كأس أمم أسيا

بالمستندات.. تعرف على الهوية الحقيقية للاعبي قطر

الاتحاد الإمارات يطالب الاتحاد الآسيوي بحسم القضية اليوم
فريق عمل يوروسبورت
01 فبراير 2019

طالب اتحاد الكرة لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي، بضرورة حسم شكواه على عدم قانونية مشاركة اثنين من لاعبي قطر خلال مباراة الفريقين سوياً في الدور نصف النهائي، وهما المهاجم المعز علي (22 عاماً)، المولود في السودان، ومتصدر ترتيب هدافي البطولة (8)، والمدافع بسام الراوي (21 عاماً)، المولود في العراق، قبل إقامة المباراة النهائية للبطولة، والتي ستقام مساء اليوم بين اليابان وقطر، تطبيقاً للمساواة والعدالة الناجزة، ومنح كل طرف حقه، وترسيخاً لمبدأ العدالة، حتى لا يتضرر الطرف الشاكي من شكواه.


وتأتي تلك المطالب، بعد أن تلاحظ للجميع مماطلة لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، في حسم شكوى اتحاد الكرة الإماراتي، الذي قدم بدوره كل المستندات اللازمة، والتي تدعم شكواه، خاصة أن جميع أعضاء اللجنة موجودون في العاصمة أبوظبي، ولا يوجد مبرر للمماطلة والتسويف، لأن حسم القضية قبل المباراة النهائية، سيمنح منتخب الإمارات أحقية لعب المباراة النهائية، لو ثبت صحة التزوير، أما في حال إقامة المباراة النهائية، وانتهاء المباراة، فسوف يسقط حق اتحاد الإمارات، ويكون المستفيد منتخب اليابان، في حال انهزم في المباراة، لذلك، فإن الحسم قبل المباراة النهائية أمر مهم. 


وقد تسلم الاتحاد الآسيوي رسمياً المستندات التي كانت بحوزة الاتحاد الإماراتي، وتحمل أوراقاً ثبوتية مصدرها السلطات الرسمية في العراق والسودان، وتثبت أن والدة ووالد وجدود اللاعبين بسام الراوي والمعز علي، من مواليد العراق والسودان، ولم يولدوا في قطر، ولا توجد قرابة «دم» لأي أسرة من الأسر القطرية، وفق ما استندت عليه الدوحة لتجنيس اللاعبين بالجنسية القطرية عبر «جواز المهمة»، الذي تم تقديمه لـ«الفيفا»، للحصول على إذن مشاركة تلك المواهب بقميص المنتخب القطري، في كأس آسيا، ضمن خطة أنفق عليها المليارات عن طريق أكاديمية إسباير للبحث عن المواهب والتقاطها من مختلف دول العالم ومنحها الجنسية بعد شرائها من أولياء أمورهم. 



ونشرت الصحف الإماراتية اليوم المستندات التي قدمها اتحاد الكرة للاتحاد الآسيوي التي تدعم شكواه بقيام الاتحاد القطري بتزوير أوراق بسام الراوي والمعز علي ، حيث كان المستند الأول عبارة عن بطاقة الهوية العراقية والجوازات العراقية وشهادات ميلاد اللاعب والأب والأم، ليتضح أن اللاعب بسام من مواليد بغداد وليس مواليد قطر، وهو ابن هشام علي موسى الراوي العراقي الجنسية، والمتزوج من آمال عدنان جمعة، العراقية الجنسية، وجدته لأبيه، هي نظمية نجم من مواليد بغداد، وفق المستند الذي بحوزتنا وعبارة عن شهادة جنسية عراقية صدرت لوالد بسام في عام 2006، قبل خروجه مع أسرته كلاجئ إلى سوريا.



ومستند آخر، يخص اللاعب بسام الراوي نفسه، وهو عبارة عن بطاقة هوية صدرت عام 2007، وهو اللاعب بسام هشام علي الراوي وأمه آمال عدنان، ومن مواليد الكاظمية ببغداد، ومستند ثالث بحوزة «الاتحاد»، عبارة عن شهادة الجنسية العراقية للاعب بسام الراوي، والتي صدرت برقم 358196 في عام 2007، وتثبت أنه من مواليد العراق هو ووالده ووالدته آمال عدنان جمعة، التي هي من مواليد بغداد وفق شهادة الجنسية.


أما الجواز القطري، الذي كان بحوزة بسام الراوي حتى 18 فبراير 2017 قبل إنهاء إجراءات تجنيسه، فكان يثبت أنه دخل قطر كوافد، من واقع الفيزا رقم 29736800135، بينما كان كفيله هو والده هشام علي موسى الراوي، ما يعني أن اللاعب وأسرته كانوا يعيشون في قطر بإقامة رسمية كأي إقامة أخرى في الخليج لشخص وافد، وليست جنسية قطرية وذلك حتى 18 فبراير العام الماضي.

وهناك مستند خاص باللاعب المعز علي زين العابدين محمد عبد الله، وهو الجواز رقم 01346973 والصادر من قطر في عام 2017 وينتهي في 2020، ويكشف من واقع المستند أن اللاعب من مواليد السودان، ومستند آخر يعود لوالدة المعز، والذي هو عبارة عن جواز سفر صادر من القنصلية السودانية بالدوحة، ومثبت به أن والدة اللاعب من مواليد السودان، وهو ما يكشف زيف الادعاء القطري، بأن والدة اللاعب قطرية ومن مواليد قطر. 




آخرهم محمود علاء.. لاعبون أشعلوا ثورة غضب جماهير الأهلي ضد حسام البدري
القائمة الكاملة للقنوات الناقلة لأمم أفريقيا 2019
متعب يعود للصورة في الأهلي.. ومنصب جديدة لعبد الحفيظ
شارك غرد شارك

في هذا المقال