كأس العالم للأندية

كأس العالم للأندية: ثلاثية بيل تقود ريال مدريد للنهائي على حساب كاشيما

ريال مدريد يضرب موعد مع العين الإماراتي بنهائي البطولة

21 ديسمبر 2018

قاد الويلزي غاريث بايل ريال مدريد الإسباني للفوز على كاشيما أنتلرز الياباني 3-1، بتسجيله "هاتريك" الأربعاء في نصف نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم وإيصال فريقه للنهائي الثالث تواليا للقاء العين الإماراتي.

وبدأ النادي الملكي المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية، بنجاح في أبوظبي، حملة الدفاع عن لقبه في مونديال الأندية، وبلغ المباراة النهائية للمرة الرابعة في النظام الحالي للمسابقة.

صورة..غاريث بيل يحتفل بهدفه


ولم يسبق لريال أن خسر أيا من المباريات النهائية التي بلغها في المونديال، وتوج باللقب أعوام 2014 و2016 و2017، وهو سيكون على موعد مع محاولة جديدة لنيل اللقب عندما يلاقي المضيف الإماراتي السبت، والذي تأهل على حساب نادي ريفر بلايت الأرجنتيني بطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية 5-4 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2.

ويدين ريال بفوزه الأربعاء الى بايل الذي سجل الأهداف الثلاثة في الدقائق 44 و53 و55، بينما أتى هدف تقليص الفارق للفريق الياباني المتوج هذا العام بلقبه الأول في دوري أبطال آسيا، عبر شوما دوي في الدقيقة 78.


وسبق للفريقين الإسباني والياباني أن التقيا في نهائي نسخة 2016 التي أقيمت في اليابان، وانتهى اللقاء بفوز ريال 4-2 بعد التمديد.

ويعد "هاتريك" بايل الأسرع في المسابقة، علما أن المهاجم الدولي بات ثالث لاعب يسجل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة بعد زميله السابق في ريال ولاعب يوفنتوس الايطالي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو (في نهائي 2016) والأوروغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الاسباني (أمام غوانغجو إيفرغراند الصيني في نصف نهائي 2015).

ورفع بايل رصيده الى ستة أهداف في مونديال الأندية، بفارق هدف عن الهداف التاريخي رونالدو. كما بات الويلزي ثالث لاعب يسجل في ثلاث نسخ مختلفة بعد رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.


اقرأ أيضاً:تحت المجهر: كيف "عبث" ريال مدريد بنظام "الكمبيوتر" الياباني؟


وقال بايل بعد المباراة "الأهم من الأهداف والجوائز هو الانتصار، كان يوما رائعا لريال مدريد، وصلنا الى النهائي وقدمنا عرضا جيدا". 

من جهته، قال مدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري "تسجيل ثلاثة أهداف في المباراة أمر رائع، لعبنا بشكل جيد وجميع اللاعبين كانوا على الموعد ولعبوا بجدية وأعطوا الاهتمام اللازم باللقاء".

- "التَهَم كل شيء" -

وأكد ريال بعد عرضه أمام كاشيما أنتلرز رغبته الكبيرة بإحراز اللقب الرابع والانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في البطولة والذي يتقاسمه حاليا مع غريمه التاريخي برشلونة (لكل منهما ثلاثة ألقاب).

وبدأ كاشيما أنتلرز المباراة بقوة وسنحت له فرصتان خطرتان، الأولى بتسديدة أرضية قوية من البرازيلي سيرجينيو أبعدها حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا الى ركنية، لعبت ولم يستطع شوما دوي من اللحاق بالكرة رغم وضعيته السهلة وبعده عن الرقابة (3).


تابعوا حساب الكرة السعودية على إنستغرام


وتسلم ريال بعد ذلك المبادرة، لكنه انتظر حتى الدقيقة ما قبل الأخيرة من الشوط الأول لافتتاح التسجيل، بعد تبادل رائع للكرات بين الظهير البرازيلي مارسيلو وبايل الذي انفرد وسدد أرضية زاحفة في شباك حارس كاشيما أنتلرز الكوري الجنوبي سون تاي كوون. 

وفي الشوط الثاني، كان المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة قريبا من الاحتفال بعيد ميلاده الحادي والثلاثين الذي يصادف اليوم، بأفضل طريقة، عندما تسلم الكرة من بايل وسددها نحو المرمى لتتخطى الحارس ويبعدها شوتو ياتوموتو عن خط المرمى (48).

الا أن ريال لم يتأخر لتعزيز النتيجة بهدف ثان عبر بايل بعد خطأ مزدوج من لاعبي كاشيما اثر تمريرة خاطئة من شوتو ياماموتو الى زميله جونغ سيونغهيون الذي ارتبك ومررها بالخطأ الى الدولي الويلزي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك كوون البعيد عن مرماه (53).


تابعوا حساب فرجة على إنستغرام


وبعد دقيقتين أضاف الويلزي هدفه الثالث بطريقة مماثلة للأول، عندما تلقى تمريرة من مارسيلو سددها قوية بعيدا عن متناول الحارس (55). 

وأخرج سولاري بايل بعد خمس دقائق من تسجيله الهدف الثالث، مفضلا إراحته بعد إبلاله مؤخرا من إصابة، ودفع بماركو أسنسيو بدلا منه.

وقال سولاري إن "بايل التهم كل شيء اليوم، الأضواء، المدرجات، الشباك (...) سأدعه يرتاح اليوم ليعاود التهام الشباك مجددا السبت".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أعلن في وقت سابق اليوم أن المهاجم الإسباني من أصل دومينيكاني ماريانو دياز سيغيب عن صفوف ريال مدريد في مونديال الأندية بداعي الإصابة.

وقلص كاشيما الفارق عبر هدف لشوما دوي ألغاه الحكم بداية بدعوى التسلل على ياسوشي إيندو، لكنه عاد واحتسبه بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر").

وكرر ريال بذلك فوزه على كاشيما بعد كان قد هزمه نهائي 2016 بعد التمديد 4-2 (الوقت الاصلي 2-2). وقلب النادي الملكي يومها تأخره 1-2 الى فوز بفضل ثلاثية لنجمه السابق رونالدو.


من إيسكو إلى هازارد.. كيف سيصبح تشيلسي تحت قيادة زيدان؟
مانشستر سيتي وتشيلسي.. كيف يهزمك غوارديولا؟
بسبب الكلاسيكو.. برشلونة يتخذ قراراً نهائياً بشأن كوتينيو
شارك غرد بريد

في هذا المقال