كأس العالم للأندية

كأس العالم للأندية: ريفر بلايت ثالثاً على حساب كاشيما انتلرز

ريفربليت يحسم المركز الثالث بكأس العالم للأنيدة
يوروسبورت عربية
22 ديسمبر 2018

اكتسح ريفر بلايت الارجنتيني بطل كوبا ليبرتادوريس لأندية اميركا الجنوبية، كاشيما انتلرز الياباني بطل اسيا 4-صفر السبت ليحرز المركز الثالث في مونديال الأندية 2018 في ابوظبي.

ريفربليت 

وسجل برونو زوكوليني(24) وغونزالو مارتينيز (73 و90+3) والكولومبي سانتوس بوري (89 من ركلة جزاء) الأهداف فحقق ريفر بلايت فوزا معنويا كان في حاجة اليه بعد خسارته المفاجئة أمام العين بطل الامارات بركلات الترجيح 4-5 في نصف النهائي.

 

وهي المشاركة الثانية لريفر بلايت بعد الاولى في 2015 حين احتل المركز الثاني بعد خسارته بثلاثية نظيفة امام برشلونة الاسباني في النهائي.

 

ودفع مارسيلو غاياردو مدرب ريفر بلايت بثمانية لاعبين جدد لم يبدأ بهم في المباراة أمام العين، فيما لعب كاشيما انتلرز بنفس التشكيلة التي خسرت امام ريال مدريد الاسباني 1-3.


وكان الكوري الجنوبي غونغ سيونغ-هيون قريبا من افتتاح التسجيل لكاشيما انتلرز عندما سدد كرة وهو في مواجهة المرمى أخذت يد الحارس جرمان لوكاس وتهادت على خط المرمى قبل ان يسيطر عليها في المرة الثانية (10).

 

وتعرض وصيف بطل نسخة 2016 لضربة قوية بعد خروج حارس مرماه الكوري الجنوبي سون تاي كوون بسبب الإصابة، وشارك مكانه هيتوشي سوغاهاتا فلم يكن محظوظا وتلقى هدف ريفر بلايت الاول بعد دقيقة من نزوله عندما استفاد برونو زوكوليني من ركنية ارتقى لها براسه وأصابت القائم ثم تابعت طريقها الى الشباك (24).


 وكان بامكان بطل اسيا أن ينهي الشوط الاول بالتعادل لكن تسديدة إيروكي آبي أصابت العارضة (44).


 وفي الشوط الثاني، أاضاف غونزالو مارتينيز الهدف الثاني لبطل كوبا ليبرتادوريس بعد اربع دقائق من نزوله بديلا لدييغو دي لاكروز (73).

احتفال لاعبي ريفر بعد نهاية المباراة
 وخاض مارتينيز مباراته الاخيرة بقميص ريفر بلايت بعدما اعلن الرحيل عن صفوف الفريق الذي يلعب له منذ 2015 في نهاية هذه البطولة.


 وقال مارتينيز بعد المباراة "أردت أن أنهي مسيرتي مع ريفر بلايت بافضل طريقة ممكنة، أنا ممتن كثيرا للنادي الذي أعطاني كل شيء"، معتبرا أن "الحصول على المركز الثالث أفضل الممكن رغم أننا جئنا من أجل نيل اللقب".

 

وعادت العارضة لتقف الى جانب ريفر بلايت وعاند كاشيما انتلرز مرتين: الأولى في وجه تسديدة شوما دوي (83)، والثانية من ركلة حرة سددها ريوتا ناغاكي (87).


وانهى سانتوس بوري أي أمل لكاشيما أنتلرز للعودة بالمباراة بعدما تعرض للعرقلة من تومويا اينوكاي ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها بنفسه مسجلا الثالث (89)، ثم اتبعه مارتينيز بالرابع بطريقة جميلة (90+3).

صباح الكرة: ليفربول يعود إلى الصدارة... إصابة صلاح ومستجداتها... اقتراب بايرن ميونيخ من الدوري!
برشلونة وليفربول.. أن تخسر الاستحواذ وتكسب المباراة!
بداية الانهيار.. هل تدرس قطر التوقف عن مساندة باريس سان جيرمان؟
شارك غرد شارك