلك في الميركاتو الصيفي الماضي، أما الآن قام الأهلي بميركاتو شتوي تاريخي قبل انطلاق دور المجموعات، حيث تعاقد مع محمود وحيد وحسين الشحات وياسر إبراهيم ومحمد محمود ورمضان صبحي وجيرالدو دا كوستا، كما أن الأهلي يحق له قيد 7 لاعبين في فترة القيد الثانية، نظرا لقيد 23 لاعبا فقط في فترة القيد الأولى.


البداية الأولى:


الأهلي في العام الماضي بدأ دور المجموعات أمام فريق عربي من شمال إفريقيا هو الترجي التونسي، وانتهى اللقاء وقتها بالتعادل السلبي دون أهداف، لكن الآن يلعب الأهلي مع فيتا كلوب الكونغولي، لكن العامل المشترك بين المواجهتين هو خوض اللقاء على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

ميلنر يضرب صلاح وليفربول في مقتل!
نيمار يوقف عقارب الساعة في ريال مدريد
بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح
شارك غرد شارك

في هذا المقال