بطولة أمم أفريقيا

هجوم جيل 2006 يفضح لاعبي المنتخب جماهيريًا

هجوم جماهيري عنيف على لاعبي الفراعنة بعد أزمة الإعلان والخروج من أمم أفريقيا.. انتقادات نجوم الجيل الذهبي تفضح لاعبي الفراعنة.. وائل جمعة وأحمد حسن وإسلام الشاطر وأبو تريكة وبركات والشاطر يفتحون النار على الجميع
محمد الورداني
11 يوليو 2019


يعاني لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم، والجهاز الفني السابق بقيادة المكسيكي خافيير آجيري، من هجوم جماهيري عنيف، بسبب الخروج المخزي من دور الـ16 لبطولة الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجاري، بالهزيمة من جنوب أفريقيا بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما السبت الماضي على ملعب استاد القاهرة.



الهجوم الجماهيري ازداد ضد لاعبي المنتخب الوطني، بسبب التصرفات المستفزة من جانب بعض اللاعبين، وعلى رأسها أزمة إعلان الاعتذار بعدما ظهر الخماسي أحمد المحمدي وطارق حامد ومحمود علاء ومحمود حسن تريزيجيه ونبيل عماد دونجا، في إعلان تجاري لإحدى شركات المياه الغازية للاعتذار للجماهير، وهو ما جعلهم في مرمى نيران غضب الجماهير مجددا.

وقارنت الجماهير بين الجيل الحالي وجيل 2006 الذي نجح في التتويج بـ 3 بطولات أمم أفريقيا متتالية أعوام 2006 و2008 و2010، كما أن جيل 2006 كان سببا في كثرة الانتقادات للاعبي الجيل الحالي في ظل الهجوم العنيف والرسائل القوية التي وجهوها لهم.


وشن أحمد حسن قائد المنتخب الوطني السابق في بطولتي 2008 و2010، هجوما عنيفا على لاعبي الجيل الحالي بعد تصوير الإعلان بجانب الجهاز الفني واتحاد كرة القدم، قائلا: "بعد مشاهدتي لإعلان الاعتذار.. أوجه الشكر لصاحب الفكرة لأن لديه رؤية أكثر من أجيري وجهازه واتحاد الكرة". 

كما هاجم اللاعبين والجهاز الفني عقب الخروج في تصريحات تليفزيونية، قائلا: "اختيارات أجيري سيئة للغاية، وبعض اللاعبين لا يستحقون التواجد فى المنتخب، غياب الإلتزام والانضباط داخل معسكر المنتخب ساهمت فى الخروج المخزي”.

المعلم حسن شحاتة المدير الفني للجيل الذهبي المتوج بـ 3 بطولات متتالية في الكان، خرج بتصريحات قوية، مؤكدا أن جيل 2006 كان يتمتع بروح وطنية عالية، وكان يدرك جيدًا معنى كلمة مصر، قائلا: "لو كنت المدير الفني لمنتخب مصر حاليًا، لاخترت 5 لاعبين فقط من الجيل الحالي، فريقي كان يضم لاعبين من أسوان إلى مطروح، يجب أن يجتهد المدرب لإيجاد لاعبين مميزين".

فيما شن وائل جمعة مدافع منتخب مصر السابق والنادي الأهلي، هجوما عنيفا على اللاعبين بعدما كتب عبر حسابه على موقع التواصل تويتر قائلا: "قمة الفشل أن تحضر لفشل قبل بداية عملك.. عن لاعبي المنتخب الذين لا يستحقون قميص بلدنا الغالي".

وفتح جمعة النار على آجيري بعد العفو عن اللاعب عمرو وردة، لافتًا إلى أن المدرب سقط من نظره ومن نظر الجماهير، بعد إعادة وردة للمعسكر، قائلا: "سلبية أجيري في التعامل مع أزمة وردة الأخلاقية، وعدم وضوح دوره، يؤكد أنه لا يمتلك شخصية، وأنه أتي إلى مصر لكونه بدون عمل.. موقف لا يليق أبدًا بمدرب منتخب مصر".

وأكمل: "الموقف السيئ الاآخر، متمثل في رابطة لاعبي المنتخب الوطني، للضغط على اتحاد الكرة، بالعفو على عمرو وردة، وإلغاء قرار استبعاده من المنتخب في بطولة الأمم الأفريقية 2019، ما حدث في أزمة عمرو وردة تحدث لأول مرة في تاريخ اتحاد الكرة المصري، ولم أشاهدها طوال تاريخي مع المنتخب..أول مرة أشوف قوة موجودة أقوى من المدرب والاتحاد".



ووجه محمد أبو تريكة نجم منتخب مصر السابق وأحد أضلاع الجيل الذهبي للفراعنة، رسالة انتقد خلالها دفاع لاعبي المنتخب عن تصرف عمرو وردة عبر تويتر، من خلال مقولة مؤثرة للإمام علي بن أبي طالب، يؤكد أنه لا يتم الدفاع إلا عن محامد الأخلاق.

كما وصف محمد بركات، لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، خروج المنتخب من بطولة كأس الأمم الأفريقية بالمهين، قائلا: "خروج مهين لمنتخب مصر، لأننا لم نقدم كرة ممتعة، ولا يوجد شخص واحد مقتنع بأداء المنتخب، اللاعبون سيتعرضون لحملة نقد خلال الفترة المقبلة، الجيل الذي حقق أمم أفريقيا 3 نسخ متتالية كان يميزه الترابط ومساعدة بعضهم، على عكس ما يحدث في الجيل الحالي".

بينما هاجم إسلام الشاطر نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق، لاعبو المنتخب الوطنى عقب ظهورهم فى إعلان لإحدى الشركات، قائلا: "شخصية ضعيفة من لاعبي المنتخب داخل الملعب وخارجه.. ازاي يوافقوا على إعلان اعتذار بالشكل دا حاجة تكسف والله.. النجم يجب أن يرفض أو يوافق علي فكرة الإعلان بس توافق علي إعلان بهذا الشكل.. قمه الفشل والانهزامية وضعف الشخصية".


بالفيديو.. مصر تقتنص فوزًا صعبًا من مالي بافتتاح أمم إفريقيا
"طائرة" تتسبب بفقدان ريال مدريد لخدمات نجمه أمام بيتيس
أخبار الأهلي: رسائل فايلر.. ومفاوضات صفقتي بيراميدز
شارك غرد شارك

في هذا المقال