دوري أبطال أوروبا

الأهلي يخاطب الأشباح في اتحاد الكرة

الأهلي كان قد سجل اعتراضه على إنهاء مسابقة الدوري الممتاز عقب نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر
مالك أحمد
10 يوليو 2019

فاصل جديد من السجال بين النادي الأهلي ومجلس إدارته برئاسة محمود الخطيب، مع اتحاد الكرة، بدأ اليوم الأربعاء، بعد إرسال النادي الأحمر خطابا رسميا يتضمن 3 طلبات يريد الأهلي الحصول على إجابة عنها من مسئولي الجبلاية.

الخطاب الذي أرسله الأهلي إلى الجبلاية مساء اليوم، جاء بسبب رفض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) مد فترة قيد اللاعبين للأندية المصرية حتى 5 أغسطس المقبل، وتمسك بإغلاق عملية القيد نهاية الشهر الجاري، وتضمن الخطاب 3 طلبات هى، فتح باب القيد المحلي حتى يتسنى استكمال إجراءات قيد القائمة الرئيسية، وبالتالي قيدها في القائمة الأساسية في الاتحاد الإفريقي وفقاً للوائح المنظمة للمشاركة في بطولة إفريقيا للأندية الأبطال 2019/2020، بالإضافة إلى موافاة النادي بخطاب تسجيل اسم الأهلي ضمن الأندية المصرية المؤهلة للمشاركة في البطولة الإفريقية المذكورة، مع اعتبار الأمر هامًا وعاجلًا للغاية، حيث أن آخر موعد لتسجيل القائمة الأساسية ينتهي بنهاية اليوم 10/7/2019.


خطاب الأهلي الجديد إلى اتحاد الكرة جاء ضمن سلسلة طويلة من الخطابات التي أرسلها مجلس إدارة القلعة الحمراء إلى الجبلاية في الأشهر الأخيرة، لكن كان الرد واحد من جانب مبنى الاتحاد وهو «الصمت» حيث كان الاتحاد يتجاهل في غالبية المواقف الرد على مسئولي الأهلي وكأن الإدارة الحمراء تخاطب مبنى مسكون بالأشباح وليس مبنى هام به مجلس إدارة وإدارة تنفيذية ترد وتجيب على كل الاستفسارت التي تصل إليها من أي مؤسسة وفي أي وقت، وهو الأمر المتوقع أن يتعامل به الاتحاد أيضا مع الخطاب الأخير للأهلي.

في السطور التالية نستعرض أبرز المواقف التي أرسل الأهلي فيها خطابات إلى الجبلاية، وتعامل معها مسئولي اتحاد الكرة بالتجاهل ولم يجيبوا عليها بشكل رسمي أو خطاب موجة للقلعة الحمراء:-

أزمة عبد الله السعيد:

في بداية العام الجاري دخل الأهلي في أزمة مع اتحاد الكرة، بسبب قيد نادي بيراميدز لصفقته الجديدة عبد الله السعيد في يوم الجمعة، والذي من المفترض أن يوم عطلة، وكان القيد قبل موعد مباراة الفريقين بالدوري بساعات قليلة، ما دعا الأحمر لإرسال خطاب رسمي للجبلاية يطب فيه توضيح ملابسات الموقف بجانب الإعتراض على عدم قانونية انتقال السعيد لبيراميدز، بسبب وجود بند في العقد الذي وقعه الأحمر مع نادي أهلي جدة وقت بيع السعيد إليه، يقضي بعدم عودة اللاعب إلى مصر إلا قبل سدد مليوني دولار للأهلي، وهو ما لم يحدث، لكن اتحاد الكرة تعامل مع الأمر وكأنه لم يشاهد أو يسمع شيئا.

اعتراض الأهلي على اجتماع لجنة الأندية:

في شهر فبراير الماضي، دعا اتحاد الكرة الأندية لحضور اجتماع هام من أجل تحديد شكل ومواعيد المباريات المتبقية من الدوري، وهو الاجتماع الذي شهد حضور رئيس نادي الزمالك، الذي كان موقوفا من الاتحاد الإفريقي واللجنة الأوليمبية وقتها، ما يعني عدم صحة الاجتماع، وهو ما اعترض عليه الأهلي وانسحب مندوبه خالد مرتجي من الاجتماع، وسجل الأحمر اعتراضا رسميا في خطاب موجة إلى الجبلاية، لكن أيضا لم يعر الاتحاد أي اهتمام لخطاب الأهلي.


أزمة مباراة بيراميدز:

شهد شهر فبراير الماضي أزمة كبيرة بين الأهلي واتحاد الكرة بسبب مباراة الأحمر أمام بيراميدز في الدوري والتي قرر اتحاد الكرة اعتبارها في الكأس وهو ما اعترض عليه الأهلي، حتى قرر اتحاد الكرة في النهائية تأجيل المواجهة إلى شهر إبريل الماضي، إلا أن الإدارة الحمراء خاطبت اتحاد الكرة بشكل رسمي لمعرفة أسباب التأجيل، لكن أيضا لم يرد الاتحاد على الأهلي أو يوضح له الأسباب في خطاب رسمي.

مواعيد الدوري:

الأهلي كان له طلبا واضحا وصريحا منذ فترة وهو إنهاء مسابقة الدوري قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية وأرسل أكثر من خطاب إلى اتحاد الكرة يحمل رفضه مقترح تأجيل المباريات لما بعد البطولة الإفريقية، وهو ما قوبل بتجاهل أيضا، حيث لم يجب الاتحاد على خطابات الأهلي، حتى أعلن مسئولي الجبلاية في النهاية عن استكمال البطولة عقب كأس الأمم.








بالفيديو.. منتخب مصر يودع أمم إفريقيا بهدف صادم أمام الأولاد
أخبار الأهلي:صفقة الموسم على الأبواب..ومحارب يتمسك بسموحة
بالتفاصيل..كهربا يعترف بالتوقيع للأهلي .. وموعد ارتداء القميص الأحمر
شارك غرد شارك

في هذا المقال